مليشيا الحوثي تحتجز ناقلات النفط في البيضاء وتضاعف مأساة المواطنين في صنعاء     قتلى وجرحى لمليشيا الحوثي غربي صعدة     التحالف: ميليشيا الحوثي قصفت صوامع حبوب تابعة للغذاء العالمي بالحديدة     مليشيا الحوثي تصدر 100 ألف هوية شخصية مزورة لعناصرهم في الحديدة     بن دغر يوجه بإغلاق حسابات الجهات الحكومية في البنوك التجارية وحصرها في البنك المركزي     قائد محور صعدة: مليشيا الحوثي تعيش حالة رعب والجيش يواصل تقدمه في جبهة مران     الملك سلمان يستقبل الأمين العام للأمم المتحدة     فروا من ضرائب السعودية .. فاستقبلهم جحيم الحرب باليمن     طائرة يمنية تهبط اضطراريا في مطار سعودي لإنقاذ حياة طفلة     المبعوث الأممي في صنعاء ومن المتوقع أن يلتقي عبدالملك الحوثي     الجيش يسيطر على جميع المناطق المحيطة بكيلو 16     قيادي بوزارة الداخلية: سنتخذ كافة الحلول لمعالجة مشكلة رواتب المنظمين و المستجدين     محافظ الجوف: اليمن لن يستقر وينهض إلا بدولة قوية     الإمارات تقول إن معركة الحديدة تهدف لاعادة الحوثيين الى المفاوضات     أمهات المختطفين تكشف جرائم الحوثيين خلال العامين الماضيين    

الأحد, 24 يوليو, 2016 05:00:00 مساءً

اليمني الجديد - رياض الغيلي
لم يعد سراً القول أن جماعة الحوثيين باتت جماعة سلالية عنصرية ذات بعد طائفي خالص.

ولهذه الاسباب التي نستطيع تدوينها في نقاط نستطيع أن نؤكد طائفية هذ الجماعة وخطرها على مشروع الدولة في الداخل اليمني إضافة الى استحالة بناء دولة حقيقية دون نزع سلاحها واعلاء القانون فوق الجميع.

1. تأسيس جماعة الحوثي على أساس سلالي مذهبي طائفي إثنا عشري تلقى مؤسساها (بدر الدين الحوثي وابنه حسين) علومهما في الحوزات العلمية الإيرانية في قم ومشهد.

2. ارتباط الجماعة ارتباطاً مباشراً ووثيقا بالدولة الطائفية الاثنا عشرية (إيران) وتبنيها لشعارها المعروف (الصرخة) ورفع صور زعماء هذه الدولة الشيعية في كل فعالياتهم السياسية والدينية والاجتماعية.
3. تلقي عناصر جماعة الحوثي تدريباتهم العسكرية والأمنية في معسكرات الحرس الثوري الإيراني ومعسكرات حزب الله اللبناني التابع لإيران.

4. تلقي جماعة الحوثي للدعم اللوجستي والاستخباراتي والسياسي من إيران، ودعم كل وسائل الإعلام الإيرانية والشيعية العراقية واللبنانية إعلامياً لكل تحركات جماعة الحوثي.
5. ارتباط جماعة الحوثي بالتنظيم السري للهاشمية السياسية والذي تأسس على أساس سلالي مذهبي هادوي جارودي يعد الأقرب إلى المذهب الإثنا عشري.
6. تصريح زعيم الجماعة بشكل واضح بأن الإمامة لا تصح إلا في البطنين وأنه سيعمل على استعادتها في نسل الإمام علي كرم الله وجهه.

7. حرب دماج وكتاف وتهجير طلبة العلم ومدرسيهم منها بعد حرب وحصار دام لأشهر على مرأى ومسمع من العالم ، ومعلوم أن أهل دماج لا يشتغلون بالسياسة ولا يهتمون بها بل ويحرمون الحزبية.
8. تفجيرهم لدور القرآن ومدارس التحفيظ والمساجد.

9. احتلال المساجد وطرد أئمتها وخطبائها واستبدالهم بعناصر من نفس مذهب الجماعة.
10. محاولتهم منع إقامة صلاة التراويح والقيام وبعض الشعائر الدينية التي تخالف مذهبهم.

11. سب أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها في صدر الصحيفة الرسمية الأولى للدولة بعد استيلائهم عليها، وسب صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم حتى في الإذاعة المدرسية للطابور الصباحي.

12. استبدال القسم العسكري بقسم جديد يكشف طائفية هذه الجماعة ويلزم به المجندون في معسكرات الدولة التي استولوا عليها وينص القسم على : (الله أكبر تملئ جوارحنا، واليك يا لله مددنا أيدينا، ومنك يا الله بعنا أنفسنا، فتقبل منا يا الله بيعنا، إن العزة لله ولرسوله وللمؤمنين، اللهم إنا نتولاك، ونتولى رسولك، ونتولى الإمام علي، ونتولى من أمرتنا بتوليه، سيدي ومولاي عبدالملك بدر الدين الحوثي، اللهم إنا نبرأ اليك من أعدائك، ومن أعداء رسولك، ومن أعداء الإمام علي، ومن أعداء من أمرتنا بتوليه، سيدي ومولاي عبدالملك بدرالدين الحوثي، من أنتم؟، أنصار الله، من أعدائكم؟، أعداء الإسلام، لا مكان بيننا للتراجع، لا مكان بيننا للضعف، لا مكان بيننا للذل، هيهات منا الذلة، هيهات منا الذلة، هيهات منا الذلة، الله أكبر، الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل، اللعنة على اليهود، النصر للإسلام).

13. التعيين في أهم مناصب الدولة على سلالي مذهبي لا يخفي على ذي عين بصيرة.
14. تعبئة عناصرهم في الجبهات تعبئة دينية طائفية محضة بعيدة عن المفاهيم الوطنية.
15. خطابهم في منابر المساجد التي استولوا عليها يدل على طائفيتهم وتعصبهم المذهبي .



أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال