حزب الإصلاح يسخر من إشاعات جمعت قيادي له بناطق الحوثيين     قرية بمحافظة عمران قتل منها 120 مقاتل بصفوف الحوثيين خلال الأحداث الأخيرة     فيروس "كورونا" يتجاوز 71 ألف إصابة حول العالم     اغتيال مسؤول الحواجز الأمنية في الحزام الأمني بعدن     كيانات طائفية داخل جامعة صنعاء ذات مهام طائفية     اختطاف أحد المحامين عن جامعة العلوم والمستشفى بصنعاء     الشبكة اليمنية لحقوق الإنسان توثق انتهاكات مروعة للحوثيين خلال يناير الماضي     مدن يمنية تدمرها الحرب     إحصائية مختصرة بعدد وفيات وإصابات فيروس كورونا     صفقة القرن ومآلاتها المستقبلية على الشرق الأوسط     مصرع شخص بتعز وإصابة خمسة آخرين بينهم امرأة في صراع بين مفصعين     تقرير فريق الخبراء الدوليين يكشف جانب من الحرب والصراع في اليمن     تعز تودع سبعة شهداء قتلوا بمعركة الدفاع عن المدينة     فبراير انطلاق الثورة وذكرى التغيير     وزارة الأوقاف تعلن بدء تسجيل حجاج اليمن لموسم 1441    

الخميس, 25 أبريل, 2019 12:29:00 صباحاً

اليمني الجديد - وكالات

هدد رئيس الفلبين، رودريغو دوتيرتي، الأربعاء، بـ"إعلان الحرب" على كندا، في حال لم تسترد الأخيرة أطنانًا من القمامة نقلت إلى العاصمة مانيلا على مدار أعوام.
 
ونقلت قناة "سي إن إن" الأمريكية عن دوتيرتي قوله: "سأرسل تحذيرا إلى كندا، ربما الأسبوع المقبل، مفاده أنه يتعين عليهم سحب هذه القمامة، وإلا سنعلن الحرب عليهم".
 
وأضاف: "لا أفهم سبب أنهم يجعلونا مكبًا للنفايات"، مرجحا أنه "قد يبحر إلى كندا ليلقي بالنفايات هناك".
 
ووفق القناة نفسها، دخلت 103 حاويات تضم ألفين و450 طنا من القمامة، الفلبين عن طريق البحر من كندا، خلال الفترة من 2013 حتى 2014.
 
ودخلت هذه الحاويات إلى البلاد باعتبارها مخلفات بلاستيكية لإعادة التدوير، إلا أن مفتشين في الفلبين اكتشفوا أنها غير قابلة لإعادة التدوير.
 
وتردد أن الحاويات تضم مخلفات إلكترونية ومنزلية غير قابلة لإعادة الاستخدام.
 
كما أن السلطات أعلنت أن تلك الحاويات دخلت البلاد بشكل غير قانوني، لأن الشركة الكندية الموردة لها لا تملك التراخيص اللازمة.
 
ولا تزال بعض هذه الحاويات عالقة في ميناء مانيلا، حسب المصدر نفسه.
 
وكانت الفلبين قد طالبت كندا على مدار أعوام باسترداد هذه النفايات.
 
يشار إلى أن مسألة التخلص من المخلفات أصبحت مشكلة متنامية عالميا، حيث لجأت الكثير من الدول المتقدمة إلى نقل مخلفاتها إلى الخارج بهدف إعادة تدويرها.
 
لكن دولا من بينها الصين، لجأت إلى حظر استيراد المخلفات كوسيلة للحد من الأضرار البيئية.




الحرية