الجيش الوطني يسيطر على وادي "وفج حرض" بمحافظة حجة     مسؤول حكومي: مقتل أكثر من 14 ألف مدنياً بينهم نساء واطفال منذ انقلاب مليشيا الحوثي     “واشنطن” تجدد اتهام طهران بالتورط في الهجوم على مطار الرياض     التحالف اليمني يحذر من التغاضي الدولي عن جرائم مليشيا الحوثي بحق المدنيين     البنك المركزي يعلن رفع سعر الفائدة على الودائع إلى 27%     قتلى وجرحى لمليشيا الحوثي في الملاجم     اللجنة الرئاسية بتعز تؤكد الاستمرار في تأدية مهامها في المحافظة     السعودية: إرهاب إيران يحتاج إلى تكاتف لمواجهته     الجيش يتقدم في مران ويقترب من ضريح “حسين الحوثي”     قيادة التحالف تحيل نتائج احدى العمليات الى فريق تقييم الحوادث     وزير الداخلية يشيد ببطولة قائد اللواء الرابع حماية رئاسية العميد مهران القباطي     “المركزي اليمني” يدرس رفع الفائدة على الودائع للحفاظ على سعر الصرف     المبعوث الأممي يغادر صنعاء     مليشيا الحوثي تحتجز ناقلات النفط في البيضاء وتضاعف مأساة المواطنين في صنعاء     قتلى وجرحى لمليشيا الحوثي غربي صعدة    

الإثنين, 29 أغسطس, 2016 05:13:00 صباحاً

اليمني الجديد - وكالات
يدخل الاقتصاد اليمني مرحلة خطيرة للغاية يؤذن بكارثة حقيقية, بعد الإجراءات التي قامت بها جماعة الحوثيين مؤخراً والتي تسيطر على البنك المركزي بالعاصمة صنعاء, وذلك بعد طبع عملات جديدة لقرابة ثلاثة تريليونات ريال يمني من مختلف الفئات دون غطاء من العملات الصعبة.

ونقلت مواقع صحفية عن مسؤولين في البنك المركزي اليمني إن "الحوثيين لم يكتفوا بذلك فقط، بل قاموا بسحب العملة التالفة الموجودة في البنك وصرفها في السوق من جديد، وهي مبالغ كبيرة جدا موزعة على أوراق نقدية تم سحبها من السوق في فترة سابقة.

ولم تبدي الدول الكبرى والبنك الدولي أي ملاحظات حقيقية حول المصرفيات التي تقوم بها الجماعة لمسلحيها من الاحتياط النقدي للبند والذي يقدر بـ 25 مليار ريال شهرياً الامر الذي تدهورت فيها الاوضاع الاقتصادية بشكل كبير وتنذكر بكارثة حقيقية خلال الاسابيع والاشهر القادمة.

وكانت الحكومة اليمنية الشرعية قد بدأت خطوات خنق الانقلابين الحوثيين وحليفهم الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح اقتصاديا والتضييق عليهم ماليا، إذ قررت حكومة رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر وقف التعامل مع البنك المركزي الواقع تحت سيطرتهم،
وقررت منع توريد الأموال إليه من فروعه في المحافظات المحررة, إلا أن هذا الاجراء لا يزال ينظر له بشيء من الخوف والحذر حسب مراقبين اقتصاديين.

وسبق للحكومة أن طلبت رسميا من المؤسسات النقدية الدولية والمصارف منع إدارة البنك المركزي من استخدام حسابات وأرصدة الدولة في الخارج. وبرر بن دغر قرار حكومته، بالحيلولة دون استكمال الانقلابين نهب خزينة الدولة والاستيلاء على ما تبقى من أموال الشعب، متهما الحوثيين وصالح بنهب أربعة مليارات دولار من الاحتياطي النقدي في البنك المركزي.



أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال