خرافة الولاية.. العنصريون في مهمة التكفير وغرس الكراهية بين اليمنيين وسرقة أموالهم     فوز أول شاب يمني يحمل الجنسية اليمنية بانتخابات الكونجرس الأمريكي     تفجير بيروت..120 قتيل و5000 جريح وخسائر بالمليارات ودمار مهول     بالوثائق.. خلافات بين الرويشان ومحمد الحوثي حول ترقيات عسكرية لأشخاص من خارج السلك العسكري     تسريب جديد وخطير للغاية لوثائق سعودية سرية حول اليمن تتناول أدق فترة حساسة     الدكتور العودي يستقرأ تحولات المشهد السياسي اليمني ومألات الصراع وفرص الحل (1-3)     دول الخليج في مهب الريح إذا أطيح بترامب في الانتخابات الأمريكية القادمة     قيادي بحزب الإصلاح بعدن يرحب بالنتائج الأولية لتنفيذ اتفاق الرياض     الحكومة اليمنية ترفض ابتزاز الحوثيين بقضية خزان صافر العائم في البحر الأحمر     موقع بريطاني: الإمارات تجند طارق صالح لشراء ولاءات بتعز تمهيدًا لاجتياحها     715 جثة مجهولة الهوية مجهزة للدفن بصنعاء.. وجنود يعودون للحياة بعد تشييع جثاميهم     دراسات في الشخصية اليمنية.. الزيود: خطورة التسمية وضرورة الفهم     أدوات الإمارات بالحجرية.. انقلاب على الشرعية وحرف مسيرة اللواء 35     صورة جوية لجامع الصالح وسط العاصمة صنعاء     مركز أمريكي مرموق يكشف تحولات داعش من تنظيم مستقل لأداة بيد لاعبين إقليميين    

سيارة باتيس عليها وابل من الرصاص

الأحد, 28 يوليو, 2019 10:17:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
اغتال مسلحون مجهولون اليوم الأحد مواطناً وسط مدينة سيئون بمحافظة حضرموت (580 كم إلى الشرق من العاصمة صنعاء) ولاذ القتلة بالفرار.

وقالت مصادر مطلعة: "إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على المواطن جميل باتيس شقيق عضو مجلس الشورى صلاح باتيس أثناء قيادته لسيارة بجانب محطة لتعبئة الوقود في شارع الجزائر قرب مقر المنطقة العسكرية الأولى، وأردوه قتيلاً.
وأضافت المصادر أن المسلحين أطلقوا وابل من الرصاص على سيارته، لاذوا بالفرار عقب الحادثة، فيما نقل جثمانه إلى مستشفى سيئون العام.

وشهدت مناطق وادي حضرموت عمليات اغتيالات خلال السنوات الماضية ذهب ضحيتَها عشراتُ الأشخاص، دون الكشف عن الجناة ومن يقف خلف هذه الحوادث المتكررة، حيث استهدفت سياسيين وخطباء وعلماء دين وجنود في الجيش الوطني.
وعادت حوادث الاغتيالات من جديد بعد توقف دام قرابة عشر أشهر، حيث نشطت في عدن والضالع وحضرموت وتعز.

وخلال العشر الأيام الماضية عادت موجة الاغتيالات بصورة ملفتة تزامناً مع تصريحات وتهديد ووعيد لنائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي (غير المعترف به) هاني بن بريك بتصفية الإخوان، متوعداً بإنهاء تواجدهم من المناطق الجنوبية.

وكانت محاضر النيابة قد سربت الأسبوع قبل الماضي تحقيقات لثلاثة متهمين على علاقة بـ هاني بن بريك الذي اشرف بشكل مباشر وشقيقه في قتل واغتيال رجل الدين الشيخ سمحان الراوي قبل سنوات.





قضايا وآراء
أزمة مفتعلة للمشتقات النفطية بصنعاء