قضية تعز.. كيف أصبحت نقطة استنزاف للشرعية..!؟     مكتب تنسيق المساعدات الإغاثية الخليجية يناقش الوضع الانساني اليمن     "الرباعية الدولية".. تجدد التزامها بدفع مرتبات الموظفين في اليمن وفقا لكشوفات 2014     النائب العام السعودي يطالب بإعدام خمسة من المتهمين في قضية خاشقجي     5 خطوات سهلة لحل معظم المشكلات التقنية في حاسوبك دون الاستعانة بأحد     ما علاقة الانشقاقات الحوثية بتفكيك جبهة الانقلاب؟     البيضاء.. تسعة قتلى في هجوم فاشل للحوثيين بجبهة الملاجم     ضغوط دولية توقف معركة الحديدة     أبعاد زيارة رئيس حزب الإصلاح اليمني وأمينه العام للإمارات     طعام الفقراء... الأزمة الاقتصادية تدفع يمنيين لأكل أوراق الشجر وتقليص الوجبات     أفضل 4 تطبيقات لتشغيل الفيديو في هواتف أندرويد     البرلمان الأوروبي: صادرات الأسلحة تؤجج الصراع في اليمن     "الصحة العالمية": نصف مليون مريض بالسكري في اليمن     “ليبراسيون”: هل هي بداية نهاية الحرب اليمنية ؟     جهودها لندن في اليمن.. محاولة لإحياء المسار السياسي أم لإنقاذ مليشيا تنهار؟    

صورة من الارشيف

الثلاثاء, 06 أكتوبر, 2015 07:51:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تسعى ميلشيا الحوثي وصالح باستماتة قوية لاستمالة قبائل ومشائخ تحيط بالعاصمة صنعاء، من خلال ابتكارها حيلة دفع الأموال وشراء الو لاءات، في محاولة منها لكسب مزيدا من المقاتلين، تحسبا لمعركة صنعاء ودخول الجيش الوطني خصوصا بعد خسارتها في محافظة مأرب شرقي البلاد، وتقدم الجيش الوطني مسنودا بقوات التحالف العربي من الجهة الغربية والتي لا يفصله عن صنعاء سوى 50 كيلو متر تقريبا.
 
وفيما  تستعد قوات الجيش مسنودة بقوات التحالف العربي لدخول صنعاء وتحريرها، أبدى قبائل ومشائخ يقطنون في محيط العاصمة صنعاء استعدادهم التام للمشاركة مع قوات الشرعية في تحرير العاصمة، من ميلشيا الحوثي وصالح المنقلبة بحسب مشائخ وشخصيات من مناطق خولان في لقاء مع الرئيس عبدربه منصور هادي.
 
وتحاول الميلشيا شراء ولاءات من القبائل المحيطة بالعاصمة، ما أكده أبرز مشائخ قبيلة حاشد الشيخ أمين عاطف قوله"إن غالبية المشايخ رفضوا تسلم الأموال، أو تقديم أي التزامات للانقلابيين.
 
وأضاف عاطف في تصريحات صحفية " أن ممثلين لقائد التمرد، عبدالملك الحوثي، زاروا عددا من مشايخ القبائل، ومنحوا كل واحد منهم مبلغ خمسة ملايين ريال يمني "أي ما يعادل 100 ألف ريال سعودي"، للوقوف بجانبهم في معركة صنعاء المرتقبة، مشيرا إلى أن معظم مشايخ القبائل المؤثرين رفضوا استلام تلك الأموال، وامتنعوا عن تقديم أي التزام للانقلابيين. وتابع بالقول: إن عدد المشايخ الذين والوا المخلوع والحوثيين لا تزيد نسبتهم عن 5%.
 
وأشار عاطف إلى "أن قبيلته في انتظار إشارة التحالف لتوفير أعداد كافية من المقاتلين المدربين، مؤكدا قدرتهم على حسم معركة استعادة العاصمة في وقت وجيز، لافتا إلى أن المعركة لن تستغرق وقتا طويلا، لمعرفة مقاتليه أساليب الانقلابيين".
 
وأوضح " أن لدى قبائل صنعاء القدرة الكافية لتحرير صنعاء، مبينا أن الأمر بالنسبة لهم أسهل مما يتصوره كثيرون، وقال في تصريحات إلى "الوطن"، "لم يطلب منا أحد التحرك، ونحن جاهزون عندما نتلقى طلبا بذلك. وبإمكاننا حسم المعركة في وقت وجيز، نسبة لما يتمتع به مقاتلونا من تمرس في القتال وخبرة كبيرة في أساليب الحوثيين".
 
في حين كشفت مصادر مطلعة "أن تنسيقا واسعا يجري بين قوات الجيش الوطني وقبائل محيطة بالعاصمة صنعاء لإعلان ساعة الصفر".
 
وذكرت المصادر " أن القبائل أبدأت تحمسها واستعدادها للذود عن الشرعية وتحرير صنعاء من الانقلابيين".

ولفتت المصادر إلى " أن قيادة الجيش الوطني تدرس مع القبائل جغرافية المعركة في صنعاء ومحيطها، واستعدادا لإعلان البدء".
 
 




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
الحديدة!