عملية نوعية بشبوة تحبط شحنة سلاح في طريقها للانتقالي     وساطة منقوصة تفرج عن الإرتريين وتبقي الصيادين اليمنيين في السجون     السلفية الصومالية والانفتاح المفاجئ.. عودة إلى لجذور أم استباق للأخطار؟     توتر عسكري بعد احتجاز جنود إرتيريين بالقرب من جزيرة حنيش اليمنية     تبرعات المانحين لليمن.. نسمع جعجعة ولا نرى طحينا     المصابون بكورونا يتجاوزون قدرات الطواقم الطبية بعدن والصحة الإنجابية تناشد     مطالبات أوروبية للسعودية بإنهاء المأساة في اليمن فورا     أمريكا تواجه أخطر احتجاجات شعبية منذ عقود وترامب يدخل ملجئ سري للمرة الأولى     مقتل 4 أشخاص وإصابة 18 بعد قصف الحوثيين لحي الزهور بالحديدة     رحيل الدكتور صالح السنباني أحد القادة البارزين في حزب الإصلاح     مسؤول حوثي يظهر في وسائل الإعلام وعليه أعراض كورونا     إدانات شعبية ورسمية رافضة تعذيب صحفي من قبل الحزام الأمني بمحافظة لحج     الاستخبارات العسكرية توقف صحفي يعمل بمكتب محافظ حضرموت والنقابة تدين     تركيا تفتتح مستشفى تم بنائه خلال 45 يوما لمواجهة فايروس كورونا     تعزيزات جديدة لدعم المتمردين بزنجبار قادمة من الساحل الغربي    

الإثنين, 06 مايو, 2019 03:54:00 صباحاً

اليمني الجديد - خاص
أشاد وكيل وزارة الداخلية لقطاع الأمن والشرطة بالموقف الوطني والبطولي لوزير الداخلية المهندس أحمد الميسري والتحديات التي تواجهها الوزارة في هذا الظرف العصيب الذي تمره به البلاد.
 
وقال وكيل الوزارة/ الدكتور أحمد الموساي في تهنئة خاصة بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك "إن قيادة وضباط وجنود الوزارة يدفعون ثمناً مضاعفاً للاختلالات الأمنية، وجزء منها بسبب التداخل في الصلاحيات من قبل جهات في التحالف العربي.
نصب التهنئة:  
 
معالي الاخ/ المهندس أحمد بن أحمد الميسري
نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية.
يطيب لي أن أرفع لمعاليكم أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، أعاده الله علينا وعلى وطننا الحبيب وشعبنا اليمني العزيز بالخير واليمن والبركات، ولا يأتي العام القادم إلا وقد خرجت بلادنا بسلام من هذه المحنة العصيبة. 
 
كما يطيب لي أيضاً في هذه المناسبة العطرة، أن نجدد الولاء للعهد الذي قطعناه على أنفسها في حماية هذا الوطن بالغالي والنفيس، ونشيد بالمواقف الوطنية المشهودة والخالدة لمعاليكم في هذه اللحظة الفارقة التي يمر بها وطننا الحبيب، فأنتم تبذلون جهوداً كبيرة في لملمة الوزارة وترتيب وضعها بما يعود نفعه على الأمن والإستقرار بشكل عام في كل أرجاء البلاد. 
 
إن الجهود من قبل معاليكم في هذا الوضع الصعب يسير نحو تحقيق الأمن بمفهومه الشامل والاستقرار للمواطن اليمني، وهي جهود سيخلدها التاريخ والأجيال القادمة بأحرف من نور؛ نظراً للظروف القاهرة التي نعيشها جميعاً، كما ستفشل كل الرهانات الخاسرة التي تريد أن تعبث بهذا الوطن وتبقيه تحت براثن الفوضى والفساد، سواء من قبل مليشيات الحوثي الطائفية المدعومة من إيران أو الجماعات الإرهابية الخارجة على القانون.
 
أنه وبإرادة الوزارة القوية وقيادتها الصلبة سيعود الإستقرار ويحل الأمن بإذن الله على ربوع الوطن، وما ذلك على الله بعزيز. 
إن قيادة وضباط وأفراد وزارة الداخلية سيضلون أوفياء للقيادة السياسية، ممثلة بفخامة الاخ المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة، وأوفياء أيضاً: مع شعبهم اليمني الجسور، وسوف تستمر قيادة وأفراد وضباط الوزارة في تأدية مهاهم على أكمل وجه كلاً في موقعه الذي يشغله ومؤتمن عليه، ولن يقبلوا بغير تحقيق الآمن أو الموت دون ذلك. 
 
إننا أيضاً على ثقة كبيرة بالجهود والعزم الذي لا يلين من قبلكم في مواجهة التحديات، فالوزارة ومنتسبوها اليوم يدفعون ثمناً مضاعفاً للاختلالات الأمنية، وجزء منها - مع الأسف الشديد - بسبب التداخل في الصلاحيات قبل جهات في التحالف العربي كما أشار معاليكم في الكلمة التاريخية في المؤتمر التشاوري بمدينة عدن يوم أمس السبت 4/ مايو/ 2019م، وهو ما يخدم الانقلاب بصورة مباشرة أو غير مباشرة، وهذا ما يحتم إعادة ترتيب العلاقة وتصحيح مسارها مع التحالف العربي بصورة عاجلة، وبما يخدم الهدف الكبير الذي من أجله تدخل التحالف لانقاد اليمن وإنهاء الانقلاب وعودة الشرعية كاملة.
 وفق الله الجميع لما فيه خير البلاد.
اخوكم
اللواء/ الدكتور
أحمد أحمد الموساي
وكيل وزارة الداخلية لقطاع الأمن والشرطة
 
 





قضايا وآراء
الحرية