خرافة الولاية.. العنصريون في مهمة التكفير وغرس الكراهية بين اليمنيين وسرقة أموالهم     فوز أول شاب يمني يحمل الجنسية اليمنية بانتخابات الكونجرس الأمريكي     تفجير بيروت..120 قتيل و5000 جريح وخسائر بالمليارات ودمار مهول     بالوثائق.. خلافات بين الرويشان ومحمد الحوثي حول ترقيات عسكرية لأشخاص من خارج السلك العسكري     تسريب جديد وخطير للغاية لوثائق سعودية سرية حول اليمن تتناول أدق فترة حساسة     الدكتور العودي يستقرأ تحولات المشهد السياسي اليمني ومألات الصراع وفرص الحل (1-3)     دول الخليج في مهب الريح إذا أطيح بترامب في الانتخابات الأمريكية القادمة     قيادي بحزب الإصلاح بعدن يرحب بالنتائج الأولية لتنفيذ اتفاق الرياض     الحكومة اليمنية ترفض ابتزاز الحوثيين بقضية خزان صافر العائم في البحر الأحمر     موقع بريطاني: الإمارات تجند طارق صالح لشراء ولاءات بتعز تمهيدًا لاجتياحها     715 جثة مجهولة الهوية مجهزة للدفن بصنعاء.. وجنود يعودون للحياة بعد تشييع جثاميهم     دراسات في الشخصية اليمنية.. الزيود: خطورة التسمية وضرورة الفهم     أدوات الإمارات بالحجرية.. انقلاب على الشرعية وحرف مسيرة اللواء 35     صورة جوية لجامع الصالح وسط العاصمة صنعاء     مركز أمريكي مرموق يكشف تحولات داعش من تنظيم مستقل لأداة بيد لاعبين إقليميين    

الخميس, 25 يوليو, 2019 12:07:00 صباحاً

اليمني الجديد - ثريا طاهر
نفذت أمهات المختطفين والمخفيين قسرا الاربعاء وقفة احتجاجية أمام بيت وزير الداخلية أحمد الميسري للمطالبة بالكشف عن أبنائهن المخفيين قسراً منذ سنوات وتمكينهم من حقوقهم الذي كفلها القانون.
 
وفي الوقفة رفعت الأمهات وزوجات المخفيين لافتات وصور أبنائهن وأزواجهن المخفيين في السجون السرية منذ عدة سنوات مطالبات رئيس الجمهورية ووزير الداخلية والتحالف العربي  بالكشف عن مصير أبنائهن.
 
وناشدت إحدى الامهات المنظمات الحقوقية  والجهات المعنية من رئاسة الجمهورية ووزير الداخلية  الوقوف معنا للعثور على أبنائنا والعمل على سرعة الأفراج عنهم، قائله: " نحن مجرد أمهات لا نقوى على تحمل كل تلك الأعباء التي تُلقى على عاتقنا بعد إخفاء أبنائنا".
 
واضافت أخرى: تتكرر وقفاتنا  أمام ابواب المسؤولين ولكن دون جدوى، نحال من مسؤول الى اخر في غياب واضح لدور الجهات المعنية في نصرة قضية المخفيين كل هذا نتحمله دون مراعاة كوننا نساء لا نملك قوة تجعلنا نتحمل كل هذا، ثلاث سنوات وهاهي الرابعة تمضي فهل يُستجاب لنا ؟!
 
وطالب أحد أبناء المخفيين قائلًا: " أريد أبي وأعمامي، أريد أراهم في العيد وأرى العيد عيد بقربهم، مضت ثمانية أعياد لم نرهم فيها أخبرونا أين هم؟ متى يعودون؟! "
 
تأتي هذه الوقفة ضمن العديد من الوقفات الاحتجاجية التي تنفذها أمهات المخفيين والمختطفين أسبوعيا أمام الجهات المسؤولة والتي يحملنها مسؤولية حياة المخفيين والمختطفين قسرا في محافظة عدن.





قضايا وآراء
أزمة مفتعلة للمشتقات النفطية بصنعاء