محافظ شبوة يعين أنصار طارق عفاش في مناصب بالسلطة المحلية(تفاصيل)     هل تعرض ولد الشيخ لضغوط سعودية ؟     الامم المتحدة تعين مبعوثا جديدا الى اليمن     مؤسستي معاذ وإتقان تشاركان في أعمال المؤتمر الدولي للتعليم بماليزيا     بعد قصفها في تعز .. وزير الداخلية يرد على مليشيا الحوثي     قتلى وجرحى بقصف لمليشيا الحوثي في تعز     حفل تخرج "اليمن الاتحادي" من ماليزيا والاعلان عن مشروع اكاديمي يمني     الجبير: المملكة ودول التحالف تعد لإطلاق عمليات إنسانية شاملة في اليمن     ولد الشيخ يقول إن الأطراف اليمنية وافقت على الدخول بمفاوضات سياسية جديدة     مركز دراسات يحذر من تقويض جهود الحكومة في عدن     ناطق التحالف : الجيش الوطني يتفوق على المليشيا في جميع الجبهات     المليشيا الانقلابية تستدعي الراعي وأعضاء مجلس النواب     الجيش الوطني يفشل هجوما للمليشيا في البيضاء     مليشيا الحوثي توقف مستحقات سبعين موظف بمكتب التربية بصنعاء     مليشيا الحوثي تفقد خبراء زراعة الألغام البحرية    

صورة من الارشيف

الخميس, 07 يناير, 2016 01:56:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص - مأرب
بالتوازي مع اشتعال المواجهات العنيفة بين قوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية من جهة وميلشيا الحوثي وما تواليها من قوات تابعة للرئيس السابق صالح على طول الشريط المائي الشمالي وتحرير ميناء ميدي أهم مصدر لتهريب الأسلحة للحوثيين، كثفت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية خلال الــ 24 الساعة الماضية غاراتها الجوية على أكبر مخازن للأسلحة التابعة للميلشيا في أماكن متفرقة في العاصمة صنعاء وسط البلاد.
 
وتقدر طلعات الطيران خلال الــ 24 الساعة الماضية بنحو أكثر من 30 طلعة جوية تركزت على مخازن للأسلحة وتجمعات للحوثيين وقوات صالح، بالإضافة إلى استهدافها محاولة تهريب أسلحة ونقلها إلى جبهات القتال ضد الشرعية على مشارف العاصمة صنعاء، عند أكبر تجمع لقوات الشرعية.
 
ويعتقد مراقبون أن القصف المكثف لمقاتلات التحالف العربي الذي جرى خلال الــ 24 الساعة الماضية والذي ما يزال مستمرا حتى اللحظة مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع التي ترصد الأهداف وتحركات الميلشيا وسط العاصمة صنعاء، ما هو إلا تمهيدا لمعركة الحسم واستعادة صنعاء العاصمة من أيدي ميلشيا الحوثي وصالح التي باتت على مقربة من السقوط جراء تزايد الضغط الجوي والبري للقوات المشتركة.
 
وتعد العاصمة صنعاء المحطة والهدف القادم للقوات الشرعية ورجال المقاومة الشعبية عبر الحزام الشرقي باتجاه محافظة مأرب، حيث تتوافد التعزيزات العسكرية المهولة من مقاتلين مدربين بأعلى التدريب القتالي الخاص على أيدي خبراء من قوات التحالف العربي وأسلحة حديثة وتقنية تتضمن صواريخ حرارية ذاتية الدفع ودقيقة الهدف، إضافة إلى قلة استخدام العنصر البشري.
 
 وتتوالى التجهيزات العسكرية للقوات الشرعية على تخوم العاصمة صنعاء، في ظل تشتت وارتباك كبير وملحوظ في قوات ميلشيا الحوثي وصالح، خصوصا مع تزايد حالة التصدع والانشقاقات الحاصلة منذ أيام في قواتها.
 
وجراء التخوف والقلق لدى قيادة الميلشيا، أقدمت الميلشيا على تسليح عقال الحارات وإعلان التعبئة العامة ومضاعفة حالة الاستنفار الأمني الواسع، وبدء التدقيق والفرز المناطقي تحسبا لأي اندلاع مقاومة من الداخل، بما أسمتها "خلايا نائمة" بحسب سكان محليون.
 
وما يضاعف القلق والتوتر لدى الميلشيا خسارتها أهم المواقع على مشارف العاصمة، وأخرى على طول الشريط المائي الممتدة من حجة حتى أطراف محافظة الحديدة غربا، والذي كان يشكل أهم مصادر استقدام الأسلحة وذخيرة الأسلحة الثقيلة، بالإضافة إلى استقدامها الألغام المصنعة إيرانيا.
 




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال