محافظ شبوة يعين أنصار طارق عفاش في مناصب بالسلطة المحلية(تفاصيل)     هل تعرض ولد الشيخ لضغوط سعودية ؟     الامم المتحدة تعين مبعوثا جديدا الى اليمن     مؤسستي معاذ وإتقان تشاركان في أعمال المؤتمر الدولي للتعليم بماليزيا     بعد قصفها في تعز .. وزير الداخلية يرد على مليشيا الحوثي     قتلى وجرحى بقصف لمليشيا الحوثي في تعز     حفل تخرج "اليمن الاتحادي" من ماليزيا والاعلان عن مشروع اكاديمي يمني     الجبير: المملكة ودول التحالف تعد لإطلاق عمليات إنسانية شاملة في اليمن     ولد الشيخ يقول إن الأطراف اليمنية وافقت على الدخول بمفاوضات سياسية جديدة     مركز دراسات يحذر من تقويض جهود الحكومة في عدن     ناطق التحالف : الجيش الوطني يتفوق على المليشيا في جميع الجبهات     المليشيا الانقلابية تستدعي الراعي وأعضاء مجلس النواب     الجيش الوطني يفشل هجوما للمليشيا في البيضاء     مليشيا الحوثي توقف مستحقات سبعين موظف بمكتب التربية بصنعاء     مليشيا الحوثي تفقد خبراء زراعة الألغام البحرية    

صورة من الارشيف

الاربعاء, 23 ديسمبر, 2015 04:40:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
مرحلة جديدة ومتقدمة تدخلها المعارك على أرض الواقع بين قوات الجيش الوطني ورجال المقاومة المدعومة من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة وميلشيا الحوثي وما تواليها من قوات تابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى في معظم جبهات القتال وعلى وجه الخصوص المناطق المطلة على العاصمة صنعاء معقل التحكم للحوثيين منذ انقلابهم على السلطة في 21 سبتمبر من العام الماضي مع حليفهم صالح.
 
وباتت قوات الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية مدعومة بغطاء جوي مكثف لمقاتلات التحالف العربي على مقربة من العاصمة صنعاء، بعد تمكنها من السيطرة على أهم المواقع الواقعة في مناطق المتاخمة للعاصمة والممتدة على طول بوابتها الشرقية بأولى مديرية صنعاء "نهم" التي يقع فيها أهم نقيل ومنحدرات جبلية تمثل الحزام الشرقي للعاصمة، على بعد 60 كيلو مترا.
 
ومع تلقي قوات الحوثيين وصالح الانقلابية ضربات موجعة من قبل القوات الشرعية مسنودة برجال المقاومة ومقاتلات الأباتشي صار الأمر مختلفا تماما، خصوصا مع تزايد الانهيارات في صفوف قوات الميلشيا وخسائرهم الفادحة في الأرواح والعتاد، فيما تضاعف قوات الجيش من جاهزيتها القتالية، متوغلة أكثر نحو العاصمة صنعاء في مهمة تحريرها بالكامل واستعادة دور السلطة الشرعية.
 
الأمر الذي ضاعف لدى ميلشيا الحوثي وصالح حالة كبيرة من القلق والترقب، ما جعلها تشن حملات اعتقالات ومداهمة لمنازل ناشطين في محافظات صنعاء وعمران، واقتيادهم إلى سجون انفرادية تحسبا لأي مواجهات قد تندلع خلال الساعات القادمة في أحياء وشوارع العاصمة صنعاء التي هي في قبضتهم منذ عام بحسب مصادر محلية.
 
وبحسب المصادر "فأن ميلشيا الحوثي وصالح تقوم بدفع تعزيزات كبيرة للأطراف الشرقية للعاصمة، تحسبا لأي امتداد لقوات الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية".
 
وأفادت المصادر "أن الانقلابيين بدأوا بحفر الخنادق على أطراف صنعاء وخاصة في مناطق بني حشيش وأرحب وأطراف سعوان، فيما نشرت أسلحة ثقيلة وسط أحياء العاصمة من دبابات ومدرعات وآليات عسكرية".
 
وأوضحت" أن قرابة 100 دبابة ومصفحة نشرت في أحياء نقم وسعوان وجولة أية والأحياء القريبة من المطار، فيما يتم حفر خنادق وتفخيخ بعض الممرات الرئيسة التي تربط العاصمة صنعاء بمحافظة مأرب".
 
إلى ذلك كشفت مصادر عسكرية  " أن القوات التي تشارك في عملية تحرير العاصمة من رجال المقاومة هي من مختلف المحافظات اليمنية، حيث أصبحت تسيطر على البوابة الشرقية للعاصمة صنعاء المتمثلة بمناطق وجبال نهم".

وأضافت المصادر " أن التحضيرات تجري على قدم وساق لحملة إغاثة تعقب عملية التحرير مباشرة لمناطق ومديريات محافظة صنعاء للتخفيف من معاناة المواطنين".




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال