الخميس, 19 مايو, 2016 02:13:00 مساءً

اليمني الجديد-متابعة خاصة
حذر مدير العمليات في مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية جون غينغ  اليوم الخميس من عواقب انخفاض التمويل على الأزمة الإنسانية في اليمن.

ودعا "غينغ" في أعقاب زيارة قام بها مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ومنظمة الصحة العالمية وبرنامج الأغذية العالمي استغرقت ثلاثة أيام إلى اليمن إلى الاهتمام بصورة ملحة إلى الوضع الإنساني اليائس في اليمن، والمستمر في التدهور بعد أكثر من عام على تصعيد الأعمال القتالية.

 وحذر السيد غينغ قائلا، “الملايين من الناس في اليمن في حاجة ماسة متزايدة للمساعدة”، لافتا إلى أن الغذاء والتغذية وانعدام الأمن والافتقار إلى الرعاية الصحية هي من بين القضايا الأكثر إلحاحا. “الناس يموتون من أمراض يمكن الوقاية منها بسبب محدودية الإمدادات الطبية الأساسية.

وأشار جون غينغ إلى أن أزمة اليمن هي واحدة من أكثر الأزمات الإنسانية حدة في العالم، مشددا على أن العمل الجريء المثير للإعجاب الذي يقوم به العاملون في المجال الإنساني هو مصدر إلهام حقا.

ووجه غينغ نداء هاما لأطراف النزاع لإعطاء الأولوية لحماية المدنيين وتلبية الاحتياجات المدنية، وتمكين وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق من خلال رفع الحصار على وجه السرعة إلى من هم بحاجة لا سيما فيما يتعلق بمحافظات تعز وحجة وصعدة وعدن والجوف.

وأضاف “يجب أن يكون الشعب اليمني في صميم هذه الاستجابة، واجبنا الجماعي هو حمايته وتوفير الغذاء والصحة والمأوى وغيره من الدعم الحيوي.” وناشد السيد غينغ مجتمع المانحين زيادة الاهتمام بخطة الاستجابة الإنسانية لليمن ودعمها، والتي تطلبت توفير 1.8 مليار دولار للوصول إلى أكثر من 13 مليون شخص هذا العام، إلا أنها مازالت تعاني من نقص في التمويل على نحو يثير الصدمة حيث لم يتوفر إلا 16 في المائة من إجمالي المبلغ.



أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال