هل ينتبه اليمنيون لمخطط الإمارات بفصل المخا عن مدينة تعز     قرار للنائب العام يمهد بفصل مديرية المخا عن محافظة تعز (وثيقة)     وزير الخارجية الأمريكي يزور المغرب والتعاون الاقتصادي على رأس الزيارة     توتر عسكري كبير بأبين بعد وصول تعزيزات للمجلس الانتقالي     الجيش الأمريكي عبر المدمرة "فورست" يسدد ضربة موجعة للحوثيين     سياسة إضعاف الشمال وأثرها في تقوية الحوثيين وتقويض الدولة     وكيل وزارة الشباب والرياضة يشهد اختتام بطولة ال 30 من نوفمبر لكرة القدم بمأرب     الدكتور العديل يمثل اليمن في المؤتمر الدولي حول الهجرة الآمنة بالقاهرة     الدكتور منير لمع يلتقي قيادة مكتب الشباب والرياضة بمأرب     البنك المركزي والمالية يعرقلان صرف رواتب الجيش الوطني بالمناطق الشمالية المحررة     مقتل اللواء الحمادي.. الوطن يخسر أحد أبرز القادة العسكريين المناوئين للانقلاب     الصحفي والمترجم اليمني "فؤاد راجح" في حوار مع موقع اليمني الجديد     في ذكرى يوم الجلاء من الاستعمار البريطاني.. نضالات اليمنيين مستمرة     سفير يمني: من أسقطوا صنعاء بيد الحوثي يحلمون بتكرار الفعل نفسه بمأرب     الرئيس هادي لا خيار عن اليمن الاتحادي والسلام العادل مطلبنا    

الجمعة, 19 يوليو, 2019 05:45:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
حصل اليمني الجديد على معلومات وتفاصيل عن مهام إحدى خلايا الاغتيالات العاملة في مدينة عدن بدعم مباشر من الإمارات، وبإدارة مباشرة من يسرى المقطري، واشراف هاني بن بريك القيادي في المجلس الانتقالي.  

وينفرد اليمني الجديد بنشر أسماء العصابة ومهامها، بين الاغتيالات وبين ترويج المخدرات وتعذيب السجناء ورجال المقاومة، وإرهاب السكان.  

  • صامد ناجي المنصوب (سناح) قائد ما يسمى بـ (قوات الطوارئ والدعم) التابعة لشلال شائع مدير أمن عدن، والمرتبط بالإمارات مباشرة، وهذه الشخص يعد مؤسس خلية تنفيذ الاغتيالات في عدن وتتكون من (12) عضو يدير نشاط الخلية من داخل مبنى نادي الضباط في جزيرة العمال في خور مكسر. المنصوب: قتل أحد منتسبي فريقه لاعتراضه على ممارساته ويدعى عبدالحليم الشعيبي.  
 
  •  عدلي جميل يعد هو الأخر احد أفراد الخلية، وهو عضو الفريق الامني التابع ليسران مقطري، ولديه سوابق جنائية وشارك في عملية السطو المسلح على فرع البنك الاهلي في المنصورة، ومتورط في قتل مدير فرع البنك عبدالله النقيب، وهو إلى جانب ذلك متخصص في عمليات زرع العبوات الناسفة واللاصقة لاغتيال رجال الدولة، وتم تصفيته في شهر يونيو من العام الماضي بعد اعتزامه الخروج من الخلية والسفر الى الخارج.
 
  •  سامح النورجي، عضو الفريق الأمني التابع ليسران المقطري، لديه سوابق جنائية، وأحد مروجي المخدرات والحشيش في منطقة (دار سعد)، وعضو خلية الاغتيالات ومتورط في قتل العشرات من الأبرياء من أبناء عدن.
 
  • محمد جمال الشرجبي، عضو الفريق الامني التابع ليسران مقطري، لديه سوابق جنائية ويعمل في ترويج الحشيش والمخدرات، وعضو خلية الاغتيالات ومسؤول عن تجنيد خلايا نسائية.
 
  • رأفت خطية، عضو الفريق الأمني التابع ليسران مقطري، يعد من أكبر مروجي الحشيش في عدن ولديه سوابق جنائية، وأحد اعضاء الخلية التي سطت على فرع البنك الاهلي في المنصورة، وهو أيضاً عضو خلية الاغتيالات ومتورط في عمليات تعذيب لمعتقلين.
 
  •  علي رمزي البيضاني، عضو الفريق الأمني التابع ليسران مقطري، وأحد اعضاء الخلية التي سطت على فرع البنك الاهلي في المنصورة، ومتورط في مقتل مدير فرع البنك الاهلي عبدالله النقيب، كما أنه متورط أيضاً في عمليات مداهمات واعتقالات شباب المقاومة 2016م – 2018م.
 
  •  أحمد سلطان، عضو الفريق الأمني التابع ليسران مقطري، وأحد أكبر مروجي الحشيش والمخدرات مع أخيه مازن وصديق له يدعى علي شكري، وهو عضو خلية الاغتيالات ومهمته رصد ومراقبة الضحايا.
 
  • اكرم علي حجيج، عضو الفريق الأمني التابع ليسران مقطري، لديه سوابق جنائية و يعمل في تجارة الحشيش والمخدرات، ومتورط في عملية السطو المسلح على فرع البنك الاهلي في المنصورة، وعضو خلية الاغتيالات، ومتورط في عمليات تعذيب لمعتقلين.
 
  • سامر جندب، عضو الفريق الأمني التابع ليسران مقطري لديه سوابق في تهريب وترويج الحشيش في دار سعد، عضو خلية الاغتيالات والمسئول عن تجنيد خلايا نسائية.
 
  • خلدون العبدلي، عضو الفريق الأمني التابع ليسران مقطري، لديه سوابق في تهريب وترويج الحشيش والمخدرات، وعضو خلية الاغتيالات ومتورط في عمليات اختطاف واخفاء قسري.
وتفيد معلومات حصل عليها اليمني الجديد، مع كل عملية اغتيال تتم بالتنسيق مع المركز الاعلامي التابع للخلية، ويضم عدد من الناشطين والناشطات، ويقع في منطقة (جولد مور) في مديرية التواهي.
وتلقى أعضاء المركز الاعلامي تدريبات مكثفة في العاصمة الاماراتية ابوظبي، ويتلقون مرتبات شهرية (2000) درهم اماراتي لكل عضو.
مطابخ الشائعات!!

في المركز يتم طبخ الاشاعات ومهاجمة الشرعية، والرئيس هادي، وتلفيق التهم والتحريض على الضحايا وتزوير الحقائق وانشاء مواقع صحفية واخبارية. ومن مهام الخلية انشاء حسابات بأسماء مستعارة على مواقع التواصل لخلط الاوراق قبل وبعد كل عملية اغتيال، ورصد كل التناولات الاعلامية، والمؤيدة والمعارضة معاً، وتمارس خلية الاغتيالات عملها بشكل كامل تحت اشراف كامل من هاني بن بريك وشلال علي شايع وبدعم مالي من دولة الامارات العربية المتحدة.
 





قضايا وآراء
حملة فكوا الحصار عن مدينة تعز