شركة "فيسبوك" تطلق ميزة جديدة مرتبطة بحذف الرسائل     الصين.. مباحثات التجارة مع أمريكا تحقق تقدماً مهماً     باكستان تستعد لاستقبال ولي العهد السعودي... رسمياً وشعبياً     «الجارديان»: يوصف بها ترامب وبولسنارو.. دليلك لتعريف الشعبوية وتاريخها     الضالع تشتغل من جديد.. معارك ضارية بين قوات الجيش والمتمردين الحوثيين في دمت     في حرب لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ.. لماذا تتعمد الشرعية تهميش قبائل حجور؟     ما حقيقة انسحاب حزب الإصلاح من حكومة الرئيس هادي؟     مقتل وإصابة 15 عسكريًا والقضاء على 7 مسلحين في سيناء     حجور .. وهج الجمهورية في خطر     تباين أداء البورصات العربية في نهاية جلسات الأسبوع     5 محركات بحث قد تجد فيها ما لا تجده في غوغل     انفجار بحري يودي بحياة ثمانية صيادين في الحديدة.. من المسؤول؟     موسكو تحذر من قافلة المساعدات الأمريكية وتتهم واشنطن بمحاولة زعزعة الاستقرار في فنزويلا     كيف تتأمر الشعوب ضد نفسها..؟!     ثورة فبراير اليمنية.. الذكرى الثامنة في ذروة المواجهة مع الثورة المضادة    

الثلاثاء, 12 أبريل, 2016 06:54:00 مساءً

اليمني الجديد-متابعات
حذر مسؤول يمني من كارثة بيئية تهدد شواطئ جزيرة سقطرى الواقعة على المحيط الهندي،  نتيجة جنوح باخرتين محملتين بالوقود قبالة سواحل الجزيرة منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وبحسب صحيفة "العربي الجديد" قال وكيل محافظة سقطرى رمزي محروس لـ"العربي الجديد" إن الباخرتين يمكن أن تنقلبا في أي لحظة، وحذر من أن النظام البيئي يمكن أن يتعرض لكارثة بيئية محتملة قد تستمر لأعوام في حال بدأت الباخرتان بالغرق.

وأوضح محروس أن الباخرة الأولى (مبارك 1) تسبب في جنوحها إعصار ميج الذي ضرب الأرخبيل في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بعد أن وصلت إلى المحافظة عقب إعصار تشابالا محملة بالوقود، بينما جنحت الأخرى بعد أن وصلت لإنقاذ السفينة وسحبها للبحر.

 وناقش اجتماع بمحافظة أرخبيل سقطرى، اليوم الثلاثاء، برئاسة وزير الثروة السمكية فهد كفاين الإجراءات الوقائية لتجنيب كارثة تلوث البيئة البحرية نتيجة الباخرتين الجانحتين على شاطئ "حولاف" بالمحافظة.
 





أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
الحصانة لـ