صورة من الارشيف

الخميس, 12 نوفمبر, 2015 06:49:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تواصل ميلشيا الحوثي المسنودة بقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح دفعها تعزيزات عسكرية كبيرة إلى جبهات القتال في محافظة الضالع جنوب البلاد، في محاولة مستميتة للتقدم والسيطرة على مواقع جديدة في المناطق الحدودية مع إب.
 
وقالت مصادر محلية" إن تعزيزات عسكرية كبيرة تابعة لميلشيا الحوثي وصالح دمرتها مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية مساء أمس واليوم الخميس في منطقة نجد القرين كانت في طريقها إلى منطقة مريس".
 
يأتي ذلك بالتزامن مع اشتداد المعارك بين قوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية وبين ميلشيا الحوثي وصالح في منطقة الزيلة الواقعة بين مديريتي مريس ودمت بحسب المصادر.
 
وأضافت المصادر " أن عشرات القتلى والجرحى سقطوا من المسلحين الحوثيين وقوات صالح خلال المواجهات، كما تمكنت القوات الشرعية من تدمير طقم للحوثيين ومقتل كل من كانوا على متنه، فيما تم الاستيلاء على آخر".
 
وتحاول ميلشيا الحوثي وصالح التقدم نحو منطقة مريس في قعطبة والقريبة من معسكر الصدرين الذي يقع تحت سيطرة المقاومة، في محاولة للسيطرة عليه، غير أنها تلقى تصد عنيف من قبل القوات الشرعية ورجال المقاومة الشعبية، حيث تكبدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.
 
إلى ذلك أفاد سكان محليون " أن ميلشيا الحوثي وصالح ما تزال تواصل قصفها بالأسلحة الثقيلة قرى ومنازل المدنيين  في منطقة مريس".
 
في حين كشفت قيادة قوات الجيش الوطني في محور الضالع لمصادر صحفية " أنها تحمل في الأيام القليلة القادمة مفاجآت كبيرة ضد إنهاء تواجد ميلشيا الحوثي وصالح في المحافظة".
 
 وأشارت المصادر إلى " أن الجيش الوطني يعد العدة لتحرير المحافظة بشكل كامل، وإحكام القبضة عليها وإرساء سلطة الدولة الشرعية".
 
 
 
 




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
الحرب اليمنية..