الحكومة: واهم من يظن المليشيا تسعى للسلام وحقن الدماء     الجوف تتسلم 30 طقماً امنياً بدعم من السعودية     التحالف: تحرير مدينة الحديدة ومينائها حق أصيل للحكومة اليمنية     نائب الرئيس يدعو أبناء تهامة إلى الانتفاض في وجه الحوثيين     العديني لـ حسن زيد " ليس أمامكم سوى الاستسلام"     قائد المنطقة العسكرية الثالثة يتفقد أبطال الجيش في صرواح     خسائر فادحة لمليشيا الحوثي في الحديدة     قتلى وجرحى لمليشيا الحوثي شرقي البيضاء     الجيش يحرر مطار الحديدة     السفير آل جابر:المملكة ودول التحالف تدعم الحكومة اليمنية الشرعية والجيش الوطني     خلال زيارة الى الجبهات .. قائد المنطقة العسكرية الثالثة " الانقلاب منتهي لا محالة"     مصادر خاصة: جماعة الحوثي تصفي عددا من عناصرها بالسم     الحكومة: تحرير ميناء الحديدة سقوط للانقلاب وقطع أيدي ايران في اليمن     الإصلاح: تحرير الحديدة يقطع مجاري تنفس المليشيا وسقوط الانقلاب حتمي     مسؤول حكومي سابق: من المتوقع وصول الرئيس هادي الى عدن غدا الخميس    

الأحد, 30 أكتوبر, 2016 12:04:00 مساءً

اليمني الجديد - صحف
أكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية، راجح بادي، أن "السبب الجوهري خلف رفض رؤية الأمم المتحدة الجديدة، هو أنها تختلف مع المرجعيات الثلاث التي تم الاتفاق عليها منذ "جنيف 1"، بأن تكون هي المرجعيات الأساسية للحوار والمشاورات، وهي المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، والقرارات الأممية 2216".

وأوضح بادي، أمس السبت، أن "الرؤية تتناقض مع جوهرياً وكلياً مع المرجعيات الثلاث"، لافتاً إلى أن "الحكومة اليمنية لا تعلم ما إذا كانت هي ذات الخطة التي تقدم بها وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري أخيراً"، بحسب صحيفة الشرق الأوسط.

وأضاف المتحدث الرئاسي اليمني: "تحدثنا منذ أن بدأت تتسرب الخطة التي قدمها المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، عبر وسائل الإعلام التي تتبع للقوى الانقلابية، بأن أي رؤية لا تنسجم مع المرجعيات الثلاث، فإن الحكومة اليمنية غير ملزمة بقبولها والتعاطي معها".

ولفت بادي إلى أن "هناك رفضاً مجتمعياً وسياسياً، وشمل ذلك الأحزاب السياسية لهذه الرؤية، ولا تؤسس لسلام شامل دائم وشامل في اليمن، وخطورتها أنها تشرعن للانقلاب وللجماعات المسلحة في المنطقة والعالم. وقال: "لو سمح العالم بأن يشرعن الانقلاب في اليمن ستكون بادرة خطيرة في المنطقة، وفي مقابل ذلك حريصون على إحلال سلام شامل، ولهم مفتاحان أساسيان: الأول تسليم السلاح، والمفتاح الآخر الانسحاب من المدن، والرؤية الجديدة تتجاهل هذين المفتاحين".

وعن خيارات الحكومة المقبلة قال بادي إن "الحكومة حريصة على السلام واستمرار المسار السياسي الذي يجنبنا الحرب، كون اليمن بلد فقير، والحرب دمرت البنية التحية الضعيفة من قبل"، مضيفاً: "عندما تأتي رؤية تنسجم مع روح وجوهر المرجعيات الثلاث فإن الحكومة اليمنية مستعدة لبدء أي مسار سياسي".

وعاد المتحدث إلى ما حدث في مشاورات الكويت التي انتهت في أغسطس(آب) الماضي من دون تسوية بقوله: "بعد 70 يوماً من المفاوضات وقعت الحكومة اليمنية على مسودة مشروع اتفاق، على الرغم من وجود 12 ملاحظة، وحرصاً من الحكومة وقعنا عليها، وبدلاً من أن نعود للنقطة التي تم توقيع الاتفاقية تتفاجأ الحكومة اليمنية برؤية مختلفة تلبي مطالب الانقلابيين، ومغايرة لما وقعت عليه الحكومة بالكويت".




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال