قوات الجيش تستعيد مواقع استراتيجية في الحديدة     الجيش يقطع خطوط امداد الحوثيين بين محافظتي صعده وحجة     الرئيس هادي: المؤسسة العسكرية ستشهد مرحلة حاسمة لتطهيرها من الفساد     الجيش الوطني يحرر أولى قرى مديرية حيران بمحافظة حجة     الرئيس الأريتري: نسجل تاريخًا جديدًا من العلاقات مع إثيوبيا     الجيش يحرر مواقع جديدة بالقرب من مركز مديرية باقم     الجيش يفشل محاولة تسلل لمليشيا الحوثي غربي صعدة     الدفاعات السعودية تدمر صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون على نجران     وزير الإعلام: مليشيا الحوثي تزرع الألغام بشكل عشوائي     الجبير يحذّر إيران من "ازدياد العزلة والضغوط"     السفارة الفرنسية تنفي دفع أي مبالغ مالية للحوثيين مقابل الإفراج عن أحد مواطنيها     قائد محور صعدة: قوات الجيش تواصل تقدمها في كل الجبهات     صعدة .. قوات الجيش سلسلة جبال السابح في مديرية باقم     روسيا تجدد دعمها للمبعوث الأممي الى اليمن     تركيا توافق على تمديد إقامة اليمنيين    

صورة من الارشيف

الأحد, 28 فبراير, 2016 06:40:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات خاصة
أفادت مصادر مطلعة "عن تحركات كبيرة لإيران وحزب الله في محاولة لإنقاذ ميلشيا الحوثي وما تواليها من قوات تابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح من الوقوع في الانهيار الشامل جراء تزايد هجمات قوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية وقوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية".
 
ونقلت مصادر إعلامية عن المصادر المطلعة "أن حزب الله يجري ضغوطات على السلطات اللبنانية لإصدار قرار يسمح لليمنيين بدخول لبنان من دون تأشيرة لفتح الباب أمام دخول الحوثيين الهاربين".
 
وذكرت المصادر" أن الحوثيين ينسقون بشكل مستمر مع حزب الله اللبناني ويطلعوهم على كل مستجدات المعارك والتحركات، مضيفا عن محاولات حثيثة لإخراج زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي من اليمن".
 
وتأتي هذه الخطوات مع توسع حالة الانهيار لقوات الحوثيين وصالح التي باتت على وشك الانهيار الشامل جراء الهجمات المكثفة لقوات الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية مدعومين بمقاتلات التحالف العربي.
 




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال