حزب الإصلاح يسخر من إشاعات جمعت قيادي له بناطق الحوثيين     قرية بمحافظة عمران قتل منها 120 مقاتل بصفوف الحوثيين خلال الأحداث الأخيرة     فيروس "كورونا" يتجاوز 71 ألف إصابة حول العالم     اغتيال مسؤول الحواجز الأمنية في الحزام الأمني بعدن     كيانات طائفية داخل جامعة صنعاء ذات مهام طائفية     اختطاف أحد المحامين عن جامعة العلوم والمستشفى بصنعاء     الشبكة اليمنية لحقوق الإنسان توثق انتهاكات مروعة للحوثيين خلال يناير الماضي     مدن يمنية تدمرها الحرب     إحصائية مختصرة بعدد وفيات وإصابات فيروس كورونا     صفقة القرن ومآلاتها المستقبلية على الشرق الأوسط     مصرع شخص بتعز وإصابة خمسة آخرين بينهم امرأة في صراع بين مفصعين     تقرير فريق الخبراء الدوليين يكشف جانب من الحرب والصراع في اليمن     تعز تودع سبعة شهداء قتلوا بمعركة الدفاع عن المدينة     فبراير انطلاق الثورة وذكرى التغيير     وزارة الأوقاف تعلن بدء تسجيل حجاج اليمن لموسم 1441    

الثلاثاء, 19 مارس, 2019 05:07:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

اغتال مسلحون مجهولون الاثنين، ضابطا رفيعا بالجيش اليمني في محافظة تعز جنوب غرب اليمن.
 
جاء ذلك في بيان صادر عن اللواء 22 ميكا التابع للجيش بتعز، قال فيه، " إن المقدم، عبدالله مقبل، أحد قادة سرايا اللواء، اغتيل مع أحد مرافقيه وسط مدينة تعز، واصفا العملية بأنها غادرة. 
 
وهذه العملية هي الأولى بعد 24 ساعة من وصول محافظ تعز الجديد، نبيل شمسان، إلى المدينة في وقت سابق من أمس الأحد. 
 
ونعت قيادة قوات اللواء 22 ميكا، مقتل المقدم مقبل، واعتبرتها بأنها خسارة كبيرة للواء، لما يمثله من نموذج للبطولة والتضحية لأجل تعز. 
 
ودعا البيان كافة القيادات المعنية إلى القيام بواجبهم تجاه هذه الجريمة الخطيرة وكل الجرائم الإرهابية -حسب وصفه- وتوجيه الجهات الأمنية إلى القيام بدورها على أكمل وجه وإلقاء القبض على القتلة وايصالهم للعدالة. 
 
وشددت قيادة اللواء 22 ميكا التابع للجيش على ضرورة الإسراع في مواجهة خطر الجماعات الإجرامية قبل خروج المحافطة عن السيطرة وما يمثل الانزلاق إلى هذا الوحل من تبعات على مستقبل المحافظة. 
 إلى ذلك اندلعت مواجهات عنيفة، بين الجيش اليمني ومسلحين يتبعون كتائب أبي العباس المدعومة من الإمارات، وسط مدينة تعز جنوب غرب اليمن.
 
وقال مصدر عسكري، إن المواجهات اندلعت عقب اغتيال المقدم عبدالله مقبل أحد قادة اللواء 22 ميكا التابع للجيش اليمني، برصاص مسلحين يتبعون القيادي في كتائب أبي العباس يوسف الحياني.
 
وأضاف المصدر، أن حملة أمنية مشتركة من اللواء 22 ميكا والأجهزة الأمنية والوحدات الأخرى، تحركت للقبض على القتلة، وتفاجأت باستهدافها بمختلف الأسلحة من القوات التابعة لأبي العباس المتمركزة في الخط الدائري للمدينة، قبل انتهاء المواجهات بتسليم القتلة للحملة الأمنية.
 
وكانت قوات الجيش والشرطة في تعز، أطلقت في وقت سابق من العام الماضي، حملة مشتركة، بعدما شهدت المدينة موجة من عمليات الاغتيال بحق جنود من أفراد اللواء 22 ميكا التابع للجيش، تمكنت من السيطرة على عدد من المواقع التي كانت تمثل جيوبا لخلايا الاغتيالات في القطاع الشرقي من المدينة. كما تقول مصادر عسكرية.
 




الحرية