حزب الإصلاح يسخر من إشاعات جمعت قيادي له بناطق الحوثيين     قرية بمحافظة عمران قتل منها 120 مقاتل بصفوف الحوثيين خلال الأحداث الأخيرة     فيروس "كورونا" يتجاوز 71 ألف إصابة حول العالم     اغتيال مسؤول الحواجز الأمنية في الحزام الأمني بعدن     كيانات طائفية داخل جامعة صنعاء ذات مهام طائفية     اختطاف أحد المحامين عن جامعة العلوم والمستشفى بصنعاء     الشبكة اليمنية لحقوق الإنسان توثق انتهاكات مروعة للحوثيين خلال يناير الماضي     مدن يمنية تدمرها الحرب     إحصائية مختصرة بعدد وفيات وإصابات فيروس كورونا     صفقة القرن ومآلاتها المستقبلية على الشرق الأوسط     مصرع شخص بتعز وإصابة خمسة آخرين بينهم امرأة في صراع بين مفصعين     تقرير فريق الخبراء الدوليين يكشف جانب من الحرب والصراع في اليمن     تعز تودع سبعة شهداء قتلوا بمعركة الدفاع عن المدينة     فبراير انطلاق الثورة وذكرى التغيير     وزارة الأوقاف تعلن بدء تسجيل حجاج اليمن لموسم 1441    

الأحد, 28 أبريل, 2019 04:54:00 مساءً

اليمني الجديد - وكالات

هدد رئيس هيئة الأركان الإيرانية الجنرال محمد باقري، بإغلاق مضيق هرمز، الممر المائي الحيوي لشحنات النفط العالمية، في حال منع بلاده من استخدامه.
 
وقال باقري، في تصريحات لوكالة الطلبة الإيرانية للأنباء (إيسنا)، الأحد، إن بلاده مستعدة لحماية المضيق إذا حاولت الجهات الأخرى خلق مشاكل فيه.
 
وأضاف أنه "في حالة لم تتمكن إيران من تصدير نفطها عبر المضيق، فبالتأكيد لن تستطيع الدول الأخرى ذلك"، حسب تعبيره.
 
المسؤول الإيراني، أوضح أن بلاده لا تعتزم إغلاق المضيق حاليا، لكنها قد تفعل في حال أجبرت على اتخاذ خطوات مضادة ضد الأعداء (الولايات المتحدة).
 
وأفاد بأن الجيش الإيراني مستعد لتنفيذ أي قرار يتعلق بإغلاق المعبر، يصدر عن السلطات الإيرانية.
 
ومضيق هرمز أحد الشرايين الرئيسية حول العالم في نقل النفط، حيث يمر عبره نحو 80 بالمئة من النفط السعودي، والعراقي، والإماراتي، والكويتي، في طريق التصدير إلى دول معروفة باعتمادها العالي على مصادر الطاقة مثل الصين، واليابان، وكوريا الجنوبية، والهند، وسنغافورة. 
 
وحسب بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية (EIA)، فإن مضيق هرمز يعد المضيق الأول حول العالم من حيث كمية النفط التي تمر عبره، حيث بلغ معدل مرور النفط اليومي منه 2016، حوالي 18.5 مليون برميل، ما يشكل نحو 40 بالمئة من تجارة النفط عبر البحار. 
 
وفي 22 أبريل/نيسان الحالي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقف إعفاءات شراء النفط الإيراني، كانت حصلت عليها 8 بلدان في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018. 
 
وجاء في بيان صادر عن البيت الأبيض، أن الهدف من وقف الإعفاء، يتمثل في الوصول إلى صادرات تبلغ صفر برميل من النفط الخام.
 
ويدخل قرار وقف الاعفاءات الذي يطال الصين -أكبر مستورد للنفط الخام- حيز التنفيذ، اعتبارا من مطلع مايو/ أيار المقبل.
 




الحرية