تحركات إماراتية مشبوهة لإسقاط حضرموت بيد الانتقالي     عملية نوعية بشبوة تحبط شحنة سلاح في طريقها للانتقالي     وساطة منقوصة تفرج عن الإرتريين وتبقي الصيادين اليمنيين في السجون     السلفية الصومالية والانفتاح المفاجئ.. عودة إلى لجذور أم استباق للأخطار؟     توتر عسكري بعد احتجاز جنود إرتيريين بالقرب من جزيرة حنيش اليمنية     تبرعات المانحين لليمن.. نسمع جعجعة ولا نرى طحينا     المصابون بكورونا يتجاوزون قدرات الطواقم الطبية بعدن والصحة الإنجابية تناشد     مطالبات أوروبية للسعودية بإنهاء المأساة في اليمن فورا     أمريكا تواجه أخطر احتجاجات شعبية منذ عقود وترامب يدخل ملجئ سري للمرة الأولى     مقتل 4 أشخاص وإصابة 18 بعد قصف الحوثيين لحي الزهور بالحديدة     رحيل الدكتور صالح السنباني أحد القادة البارزين في حزب الإصلاح     مسؤول حوثي يظهر في وسائل الإعلام وعليه أعراض كورونا     إدانات شعبية ورسمية رافضة تعذيب صحفي من قبل الحزام الأمني بمحافظة لحج     الاستخبارات العسكرية توقف صحفي يعمل بمكتب محافظ حضرموت والنقابة تدين     تركيا تفتتح مستشفى تم بنائه خلال 45 يوما لمواجهة فايروس كورونا    

الإثنين, 19 سبتمبر, 2016 10:28:00 صباحاً

اليمني الجديد - عين الاخبارية
كشف مركز حقوقي يمني عن انتهاكات جسيمة مورست بحق الاطفال والنساء في اليمن, من قبل جماعة الحوثيين المسلحة وقوات علي عبدالله صالح, حيث قدم ارقام مفزعة للوضع الذي وصلت إليه البلاد في ظل تزايد حجم الانتهاكات.

وقال مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان اليوم الاثنين أن ما لا يقل عن 647 طفلا قتلوا  وجرح 1822 آخرين في هجمات لمسلحي الحوثي وصالح بين سبتمبر/ أيلول 2014 و30 مارس/ اذار 2016م.

وذكر المركز في التقرير الذي قدمه إلى الجلسة العامة لمجلس حقوق الإنسان في جنيف أن 459 امرأة قتلت وجرح 1281 أخرى خلال الفترة نفسها.

ولفت إلى أن النساء والأطفال يتعرضون لانتهاكات جسيمة، مع تفشي ظاهرة تجنيد الأطفال من قبل المجموعات المسلحة وعلى رأسها جماعة الحوثي وصالح.

وأوضح أن الأطفال شكلوا ثلث المقاتلين في اليمن، مبينا أن 72% من حالات التجنيد للأطفال التي تم توثيقها تعود إلى الحوثي وصالح .

وأفاد بأن عدد الأطفال الذين احتجزتهم ال بلغت 189 طفلا، مطالبا في توصياته بالإفراج الفوري عن المعتقلين من النساء والأطفال وعدم استخدامهم في أي مساومة تفاوضية، وتنفيذ برامج الأمم المتحدة لنزع السلاح في البلاد ووقف التحشيد، والدمج المجتمعي الموجهة للأطفال.

وطالب المركز بوضع محاور خاصة ضمن أجندة مفاوضات السلام لمعالجة ظاهرة تجنيد الأطفال بما يتماشى مع توصيات القرار 2216.



قضايا وآراء
الحرية