الجيش يدفع بتعزيزات كبيرة الى الساحل الغربي     تركيا تؤكد استمرار دعمها للشرعية في اليمن     الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخ بالسيتي اطلقته المليشيا على جازان     صحفية أمريكية تزور مركز إعادة تأهيل الأطفال المجندين في مأرب     قائد المنطقة الخامسة: ميليشيا الحوثي تعيش حالة انهيار متواصلة     الدفاعات السعودية تعترض صاروخ باليستي اطلقته المليشيا على نجران     نائب الرئيس: استكمال تحرير البيضاء قادم لا محالة     الجيش الوطني ينعي استشهاد احد قياداته     نائب الرئيس: المؤسسة العسكرية أمل اليمنيين في استعادة الدولة ودحر مشروع إيران     ناطق الجيش: لدينا قوات خاصة لاقتحام الحديدة     السعدي يدعو المنظمات الى اغاثة النازحين شرق صنعاء     الجيش الوطني يبدأ عملية عسكرية غرب محافظة صعدة     أبو الغيط يؤكد استمرار دعم الجامعة العربية للشرعية في اليمن     طالب يمني يبدأ اعتصاما مفتوحا أمام سفارة بلاده في المغرب     فريق تقييم الحوادث باليمن يفند ادعاءات تقدمت بها جهات ومنظمات دولية    

الأحد, 04 سبتمبر, 2016 06:20:00 مساءً

اليمني الجديد - ا ف ب
استؤنف اليوم الأحد، العمل في المصفاة النفطية بمدينة عدن في جنوب اليمن، بعد أكثر من عام من التوقف جراء النزاع بين الحكومة والمتمردين، بحسب ما أفاد متحدث باسم الشركة المشغلة.
 
و أعلن المتحدث باسم شركة المصفاة الحكومية ناصر الشائف، أن المصفاة «عاودت تكرير النفط الخام بعد مرور أكثر من عام على التوقف»، موضحا، أن ذلك أتى بعد تزويدها بـ «66 ألف طن» من أصل نحو مليون مخزنة في حضرموت (جنوب شرق).
 
وتضررت المصفاة جراء المعارك خلال عام 2015، بين القوات الحكومية، والمتمردين.
 
وأدى توقف العمل بالمصفاة إلى نقص حاد بالمشتقات النفطية في عدن وانقطاع في التيار الكهربائي بعد نفاد المخزون من المحطة الكهربائية.
 
وكان إنتاج النفط في اليمن متواضعا حتى قبل بدء النزاع، إلا أن عائدات التصدير كانت تساهم في رفد الخزينة العامة بالإيرادات.
 
وتمكنت القوات الحكومية من استعادة عدن وأربع محافظات جنوبية في صيف 2015، بعد بدء التحالف عملياته في مارس/ أذار من العام نفسه.
 
وأتاحت استعادة عدن تحسين الوضع بعض الشيء، خصوصا من خلال إدخال المواد النفطية ومولدات الكهرباء عبر مينائها البحري.
 
إلا أن الوضع الأمني في المدينة التي أعلنها هادي عاصمة موقتة بعيد سقوط صنعاء بيد المتمردين في سبتمبر/ أيلول 2014، بقي هشا، مع تنامي نفوذ المسلحين وبينهم جهاديون من تنظيم القاعدة وتنظيم «داعش».
 
وشهدت المدينة ومناطق في جنوب اليمن، تفجيرات وهجمات استهدف معظمها الأمن والجيش، وتبنى بعضها الجهاديون.
 
والأحد، قتل أربعة جنود في انفجار عبوة ناسفة عن نقطة تفتيش في حي الشيخ عثمان في عدن، بحسب مصدر أمني.
 
وكان المصدر أفاد في حصيلة أولية عن مقتل جنديين وإصابة ثلاثة، إلا أنه عاد وأكد، أن مصابين اثنين توفيا متأثرين بجروحهما.
 
وكان 71 شخصا على الأقل قتلوا الإثنين في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مركز تجنيد في شمال عدن، تبناه تنظيم «داعش»، في اعتداء هو الأكثر دموية منذ بدء النزاع في اليمن.
 
في محافظة حجة، قتل «11 جنديا وجرح 28 في هجومين متزامنين للمتمردين في مدينة ميدي» الواقعة على البحر الأحمر، بحسب ما أفادت مصادر عسكرية وكالة «فرانس برس».
 
وكانت القوات الحكومية استعادت مدينة ميدي وميناءها في يناير/ كانون الثاني. وأوضحت المصادر العسكرية، أن هجوم المتمردين يهدف إلى محاولة استعادة السيطرة على الميناء.
 
وأدى النزاع إلى مقتل أكثر من 6600 شخص نحو نصفهم من المدنيين منذ مارس/ أذار 2015، بحسب أرقام الأمم المتحدة.



أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال