البيضاء.. الحوثيون يكثفون هجماتهم في "الزاهر" والمقاومة تحرر عدة مواقع     "يونيسف" تعلن انطلاق حملة تطعيم ضد الكوليرا في صنعاء‎     طلاب مدرسة في تعز يؤدون الامتحانات في الوحل     تقرير أممي: حرب اليمن حصدت أرواح ربع مليون شخص     الأمن السعودي يحبط مخططاً إرهابياً     حصيلة جرائم المطلوبين امنياً بتعز     بعد التصعيد الأمريكي ضد طهران.. خيارات إيران وحلفائها في المنطقة     قمة أفريقية تمنح جيش السودان 3 أشهر لإجراء إصلاحات ديمقراطية     قصة طفلة هربت من قبضة خاطفيها بصنعاء     إيران تحشد حلفائها.. ماهي إبعاد تهديدات الحوثي للرياض وأبوظبي.. وما علاقة طهران؟     المركزي اليمني يعلن استعداده لتغطية احتياجات البنوك من العملات الأجنبية     زعيم المتمردين يهدد بقصف مواقع حيوية في السعودية والإمارات     أمن الدولة السعودي يكشف هويات «إرهابيي الزلفي»     «تايم»: سريلانكا تغرق في الدماء.. 6 أسئلة تشرح لك تفاصيل التفجيرات هناك     سياسي سعودي بارز يكشف تورط الانتقالي في تهريب وزير داخلية الحوثيين عبر عدن    

صورة من الارشيف

الأحد, 10 يناير, 2016 03:42:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تعمل بشكل مكثف السلطة الشرعية على استعادة الأمن والاستقرار وضبط الفوضى في مدينة عدن العاصمة المؤقتة للبلاد، وبدء عمليات خاصة دقيقة لكشف وملاحقات الخلايا والعناصر التخريبية، التي تعمل لصالح ميلشيا الحوثي وصالح، في محاولة لإرباك عمل السلطات المحلية والحكومة الشرعية التي تتخذ من عدن مقرا لعملها.

ويسعى صالح منذ تحرير عدن في الشهور الماضية لنشر الفوضى والتخريب في المدينة، وبعث خلايا سرية تعمل على إدارة شبكات فوضى واغتيالات واسعة، في غرض منه تشتيت جهود السلطات الأمنية في المدينة، غير انه يفشل في ذلك.
 
ويظهر صالح عاجزا تماما ومحبطا في عدم مقدرته على تلافي الخسارة وانهيار القوات الموالية له والتي تقاتل مع ميلشيا الحوثي ضد الشرعية المعترف بها محليا ودوليا، ففي خطابه الأخير يظهر في حالة من العجز والإحباط.

وعلى هامش خطابه "طالب صالح من دول التحالف العربي أن يكون الحوار المقبل "مع النظام السعودي"،وليس مع حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي الشرعية".
 
في حين ترد قوات التحالف العربي بحسب مصادر إعلامية  عبر متحدثها الرسمي أحمد العسيري قوله "إن السعودية "لا يمكن أن تقبل على الإطلاق التفاوض المباشر مع الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح وميليشيا الحوثي".

ويبدو صالح معزولا في اتصالات المجتمع الدولي حول الازمة اليمنية، منذ اجبرته انتفاضة شعبية ضخمة قبل اربعة سنوات، على التنحي بموجب خطة خليجية لنقل السلطة، انتهت بعقوبات اممية عليه وعلى ولده أحمد.
 
ومع إعلان رسمي للحكومة الشرعية عن تأجيل المفاوضات بدون سقف محدد، تتقدم القوات الشرعية بشكل متسارع، في كافة جبهات القتال المشتعلة مع ميلشيا الحوثي وصالح، حيث باتت على مشارف العاصمة صنعاء، وتأمين محافظة مأرب بالكامل، وإعادة السيطرة على أجزاء كبيرة في الجوف بعد تمكنها من استعادة وتحرير مركز المحافظة الحزم.

وعلى الشريط المائي الشمالي فرضت القوات الشرعية نفوذها بعد معارك شرسة استمرت لعدة أيام، منها إلى المناطق الحدودية البرية مع السعودية، متوغلة نحو محافظتي صعدة وحجة ومعل الحوثيين.
 
 

 





قضايا وآراء
أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
المنظمات الإنسانية في اليمن؟