قائد المنطقة الخامسة: ميليشيا الحوثي تعيش حالة انهيار متواصلة     الدفاعات السعودية تعترض صاروخ باليستي اطلقته المليشيا على نجران     نائب الرئيس: استكمال تحرير البيضاء قادم لا محالة     الجيش الوطني ينعي استشهاد احد قياداته     نائب الرئيس: المؤسسة العسكرية أمل اليمنيين في استعادة الدولة ودحر مشروع إيران     ناطق الجيش: لدينا قوات خاصة لاقتحام الحديدة     السعدي يدعو المنظمات الى اغاثة النازحين شرق صنعاء     الجيش الوطني يبدأ عملية عسكرية غرب محافظة صعدة     أبو الغيط يؤكد استمرار دعم الجامعة العربية للشرعية في اليمن     طالب يمني يبدأ اعتصاما مفتوحا أمام سفارة بلاده في المغرب     فريق تقييم الحوادث باليمن يفند ادعاءات تقدمت بها جهات ومنظمات دولية     يونيسف: 16 مليون يمني يفتقرون للمياه الصالحة للشرب     بن دغر يعلق عن اقتحام الحوثيين لمنزله في صنعاء     حقوق الإنسان تدين استهداف الميليشيا لتجمع النازحين بمدينة الحزم في الجوف     قوات الجيش تستعيد مواقع استراتيجية في الحديدة    

الأحد, 22 فبراير, 2015 07:44:00 مساءً

اليمني الجديد -خاص

ألقت خطوة الرئيس هادي الأخيرة ضلالها على الساحة الشعبية في كل من المحافظات الجنوبية وبعض محافظات الشمال التي تشهد حالة من الإستنفار والتوتر. 

وعقب الاعلان عن وصول الرئيس هادي محافظة عدن، بعد تمكنه من مغادرة معقله المحاصر بمليشيا الحوثي في العاصمة صنعاء، تداعت محافظات الجنوب للترحيب بمغادرة هادي العاصمة صنعاء ووصوله عدن مهنئة اياه على كسر الحصار عن نفسه. في اشارة الى تحرير القرار السياسي من هيمنة صنعاء الواقعة تحت هيمنة الحوثيين وسلطاتهم المليشاوية.

وأعلنت السلطات المحلية بمحافظة شبوة اليوم الأحد، عن تمسكها المطلق بشرعية الرئيس هادي كرئيس للبلاد.

وقالت في مذكرة رفعتها للرئيس هادي الذي يقيم في محافظة عدن ، إنها تؤمن بشرعية الرئيس ومقدرته على حلحلة تعقيدات الأزمة الحالية.

وكان الرئيس اليمني قد أعلن في بيان له أذاعته قناة الجزيرة، إنه متمسك بشرعيته السياسية بعد نحو شهر من تقديمه لاستقالته المقدمة للبرلمان والتي لم يُبت فيها، ونحو ثلاثة أسابيع منذ وضعه تحت الإقامة الجبرية من قِبل مسلحي جماعة الحوثيين.

وقالت سلطات شبوة إنها على قناعة تامة بأن هادي سيقود البلاد لمرحلة جديدة، وأنه سيكون عاملاً لاستقرار البلاد ووحدتها.

وفي أبين التي ينحدر اليها الرئيس هادي نظم أبناء مكيراس لقاء جماهيري شاركت فيه قيادات المنطقة الوسطى والحراك الجنوبي والقبائل والشخصيات الاجتماعية بهدف حشد الجماهير الجنوبية في التعبئة العامة. 

وأعلن المشاركون استعدادهم للدفاع عن بوابة الجنوب من أي تمدد للحوثيين او القاعدة، ودعوا كافة أبناء الجنوب للتصدي لأي جماعات مسلحة تحاول تحويل الجنوب الى ساحة حرب.

بدورها أعلنت الهيئة الوطنية الجنوبية المؤقتة للتحرير والاستقلال جنوب اليمن رفضها القاطع لمساعي الحوثيين اوغيرهم بتحويل عدن الى ساحة حرب مذهبية. 

