نص مسرب لمسودة اتفاق الشرعية مع المجلس الانتقالي     الساحل الغربي.. ملكية عسكرية خاصة في انتظار معارك مؤجلة مع الشرعية     قراءة تاريخية في مخاضات ثورة 14 أكتوبر في جنوب اليمن     قيس سعيد رئيسا لتونس رسميا     استهداف ناقلة نفط إيرانية قرب جدة السعودي يرفع أسعار البترول حول العالم     صمود تعز أسقط ورقة الحصار بوجه الحوثي     الحكومة الشرعية تدين "قطر الخيرية" لتمولها طباعة مناهج بمناطق الحوثيين والجمعية توضح     مؤتمر علمي يعرف بالتاريخ اليمني والمغربي العام المقبل     فوز رئيس الوزراء الأثيوبي بجائزة نوبل للسلام 2019م     القوات التركية تصل إلى مدينة التل الأبيض في العمق السوري بغضون ساعات     معلومات عن تدهور الحالة الصحية لصحفيين بسجون الحوثيين بصنعاء     الرئيس الأمريكي يتراجع عن تهديده لتركيا ويصفها بالحليف     معاناة المعلم اليمني في سنوات الخمس العجاف     إعادة تموضع القوات التابعة للإمارات بعدن والساحل الغربي وانسحاب مفاجئ بموقع العنبرة     لماذا فشل "مارتن غريفيث" في تنفيذ اتفاق السويد؟ (تقرير)    

السبت, 12 يناير, 2019 12:28:00 صباحاً

اليمني الجديد - خاص

في خطوة استفزازية قوبلت بالتنديد الشهيد والاستهجان، تضاف إلى سجل الجماعة الحوثية المليء بالخزي والعار، أقدمت جماعة الحوثي الانقلابية على تهديد أسرة السياسي المختطف "محمد قحطان"، بالسطو على منزلة الكائن بحي النهضة في صنعاء بعد منحهم ثلاثة أيام على إخلائه. 
 
وفي اللحظة التي كان العالم ينتظر من الجماعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في اتفاقية السويد، قفزت الجماعة خطوة إلى الأمام هروباً من الاتفاق من خلال تهديد أسرة السياسي محمد قحطان، والخروج بتصريحات تضع عراقيل أمام التنفيذ، بل تجعله في خبر كان. 
 
يتساءل اليمنيون، أمام ما يحدث، عن السجل الأسود، ما الذي تبقى من أخلاق وقيم المجتمع اليمني، لم تتجاوزه أفعال المتمردين الحوثيون بصورة سافرة. 
 
فخلال أسبوع واحد فقط، تتقاطر الإدانات وخرجت المناشدات من أكثر من مدينة، حول سير الانتهاكات الذي ينهال على الناس بلا رحمة من قبل المتمردين الحوثيين، ومن السجون السرية التابعة لهم ذات الصيت السيئ، والتي يقبع فيها المئات من المعتقلين منذ سنوات، والتي لا تكشف الجماعة الانقلابية عنها، إلى جانب السجون الرسمية التي تفتقر لأبسط مقومات الحياة الإنسانية الكريمة، والتي فشلت كل المحاولات لتحسين وضع المعتقلين فيها أو إطلاق صراحهم أو إحالتهم للقضاء 
 
لم يتوقف الأمر على هذا الأمر إذا كانت الأمم المتحدة قد تحدثت قبل أيام عن نهب المعونات الإنسانية من قبل الحوثيين، وهي الخطوة التي لازالت مستمرة حتى هذه اللحظة، تقارير حديثة من محافظة الحديدة كشفت عن سطو مباشر لعدد كبير من المعونات الإغاثية الخاصة بالنازحين والأسر الفقيرة، ذهبت نحو المحاربين وأمراء الحرب في جماعة الحوثي.
 
وفي المقابل كللت جهود المعتقلين في جنوب البلاد بالإضراب المفتوح عن الطعام،  بالإفراج عن إحدى عشر مختطفاً كان خلف قضبان السجون الإماراتية، بعد ضغوط إعلامية وحقوقية.
 
نضال ونوفل، قصة أخرى تروي بشاعة، السجان الإماراتي ومرتزقته المحليين في عدن، فقد  تم اعتقالهما وهما بكامل قواهما العقلية قبل أكثر من سنتين، ليتم الإفراج عنهما اليوم بعد أن فقدوا الذاكرة.
 
مراقبون يرون أن عدن لم تعرف في كل تاريخها القديم والحديث أكثر فضاعت، مما تفعله الإمارات، ومرتزقتها المجرمون في هذه السنوات السوداء.
 




قضايا وآراء
أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
التحالف يحمي المقاتلين الحوثيين