مأرب.. الدم والخذلان     ارتفاع عدد مجزرة مسجد الاستقبال بمأرب إلى 11 شهيد     وفاة يمنيان بقارب صيد بمنطقة رأس العارة بلحج     مركز الملك سلمان يدشن مشروع تشغيل وتطوير مركز الأطراف الصناعية بتعز     وسائل إعلام خليجية.. الحوثيون وراء استهداف معسكر الاستقبال بمأرب     منظمة ترفع شكوى للنائب العام حول علاقة وزير الاتصالات بالحوثيين     هل ينجح اختبار تركيا الأول في ليبيا     محافظ تعز وكذبة اقتحام الجرحى لمكتب المحافظة     في استغلال للوظيفة العامة.. النائب العام يعين مقربين بأجهزة القضاء بمأرب     رابطة جرحى تعز تنفي قيامها بأي فعالية بديوان محافظة تعز وترفض الافتراءات الكاذبة     تمرد الثلاثاء بالسودان يجبر مدير جهاز المخابرات لتقديم استقالته     تقرير جديد لمنظمة دولية يوثق انتهاكات التحالف والحوثيين خلال سنوات الحرب     حوار مفتوح مع رئيس تكتل التحالف الوطني للقوى السياسية عدنان العديني     القصة الكاملة لحادثة التهديد لمحامي المختطفين ووقائع جلسة اليوم بصنعاء     وباء خطير يتفشى بين سجناء بير أحمد بعدن    

الخميس, 02 مايو, 2019 02:44:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات
أقالت رئيس الوزراء البريطاني "تيريزا ماي" بوزير الدفاع البريطاني "غافين ويليامسون" بعد تسريبات تتعلق بشركة "هواوي" الصينية، فيما اعتبر الوزير المقال بأن هذه التهمة باطلة ورفض قرار الإقالة.
وتفيد الأخبار بأن إقالة الوزير يعود إلى تورطه في التسريب وسلوكه في ما يتعلق بتحقيق في ظروف الكشف غير المصرح به عن معلومات من اجتماع لمجلس الأمن القومي.

وكلفت ماي وزيرة التعاون الدولي "بيني موردونت" والتي ستخلف ويليامسون، لتصبح أول وزيرة دفاع في تاريخ بريطانيا.
ولدت في يوم 3 مارس 1973م وتبلغ من العمر 46 عاما، واسمها بالكامل هو بينيلوبي ماري موردون. وقد تلقت تعليمها في أكاديمية أوكلاند الكاثوليكية الرومانية، ودرست بيني الدراما في مدرسة مسرح فيكتوريلاند.
هي إبنة أحد جنود المظلات في الجيش البريطاني، وسميت بيني على اسم الفرقاطة HMS Penelope من فئة Leander، وقد توفيت والدتها بسرطان الثدي بينما كانت تبلغ من العمر 15 عاما فقط، وتخرجت "بيني" من جامعة ريدينج مع درجة البكالوريوس في الفلسفة في عام 1995م.


تعد أول عضو في أسرتها تلتحق بالجامعة، وخلال وزارة جون ميجور، كانت بيني رئيسة الشباب للحزب المحافظ، وعملت كرئيسة للصحافة الأجنبية لفترة قصيرة في حملة جورج دبليو بوش الرئاسية، كما كانت بيني عضوة في البرلمان البريطاني عن بورتسموث نورث منذ العام 2010م.

تقلدت موردونت منصب وزير التنمية الدولية من 2017 وحتى 2019، قبل أن تصبح وزيرة للدفاع، وقبل أن تكون وزيرة كانت ماري هي زيرة دولة للقوات المسلحة في وزارة الدفاع خلال عام 2015م، وكانت أول امرأة تتقلد هذا المنصب، كما عملت موردونت في حكومة مايو في وزارة العمل والمعاشات التقاعدية، وعملت كذلك في مجال الأعمال والاتصالات، وتعتبر الوحيدة في البرلمان البريطاني ضمن قوات الاحتياط البحرية الأمريكية.





تصويت

قطع النت في اليمن هل السبب؟
  الحوثيين
  انقطاع الكابل في البحر
  لا أعرف


الحرية