ورحبت الهيئة بعودة الرئيس "عبد ربه منصور هادي" الى مدينة عدن لكنها قالت انها ترفض أن تتحول عاصمة الجنوب "عدن" الى مدينة شبيهه بالعاصمة اليمنية صنعاء. كما جاء في بيانها

وشهدت مدينة عدن مساء الأحد تظاهرة حاشدة تأييدا للجان الشعبية الجنوبية. ورفع المشاركون في التظاهرة الإعلام الجنوبية ولافتات أعلنت تفويض اللجان الشعبية للدفاع عن مدن وبلدات الجنوبي بما في ذلك عدن.

ودعت قيادات اللجان الشعبية بعدن أبناء الجنوب وشبابه إلى سرعة الانخراط في اللجان الشعبية بهدف حمايو وحفظ الأمن في مدن ومحافظات الجنوب، والتصدي لأي مساعِ لاقتحامها من أي جماعة عنف كانت.

ويخشى سياسيون جنوبيون من انتقال الصراع الى عدن، في حال استمر الحوثيون في غرورهم وتعنتهم، والدفع بمجاميع مسلحة بغرض تحويلها الى ساحة حرب.
اللقاء الجماهيري بمدينة مكيراس يوم الأحد
الحوثيون في فخ
على الصعيد المقابل اغتاظ الحوثيون من فرار هادي من العاصمة صنعاء دون علمهم، وتدافعت قواهم لحشد طاقاتهم الاعلامية بالتهديد والوعيد، وذهبت اللجنة الثورية التابعة لهم لاتهام الرئيس عبد ربه منصور هادي بالسعي لتدمير الجنوب.

وقال رئيس اللجنة الثورية يوسف الفيشي ان عبد ربه منصور هادي أصبح قائد فصيل في تنظيم القاعدة ويسعى الى تدمير الجنوب. في اشارة منه الى أن فرار هادي من الاقامة الجبرية المفروضة عليه من قبل مسلحيهم في صنعاء يضع مبرراً لاقتحام الجنوب.

وفي حدود التماس في مأرب احتشد مسلحون من جماعة "الحوثيين"، ومسلحو قبائل مأرب إلى منطقة يكلا التابعة إدارياً لمحافظة البيضاء، المحادة لمأرب.

وذكرت مصادر محلية، أن مسلحين قبليين احتشدوا باتجاه منطقة يكلا بعد تحركات لمسلحي جماعة "الحوثيين"، السبت، وتشديد النقاط الرابطة على طريق "البيضاء - مأرب"، بحثاً عن الرئيس هادي أثناء خروجه من صنعاء باتجاه عدن.

وأشارت إلى أن "الطرفين قاما بتعزيزات لمسلحيهما باتجاه منطقة يكلا الحدودية بين محافظتي مأرب والبيضاء".

ويشير مراقبون الى أن جماعة الحوثي تحاول اقتحام محافظة مأرب عن طريق البيضاء لهد نواة الرفض الوطني للجماعة، والسيطرة على أقوى مراكز الثقل المعيق لتقدمهم في اطار المحافظات الجنوبية.

 يشار الى أن الرئيس عبد ربه منصور هادي بعد يوم من وصوله عدن عقد اجتماعاً ضم عددا من القيادات العسكرية ومحافظي مدن الجنوب.

وقال مصدر رئاسي إن هادي اجتمع بمحافظ عدن، والضالع، ولحج، وأبين، وسقطرى، بالإضافة إلى قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء الركن ناصر الطاهري.

وفي الاجتماع أكد هادي استمراره في مهامه رئيسا للجمهورية، وشدد على أهمية الحفاظ على الشرعية الدستورية. كما تم تدارس الوضع الأمني والسياسي، والتطورات الأخيرة بعد مغادرته إلى عدن من منزله بصنعاء.

وكشف محافظ عدن عن ترتيبات وصفها بالخاصة للحد مما وصفه بـ" إنقلاب الحوثيين المسلح " سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق كما كشف عن لقاء مرتقب للرئيس هادي مع ممثلي السلطات المحلية بالمحافظات اليمنية لتنسيق الجهود خلال الفترة المقبلة بحسب وصفه.
 




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال