اختراق إلكتروني يتسبب بحريق في إحدى المنشآت النووية وإيران تتوعد بالانتقام     كيف دربت بريطانيا طيارين سعوديين شاركوا في استهداف مواقع مدنية في اليمن؟     طلاب يمنيون في الصين يناشدون الحكومة سرعة التدخل لإجلائهم     شيخ المقاصد يفند خرافة الصلاة على الآل في الكتاب والسنة     لمحات من تاريخ الإمامة.. مذهب لإذلال اليمنيين     بسبب خلاف مع النظام السابق.. مهندس معماري يظهر بعد تغيبه بأحد سجون صنعاء لـ35 عاما     الرئيس هادي في أول ظهور منذ سنوات رافضا مبادرة سعودية جديدة لتعديل اتفاق الرياض     تقرير حقوقي مشترك يكشف عن حالات التعذيب حتى الموت في السجون اليمنية     فساد مهول بضريبة القات بتعز تكشفه لجنة شبابية مكلفة من المحافظة بتعز     حين أخطئنا التقدير وتناسينا الماضي وباركنا عاصفة الحزم     مسؤول حكومي سابق: السعودية خسرت الحرب في اليمن لصالح إيران والإمارات     إسلام المساواة والعدل لا إسلام الامتيازات العرقية     الإمامة الهاشمية في اليمن.. صعود سريع وانحسار دائم     السيسي وحروب الاستهلاك الإعلامي     انكشاف المستور .. سياسيون يصرحون للمرة الأولى عن الجهة التي تهندس الانقلابات في اليمن    

الثلاثاء, 31 مايو, 2016 02:08:00 مساءً

اليمني الجديد-الاناضول
 استعاد مسلحو جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، الثلاثاء، موقعين كانت المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، قد سيطرت عليهما خلال اليومين الماضيين، في محافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن، في الوقت الذي اندلعت فيه اشتباكات مسلحة بين الحوثيين، والقوات الموالية للحكومة، في محافظة الجوف شمالي البلاد.

وقال مصدر في المقاومة الشعبية مفضلاً عدم الكشف عن هويته، إن “مسلحي الحوثي، شنوا فجر اليوم، هجوماً عنيفاً على مواقع الجيش الوطني و(المقاومة)، في مدينة بيحان، بمحافظة شبوة، وتمكنوا من استعادة موقعي (السليم) و(العلم)”.
وأشار المصدر، الى أن اثنين من أفراد الجيش والمقاومة قتلا خلال المعارك، وأصيب 8 آخرون، كما قتل عدد آخر من مسلحي الحوثي، دون أن يشير إلى عددهم.

وكان الجيش والمقاومة قد سيطروا، أمس الأول، على عدة مواقع للحوثيين في مدينة بيحان بينها العلم، والسليم، وشميس، والعكد بعد معارك عنيفة قتل فيها العشرات من الطرفين.

وفي ذات السياق، لفت المصدر الى أن المقاومة الشعبية لازالت تحاصر مواقع الحوثيين في منطقة الصفراء بمدينة بيحان، وتخوض معارك متقطعة معهم، استعداداً لاقتحامها.

وتمكن مقاتلو المقاومة، من إحراق عربتين عسكريتين للحوثيين وتفجير مخزن للأسلحة، خلال المعارك في الصفراء، بحسب المصدر.

على صعيد متصل، دارت اشتباكات مسلحة، اليوم، بين قوات الجيش والمقاومة من جهة، والحوثيين وقوات الرئيس السابق، علي عبد الله صالح، من جهة ثانية في محافظة الجوف، المحاذية للحدود السعودية، شمالي البلاد.

وقال عبد الله الأشرف، الناطق باسم المقاومة الشعبية في محافظة الجوف إن “اشتباكات دارت اليوم بين القوات الحكومية، و(الحوثيين)، و(قوات صالح) في مناطق (المصلوب)، و(الغيل)، و(المتون)”، دون أن يشير إلى وقوع إصابات من الجانبين.
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الحوثيين أو من مصدر مستقل، حول ما ورد في تصريحات المتحدث باسم المقاومة.



قضايا وآراء
الحرية