اليمن تشارك في المنتدى العالمي لصحة وسلامة الأمهات والأطفال بالهند     اليوم السادس.. هذا ما اتفقت عليه أطراف الحوار اليمني في السويد     هل تتخلى الإمارات عن مليشيات شكّلتها جنوب اليمن؟     القضاء الأوروبي يرفض تظلم "مبارك" بشأن تجميد أرصدته     خلاصات في الشأن الإيراني     مذبحة جماعية.. جماعة الحوثيين تفصل 117 أكاديمياً من جامعة صنعاء     ملاحظات حول الأداء الدبلوماسي للشرعية ..!     7 قنوات على «يوتيوب» ستساعدك في تعلُّم الرسم من البداية حتى الاحتراف     السعودية تقترح إنشاء "كيان" في البحر الأحمر     الكويت مستعدة لاستضافة التوقيع على اتفاق سلام باليمن     سبل المشاركة النسوية في السلام باليمن على هامش مشاورات السويد     ماهو مصير جثة "صالح" في صفقة تبادل الأسرى مع الحوثيين؟     حزب ماي يقرر التصويت على سحب الثقة منها     تونس تكشف معطيات جديدة بشأن اغتيال الزواري     خلافات شخصية.. الحوثيون يختطفون مسؤول أمني رفيع في ( إب )    

الإثنين, 29 أغسطس, 2016 05:13:00 صباحاً

اليمني الجديد - وكالات
يدخل الاقتصاد اليمني مرحلة خطيرة للغاية يؤذن بكارثة حقيقية, بعد الإجراءات التي قامت بها جماعة الحوثيين مؤخراً والتي تسيطر على البنك المركزي بالعاصمة صنعاء, وذلك بعد طبع عملات جديدة لقرابة ثلاثة تريليونات ريال يمني من مختلف الفئات دون غطاء من العملات الصعبة.

ونقلت مواقع صحفية عن مسؤولين في البنك المركزي اليمني إن "الحوثيين لم يكتفوا بذلك فقط، بل قاموا بسحب العملة التالفة الموجودة في البنك وصرفها في السوق من جديد، وهي مبالغ كبيرة جدا موزعة على أوراق نقدية تم سحبها من السوق في فترة سابقة.

ولم تبدي الدول الكبرى والبنك الدولي أي ملاحظات حقيقية حول المصرفيات التي تقوم بها الجماعة لمسلحيها من الاحتياط النقدي للبند والذي يقدر بـ 25 مليار ريال شهرياً الامر الذي تدهورت فيها الاوضاع الاقتصادية بشكل كبير وتنذكر بكارثة حقيقية خلال الاسابيع والاشهر القادمة.

وكانت الحكومة اليمنية الشرعية قد بدأت خطوات خنق الانقلابين الحوثيين وحليفهم الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح اقتصاديا والتضييق عليهم ماليا، إذ قررت حكومة رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر وقف التعامل مع البنك المركزي الواقع تحت سيطرتهم،
وقررت منع توريد الأموال إليه من فروعه في المحافظات المحررة, إلا أن هذا الاجراء لا يزال ينظر له بشيء من الخوف والحذر حسب مراقبين اقتصاديين.

وسبق للحكومة أن طلبت رسميا من المؤسسات النقدية الدولية والمصارف منع إدارة البنك المركزي من استخدام حسابات وأرصدة الدولة في الخارج. وبرر بن دغر قرار حكومته، بالحيلولة دون استكمال الانقلابين نهب خزينة الدولة والاستيلاء على ما تبقى من أموال الشعب، متهما الحوثيين وصالح بنهب أربعة مليارات دولار من الاحتياطي النقدي في البنك المركزي.



أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
السلام لليمن