مأرب.. الدم والخذلان     ارتفاع عدد مجزرة مسجد الاستقبال بمأرب إلى 11 شهيد     وفاة يمنيان بقارب صيد بمنطقة رأس العارة بلحج     مركز الملك سلمان يدشن مشروع تشغيل وتطوير مركز الأطراف الصناعية بتعز     وسائل إعلام خليجية.. الحوثيون وراء استهداف معسكر الاستقبال بمأرب     منظمة ترفع شكوى للنائب العام حول علاقة وزير الاتصالات بالحوثيين     هل ينجح اختبار تركيا الأول في ليبيا     محافظ تعز وكذبة اقتحام الجرحى لمكتب المحافظة     في استغلال للوظيفة العامة.. النائب العام يعين مقربين بأجهزة القضاء بمأرب     رابطة جرحى تعز تنفي قيامها بأي فعالية بديوان محافظة تعز وترفض الافتراءات الكاذبة     تمرد الثلاثاء بالسودان يجبر مدير جهاز المخابرات لتقديم استقالته     تقرير جديد لمنظمة دولية يوثق انتهاكات التحالف والحوثيين خلال سنوات الحرب     حوار مفتوح مع رئيس تكتل التحالف الوطني للقوى السياسية عدنان العديني     القصة الكاملة لحادثة التهديد لمحامي المختطفين ووقائع جلسة اليوم بصنعاء     وباء خطير يتفشى بين سجناء بير أحمد بعدن    

المتظاهرون يطالبون بتسليم الحكم لسلطة مدنية (الأناضول)

الخميس, 25 أبريل, 2019 07:35:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
اتفقت المعارضة السودانية مع المجلس العسكري الانتقالي في ساعة متأخرة من مساء يوم الأربعاء على تشكيل لجنة لحل الخلافات في الوقت الذي زادت فيه التوترات بشأن طول المدة التي سيستغرقها تسليم السلطة إلى المدنيين بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير.

 
وقال شمس الدين الكباشي المتحدث باسم المجلس العسكري على التلفزيون الرسمي بعد اجتماع بين المجلس والمعارضة ”إننا شركاء وإننا نعمل سويا للخروج بالبلاد إلى بر الأمان“.
 
وأضاف ”اتفقنا على تشكيل لجنة مشتركة بيننا وبينهم للنقاش حول هذه النقاط الخلافية وتقديم مقترح مشترك للمجلس العسكري ولقوى إعلان الحرية والتغيير“.
 
وبدا في الأيام الماضية أن المجلس وقوى إعلان الحرية والتغيير، وهي مظلة لجماعات معارضة، على مسار تصادمي بسبب المطالب بالحكم المدني. ووجه المجلس دعوة للمعارضة في وقت سابق يوم الأربعاء لعقد اجتماع.
 
وقال المجلس في بيان ”المجلس العسكري الانتقالي يعلن أن أبواب التواصل والحوار والتفاوض مفتوحة“. وردت المعارضة التي تضم تجمع المهنيين السودانيين، المنظم الرئيسي للاحتجاجات، بأنها ستشارك في المحادثات مع المجلس.
 
وقال تجمع المهنيين السودانيين في بيان ”قررت قوى إعلان الحرية والتغيير الاستجابة للدعوة للاستماع بعقل مفتوح لما سيطرحه رئيس المجلس العسكري، مؤكدين أن رغبتنا هي الانتقال السلمي لسلطة مدنية انتقالية تعبر عن قوى الثورة“.
 
كان تجمع المهنيين السودانيين قد قال يوم الأحد إنه سيعلق المحادثات مع المجلس العسكري.
 
وتصر المعارضة على تسليم السلطة سريعا للمدنيين، بينما قال المجلس إن العملية قد تستغرق عامين. وحكم البشير السودان 30 عاما بعد انقلاب عسكري عام 1989.
 
وقال تجمع المهنيين وشهود يوم الثلاثاء إن قوات الأمن حاولت فض اعتصام أمام وزارة الدفاع بالخرطوم. ودعا التجمع المحتجين إلى وضع مزيد من الحواجز ومواصلة الاحتجاجات.
 
إلى ذلك حشدت قوات الدعم السريع السودانية عناصرها المسلحة اليوم في الساحة الخضراء وسط العاصمة السودانية الخرطوم لمواجهة أي انفلات، وسط الاستعداد لمليونية تطالب بتسليم السلطة للمدنيين.
 
وأكد المتحدثون من قادة قوات الدعم السريع أن قواتهم جاهزة "لحسم أي انفلات ومواجهة أي متربص بالوطن في أي زمان وفي أي مكان".
 
كما أكدت القوات من خلال هتافاتها أمام قادتها بأنها مستعدة للدفاع عن البلاد.
 
جاء ذلك في وقت تتأهب فيه ساحات التظاهر في السودان اليوم الخميس لمسيرات مليونية دعت إليها قوى إعلان الحرية والتغيير تحت شعار "تسليم الحكم لسلطة مدنية"، على الرغم من تفاهم مبدئي بين قادة الاحتجاج والمجلس العسكري.
 
وقد أكدت قوى إعلان الحرية والتغيير استمرار الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم وعواصم الولايات.
 
وردا على سؤال عن الخطوات التي سيتخذها قادة الاحتجاجات في حال لم يسلم المجلس العسكري الانتقالي السلطة لإدارة مدنية، قال صديق فاروق الشيخ أحد قادة قوى الحرية والتغيير للصحفيين "لدينا خطوات تصعيدية.. سنسير مواكب مليونية، كما أننا نحضر لإضراب شامل".
 
وكشف قاض أن القضاة السودانيين سيخرجون في مسيرة اليوم من المحكمة العليا في الخرطوم إلى مقر الاعتصام خارج وزارة الدفاع، لينضموا للمرة الأولى إلى الاحتجاجات المناهضة للحكومة.
 
وفجر اليوم أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير تأجيل إعلان أسماء مرشحيها للسلطة المدنية الانتقالية، وذلك للمرة الثانية خلال ثلاثة أيام، سعيا للتوصل إلى اتفاق شامل مع المجلس العسكري الانتقالي.
 
وأوضحت في بيان لها أنها رأت اتخاذ خطوة تأجيل إعلان الأسماء المرشحة للسلطة المدنية الانتقالية "بناء على المستجدات، والاتفاق حول الخطوات القادمة مع المجلس العسكري".
 
وكان المجلس العسكري الانتقالي وممثلو تحالف قوى الحرية والتغيير اتفقوا أمس الأربعاء -خلال اجتماع جاء بناء على دعوة من المجلس- على تشكيل لجنة لحل الخلافات بينهما.
 




تصويت

قطع النت في اليمن هل السبب؟
  الحوثيين
  انقطاع الكابل في البحر
  لا أعرف


الحرية