هل ينتبه اليمنيون لمخطط الإمارات بفصل المخا عن مدينة تعز     قرار للنائب العام يمهد بفصل مديرية المخا عن محافظة تعز (وثيقة)     وزير الخارجية الأمريكي يزور المغرب والتعاون الاقتصادي على رأس الزيارة     توتر عسكري كبير بأبين بعد وصول تعزيزات للمجلس الانتقالي     الجيش الأمريكي عبر المدمرة "فورست" يسدد ضربة موجعة للحوثيين     سياسة إضعاف الشمال وأثرها في تقوية الحوثيين وتقويض الدولة     وكيل وزارة الشباب والرياضة يشهد اختتام بطولة ال 30 من نوفمبر لكرة القدم بمأرب     الدكتور العديل يمثل اليمن في المؤتمر الدولي حول الهجرة الآمنة بالقاهرة     الدكتور منير لمع يلتقي قيادة مكتب الشباب والرياضة بمأرب     البنك المركزي والمالية يعرقلان صرف رواتب الجيش الوطني بالمناطق الشمالية المحررة     مقتل اللواء الحمادي.. الوطن يخسر أحد أبرز القادة العسكريين المناوئين للانقلاب     الصحفي والمترجم اليمني "فؤاد راجح" في حوار مع موقع اليمني الجديد     في ذكرى يوم الجلاء من الاستعمار البريطاني.. نضالات اليمنيين مستمرة     سفير يمني: من أسقطوا صنعاء بيد الحوثي يحلمون بتكرار الفعل نفسه بمأرب     الرئيس هادي لا خيار عن اليمن الاتحادي والسلام العادل مطلبنا    

الجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد

الثلاثاء, 05 فبراير, 2019 03:40:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

أفادت مصادر إعلامية اليوم الثلاثاء عن وصول الجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد، إلى صنعاء للمرة الأولى قادماً من العاصمة الأردنية عمّان. منذ أن عينته الأمم المتحدة رئيسا للجنة إعادة الانتشار وفريق المراقبين الدوليين في محافظة الحديدة، غربي اليمن، خلفا للهولندي المستقيل باتريك كاميرت.
 
  وقالت المصادر، أن طائرة تابعة للأمم المتحدة أقلت لوليسغارد وفريقه المكوّن من 6 مساعدين، وهبطت بهم في مطار صنعاء الخاضع لسيطرة المتمردين الحوثيين.
 
 وفي وقت سابق أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مجلس الأمن تعيين لوليسغارد خلفا للهولندي كاميرت.
 
ومن المتوقع أن يبدأ لوليسغارد مهامه في إطار تنفيذ اتفاق ستوكهولم الموقع بين الحكومة اليمنية ,والمتمردين الحوثيين خلال مشاوراتهما في السويد (6-13 ديسمبر/ كانون الأول الماضي).
 
وسبق أن تولى لوليسغارد رئاسة بعثة الأمم المتحدة في مالي عامي 2015 و2016.
 
وقضى اتفاق ستوكهولم على وقف إطلاق النار وسحب قوات الطرفين إلى خارج مدينة الحديدة؛ دون أن يتسنى تطبيقه إلى اليوم بسبب تباين في تفسير عدد من بنود الاتفاق.
 




قضايا وآراء
حملة فكوا الحصار عن مدينة تعز