تحركات إماراتية مشبوهة لإسقاط حضرموت بيد الانتقالي     عملية نوعية بشبوة تحبط شحنة سلاح في طريقها للانتقالي     وساطة منقوصة تفرج عن الإرتريين وتبقي الصيادين اليمنيين في السجون     السلفية الصومالية والانفتاح المفاجئ.. عودة إلى لجذور أم استباق للأخطار؟     توتر عسكري بعد احتجاز جنود إرتيريين بالقرب من جزيرة حنيش اليمنية     تبرعات المانحين لليمن.. نسمع جعجعة ولا نرى طحينا     المصابون بكورونا يتجاوزون قدرات الطواقم الطبية بعدن والصحة الإنجابية تناشد     مطالبات أوروبية للسعودية بإنهاء المأساة في اليمن فورا     أمريكا تواجه أخطر احتجاجات شعبية منذ عقود وترامب يدخل ملجئ سري للمرة الأولى     مقتل 4 أشخاص وإصابة 18 بعد قصف الحوثيين لحي الزهور بالحديدة     رحيل الدكتور صالح السنباني أحد القادة البارزين في حزب الإصلاح     مسؤول حوثي يظهر في وسائل الإعلام وعليه أعراض كورونا     إدانات شعبية ورسمية رافضة تعذيب صحفي من قبل الحزام الأمني بمحافظة لحج     الاستخبارات العسكرية توقف صحفي يعمل بمكتب محافظ حضرموت والنقابة تدين     تركيا تفتتح مستشفى تم بنائه خلال 45 يوما لمواجهة فايروس كورونا    

صورة من الارشيف

الثلاثاء, 15 ديسمبر, 2015 03:04:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
هاجمات اليوم الثلاثاء ميلشيا الحوثي وما تواليها من قوات تابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح مواقع قوات الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية في محافظة مأرب شرقي البلاد، بعد ساعات من انطلاق الهدنة المقررة لوقف إطلاق النار تحت رعاية الأمم المتحدة لمعاودة المفاوضات بين الحكومة الشرعية وميلشيا الحوثي وصالح المنقلبة.
 
وقالت مصادر محلية " إن ميليشيا الحوثي وقوات صالح قصفت مواقع للجيش والمقاومة في منطقة مجزر شمال محافظة مأرب، ما أسفر عن سقوط عددا من أفراد الجيش الوطني".
 
وأضافت المصادر " أن مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية وبين ميلشيا الحوثي وصالح إثر خرق الأخيرة للهدنة، ومحاولتها التقدم في الجبهة الشمالية وصولا إلى مفرق الجوف، حيث ما تزال المواجهات مستمرة حتى الأثناء".
 
وذكرت المصادر " أن قوات الجيش ورجال المقاومة الشعبية تمكنت من السيطرة على مقدمة ومؤخرة معسكر ماس، بالإضافة إلى إلحاق ميلشيا الحوثي وصالح خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، وأسر أكثر من 30 مسلحا حوثيا".
 
وأشارت المصادر إلى " أن قوات الجيش ورجال المقاومة يواصلون تقدمهم صوب مواقع وتجمعات ميلشيا الحوثي وصالح، بعد قيام الأخيرين بخرق الهدنة".
 




قضايا وآراء
الحرية