للكتّاب والصحافيين ومحبي الكتابة.. 10 تطبيقات لكاتب يحلم بكتابة عمل جديد     محاولة اغتيال فاشلة تستهدف قائد عسكري كبير في تعز     صفقة تبادل أسرى بين الحكومة اليمنية والحوثيين     ما دلالات وقف التحالف بقيادة السعودية لمعركة الحديدة؟     اللجنة الرباعية.. إجراءات مشتركة لمعالجة الوضع الاقتصادي والإنساني في اليمن     الجيش يفرض خارطة عسكرية جديدة ويسيطر على الجبال الشرقية والغربية المُطلة على "دمت"     4 طرق للبحث في فيسبوك دون حساب     الحوثيون يستهدفون مصانع ومخازن مواد إغاثية في الحديدة     معركة الحديدة تتجمد.. واليمن يتأرجح بين نصف حرب وآمال سلام (تقرير)     إقامة أول صلاة للغائب على "خاشقجي" في المسجد النبوي ومدن العالم     تهدئة الحديدة أمام الاختبار: حراك أممي يحدد مسار الصراع     قضية تعز.. كيف أصبحت نقطة استنزاف للشرعية..!؟     مكتب تنسيق المساعدات الإغاثية الخليجية يناقش الوضع الانساني اليمن     "الرباعية الدولية".. تجدد التزامها بدفع مرتبات الموظفين في اليمن وفقا لكشوفات 2014     النائب العام السعودي يطالب بإعدام خمسة من المتهمين في قضية خاشقجي    

الإثنين, 29 فبراير, 2016 10:53:00 صباحاً

اليمني الجديد - صحف

اتسعت المعارك الضارية في محافظة تعز٬ الواقعة إلى الجنوب من العاصمة صنعاء٬ بين القوات الموالية للشرعية٬ الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمساندة قوات التحالف التي تقودها السعودية٬ من جهة٬ وبين ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع علي عبد الله صالح٬ من جهة أخرى٬ ورافقها قصف عنيف من قبل التحالف على مواقع وتجمعات الميليشيات الانقلابية.
 
وبينما حاولت الميليشيات الانقلابية استعادة مواقع تم تحريرها من الشرعية في جبهات القتال بما فيها المسراخ٬ جنوب تعز٬ وجبهة الضباب٬ غرب المدينة٬ وجدت ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح نفسها بين فكي كماشية قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.
 
وقال رضوان فارع٬ الناشط السياسي من أبناء تعز لـ«الشرق الأوسط» إن «القوات اليمنية الموالية للشرعية في تعز٬ حققت انتصارات مهمة للغاية في مديرية المسراخ٬ جنوب تعز٬ والتي يمكن أن نقول عنها بأنها تؤسس لمرحلة متطورة من المقاومة ضد ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية».
 
وأضاف أن «انتصارات عناصر المقاومة والجيش الوطني٬ وبمساندة طيران التحالف التي تقوده السعودية٬ في جبهات القتال خاصة في جبهة الضباب والمسراخ كانت مفاجئة للميليشيات الانقلابية٬ وحاليا تدور اشتباكات في عزلة الأقروض التابعة لمديرية المسراخ والتي تضم عدة عزل٬ حيث تحاول ميلشيات الحوثيين وقوات صالح العودة إلى المسراخ التي تم تحريرها منهم٬ وكذلك تحاول الميليشيات اختراق منطقة الأقروش باتجاه منطقة الشعوبة بمديرية المعافر لتتمكن بعد ذلك بالاتجاه نحو قضاء الحجرية٬ أكبر قضاء في محافظة تعز».
 
وأوضح الناشط السياسي «تحاول ميليشيا الحوثي التقدم من جبهة جبل حبشي بمحاذاة طريق الضباب٬ للسيطرة على جبل ذي ناعم المطل على المنفذ والطريقالوحيد لمدينة تعز المحاصرة٬ في مقابل ذلك٬ عززت المقاومة الشعبية بمقاتلين يقودهم الشيخ حمود المخلافي٬ لحسم المعركة قريبا جدا» .وتابع «ليس هناك مجال للتراجع فالمعركة مصيرية٬ وهذا ما يؤكده حضور المخلافي لقيادة المقاومة في المنطقة».
 
وفي جبهة مديرية حيفان٬ جنوب تعز٬ تواصل ميليشيات الحوثي وقوات صالح قصفها على مواقع المقاومة الشعبية وقرى المديرية٬ ويرافقها مواجهات مع عناصر المقاومة الشعبية من أبناء المنطقة التي يتوافد إليها العشرات ليعلن انضمامه لصفوف المقاومة٬ الأمر الذي مكن هذه الأخيرة من السيطرة على مواقع ومرتفعات جبلية كانت خاضعة لسيطرة الميليشيات الانقلابية٬ وذلك بمساندة  طيران التحالف التي شنت غاراتها المركزة والمباشرة على مواقع وتجمعات الميليشيات.
 
وأكد رضوان فارع لـ«الشرق الأوسط» أن «جبهة حيفان والأعبوس٬ُتعد جبهة مهمة جدا٬ إذ انضم أبناء المنطقة بقيادة الشيخ عادل العبسي إلى المقاومة٬ وهو رجل يحظى باحترام في المنطقة٬ وقد يغير من مجريات المواجهات في هذه الجبهة المهمة٬ كونها محادة لمحافظة لحج الجنوبية».
في غضون ذلك استكملت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في محافظة تعز٬ تمشيط المواقع التي تم تحريرها من قبل الميليشيات الانقلابية في مديرية المسراخ٬ جنوب تعز٬ وتمكنت قوات الشرعية٬ من استعادة موقع القحف٬ المطل على منطقة وهر في مديرية جبل حبشي الذي كان يخضع لسيطرة الميليشيات٬ وذلك بعد مواجهات عنيفة في منطقة الصراهم وبلاد الوافي٬ إثر تسلل للميليشيات إلى المديرية في محاولة منها للالتفاف على قوات الجيش والمقاومة في الضباب٬غرب المدينة.
 
ولا تزال الميليشيات تواصل ارتكاب جرائمها الإنسانية ضد أهالي مدينة تعز من خلال القصف اليومي بمختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة على مختلف الأحياء السكنية خصوصا الخاضعة لسيطرة المقاومة الشعبية٬ وكذا قرى مديريات الوازعية٬ غرب المدينة٬ وحيفان والمسراخ٬ جنوب المدينة٬ وعدد من الأحياء السكنية شرق مدينة تعز.
 
من جانبه٬ دعا المجلس العسكري في محافظة تعز٬ إلى عدم التعامل مع أي جهة أو شخص خارج تشكيلة المجلس٬ وأكد على «ضرورة تضافر الجهود لكسر الحصار الظالم على المدينة وتحرير ما تبقى منها في أيدي الميليشيات الانقلابية الغازية».
 
من جهته٬ كثف طيران التحالف التي تقوده السعودية من غاراته العنيفة على مواقع وتجمعات ومخازن أسلحة ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع علي عبد الله صالح في مواقع متفرقة في مدينة تعز وأطراف المحافظة٬ وكبد الميليشيات خسائر فادحة في الأرواح والعتاد. وأفاد شهود عيان لـ«الشرق الأوسط» أن العشرات من الميليشيات الانقلابية سقط ما بين جريح وقتيل جراء غارات التحالف التي استهدفت مواقع عدة من بينها مواقع في مديرية المخا الساحلية على البحر الأحمر٬ غرب مدينة تعز٬ ومواقع أخرى في مديرية ذباب الاستراتيجية الممتدة إلى مضيق باب المندب٬ ومواقع في المكلكل٬ شرق المدينة٬ ومنطقة الصراهم بمديرية جبل حبشي.
 
وعلى الجانب الإنساني٬ قامت مؤسسة جنات التنموية وبتنسيق مجلس تنسيق المنظمات النسوية٬ بتنفيذ مشروع «إيواء الأسر النازحة والمنكوبة في جبل صبر الموادم»



أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
الحديدة!