نص مسرب لمسودة اتفاق الشرعية مع المجلس الانتقالي     الساحل الغربي.. ملكية عسكرية خاصة في انتظار معارك مؤجلة مع الشرعية     قراءة تاريخية في مخاضات ثورة 14 أكتوبر في جنوب اليمن     قيس سعيد رئيسا لتونس رسميا     استهداف ناقلة نفط إيرانية قرب جدة السعودي يرفع أسعار البترول حول العالم     صمود تعز أسقط ورقة الحصار بوجه الحوثي     الحكومة الشرعية تدين "قطر الخيرية" لتمولها طباعة مناهج بمناطق الحوثيين والجمعية توضح     مؤتمر علمي يعرف بالتاريخ اليمني والمغربي العام المقبل     فوز رئيس الوزراء الأثيوبي بجائزة نوبل للسلام 2019م     القوات التركية تصل إلى مدينة التل الأبيض في العمق السوري بغضون ساعات     معلومات عن تدهور الحالة الصحية لصحفيين بسجون الحوثيين بصنعاء     الرئيس الأمريكي يتراجع عن تهديده لتركيا ويصفها بالحليف     معاناة المعلم اليمني في سنوات الخمس العجاف     إعادة تموضع القوات التابعة للإمارات بعدن والساحل الغربي وانسحاب مفاجئ بموقع العنبرة     لماذا فشل "مارتن غريفيث" في تنفيذ اتفاق السويد؟ (تقرير)    

صورة من الانتشار الأمني لقوات الجيش في مدينة تعز اليوم السبت

السبت, 14 نوفمبر, 2015 04:32:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تدور في الأثناء أعنف المواجهات بين قوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية من جهة وميلشيا الحوثي المسنودة بقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى في كافة جبهات القتال من محافظة تعز وسط البلاد وخصوصا الجبهة الغربية.
 
وأفادت مصادر خاصة لــ"اليمني الجديد" أن معارك هي الأشرس منذ اندلاعها في محافظة تعز تدور بين قوات الجيش مسنودة برجال المقاومة الشعبية وميلشيا الحوثي وصالح في جبهة الضباب غرب المدينة ومناطق نجد قسيم ومديرية المسراخ الممتدة إلى الضباب".
 
وأضافت المصادر " أن هجمات مكثفة وعنيفة تنفذها قوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية في منطقة نجد قسيم وحتى مديرية المسراخ بقيادة العميد الشمساني، منذ ساعات فجر اليوم السبت حتى الأثناء، مع تدفق التعزيزات العسكرية للقوات الشرعية بشكل مستمر، ما سيمكنها من التقدم بشكل متسارع".
 
وأشارت المصادر إلى " أن ميلشيا الحوثي وصالح تتلقى أعنف الضربات من قبل قوات الجيش ورجال المقاومة الشعبية على طول الجبهة الغربية وصولا إلى مركز مديرية المسراخ، حيث تعاني ميلشيا الحوثي وصالح حالة انهيار كبيرة، مؤكدة أن الميلشيا تلفظ أنفاسها الأخيرة جراء استنزافها الواسع في الجبهة الغربية وخصوصا مديرية المسراخ، التي خسرت فيها مئات القتلى والجرحى، بالإضافة إلى فقدها الكثير من الأسلحة".
 
في حين أكد قائد الحملة العسكرية للجيش الشرعية والمقاومة الشعبية في الجبهة الغربية العميد الشمساني في تصريحات لمصادر صحفية " أن الجيش الوطني في تعز لم يدخل المعركة بعد وأن الموعد اقترب لتحرير المدينة".
 
فيما أوضحت المصادر " أن قوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية يزحفون بشكل كبير وغير مسبوق، حيث تواصل قوات التحالف العربي بقيادة السعودية إيصال تعزيزاتها العسكرية لقوات الجيش الوطني والمقاومة ضمن عزمها لحسم المعركة".
 
يتزامن ذلك مع شن مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية اليوم السبت غارات جوية مكثفة على مواقع وتجمعات ميلشيا الحوثي وصالح في قرية المطالي بمديرية المسراخ بحسب المصادر.
 
وبحسب المصادر " فأن الغارات تسببت في انهيارات شاملة لقوات ميلشيا الحوثي وصالح، وإجبارهم على التراجع ومنع تقدمهم، بالإضافة إلى قصف تحركاتهم على طول الجبهة الغربية، ومنع إيصالهم أي تعزيزات عسكرية لقواتهم في الجبهات".
 
إلى ذلك دشنت اللجنة الأمنية المنبثقة من المجلس العسكري في محافظة تعز وسط البلاد الانتشار الأمني لرجال الأمن التابعين للمجلس العسكري وللمقاومة في شوارع المدينة لبسط سلطة الدولة وحفظ الأمن.
 
 




قضايا وآراء
أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
التحالف يحمي المقاتلين الحوثيين