تحركات إماراتية مشبوهة لإسقاط حضرموت بيد الانتقالي     عملية نوعية بشبوة تحبط شحنة سلاح في طريقها للانتقالي     وساطة منقوصة تفرج عن الإرتريين وتبقي الصيادين اليمنيين في السجون     السلفية الصومالية والانفتاح المفاجئ.. عودة إلى لجذور أم استباق للأخطار؟     توتر عسكري بعد احتجاز جنود إرتيريين بالقرب من جزيرة حنيش اليمنية     تبرعات المانحين لليمن.. نسمع جعجعة ولا نرى طحينا     المصابون بكورونا يتجاوزون قدرات الطواقم الطبية بعدن والصحة الإنجابية تناشد     مطالبات أوروبية للسعودية بإنهاء المأساة في اليمن فورا     أمريكا تواجه أخطر احتجاجات شعبية منذ عقود وترامب يدخل ملجئ سري للمرة الأولى     مقتل 4 أشخاص وإصابة 18 بعد قصف الحوثيين لحي الزهور بالحديدة     رحيل الدكتور صالح السنباني أحد القادة البارزين في حزب الإصلاح     مسؤول حوثي يظهر في وسائل الإعلام وعليه أعراض كورونا     إدانات شعبية ورسمية رافضة تعذيب صحفي من قبل الحزام الأمني بمحافظة لحج     الاستخبارات العسكرية توقف صحفي يعمل بمكتب محافظ حضرموت والنقابة تدين     تركيا تفتتح مستشفى تم بنائه خلال 45 يوما لمواجهة فايروس كورونا    

الخميس, 04 مايو, 2017 06:01:47 مساءً

بيان عدن المسمى كذبا ودجلا بالتاريخي, الصادر من عشرة انفار "الملايين" الذين يخافون مسيرة راجلة من تعز تهدد الأمن القومي العدني.

هذا البيان الحنان الطنان يؤكد على منح القيادة لـ عيدروس, ويفوضه باختيار من يشاء معه, مع العلم أن عيدروس هذا فشل في إدارة محافظة, فكيف يمكن أن ينجح في تأسيس دولة, أو تحقيق مطلب؟..

البيان المتخبط في رفض الشرعية للرئيس هادي, يعني خروج الجنوب من التغطية التاريخية, والدعم الإقليمي والدولي. ولو رفع هادي عنهم لحاف الشرعية لأكلهم البعوض, قبل أن يأكلوا بعضهم, ويصبحون أيتاما في فلاة يتهددهم الجوع والموت.

بالنسبة لنا في الشمال نطالب تبدي غضبا من هادي كأحد أدوات الضغط, غير أن انهيار الشرعية يعني دخول اليمن شمالا وجنوبا في حروب أهلية جديدة لا نهاية لها. وهنا يصبح الانتقال إلى زمن الحفاة العراة الجياع المتقاتلون دون هدف, وعدم القدرة على الخروج من جحر القبيلة وسيد الكهف وعباءة إيران.

ولكونه جنوبيا, ما كان يجب أن يختلف حوله اثنان في الجنوب, فهو يحاول أن يصنع لكم دولة راسخة, وحقوق معترف بها, والتنابكة الجدد رفضوا أن تهبط طائرته الرئاسية في مطار عدن أي خبل هذا ؟؟
انقذكم من بشمرجة القبائل واستعاد لكم الأرض والإنسان والدولة, وأنتم تصرون على البقاء دون غطاء, تبا لكم ولعقولكم المتنكة, وهنا تعلموا من حضرموت حتى يكون لكم قيمة.
اليمن بشماله وجنوبه بحاجة ماسة لحظياً إلى التلاحم معا للخروج من المأزق والحرب والفشل إلى رحاب الدولة الاتحادية ..دولة القانون الذي لا يظلم فيها أحد.

الرئيس جحا عليه السلام بطيء في الأداء سيئ في اتخاذ القرار, ومع ذلك ملتزم بمخرجات الحوار التي وافق عليها الجميع, ويسعى الى استعادة الدولة, ومسح الانقلاب, يستحق من الجميع على هذا الالتزام الثابت كل الشكر والتقدير والاحترام.


قضايا وآراء
الحرية