فريق تقييم الحوادث باليمن يفند ادعاءات تقدمت بها جهات ومنظمات دولية     يونيسف: 16 مليون يمني يفتقرون للمياه الصالحة للشرب     بن دغر يعلق عن اقتحام الحوثيين لمنزله في صنعاء     حقوق الإنسان تدين استهداف الميليشيا لتجمع النازحين بمدينة الحزم في الجوف     قوات الجيش تستعيد مواقع استراتيجية في الحديدة     الجيش يقطع خطوط امداد الحوثيين بين محافظتي صعده وحجة     الرئيس هادي: المؤسسة العسكرية ستشهد مرحلة حاسمة لتطهيرها من الفساد     الجيش الوطني يحرر أولى قرى مديرية حيران بمحافظة حجة     الرئيس الأريتري: نسجل تاريخًا جديدًا من العلاقات مع إثيوبيا     الجيش يحرر مواقع جديدة بالقرب من مركز مديرية باقم     الجيش يفشل محاولة تسلل لمليشيا الحوثي غربي صعدة     الدفاعات السعودية تدمر صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون على نجران     وزير الإعلام: مليشيا الحوثي تزرع الألغام بشكل عشوائي     الجبير يحذّر إيران من "ازدياد العزلة والضغوط"     السفارة الفرنسية تنفي دفع أي مبالغ مالية للحوثيين مقابل الإفراج عن أحد مواطنيها    

صورة من الارشيف

الاربعاء, 30 سبتمبر, 2015 11:52:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تواصل ميلشيا الحوثي وصالح استعداداتها العسكرية وحشد مقاتليها إلى العاصمة صنعاء وسط البلاد، تحسبا لأي معركة قد تندلع في أي لحظة من اللحظات، خصوصا بعد الانهيارات الكبيرة التي لحقت بهم في المحافظات الجنوبية ومأرب واستنزافهم في تعز وسط البلاد.
 
ذلك ما تحدثت عنه مصادر صحفية خارجية ومحلية نقلا من مصادر محلية قولها" إن الحوثيين وأنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح، بدؤوا بتوزيع أسلحة خفيفة على السكان، وذلك في محاولة منهم لإشراك السكان في المعركة المرتقبة التي تعد لها قوات الجيش الوطني والمقاومة في المناطق المحيطة بالعاصمة صنعاء".
 
وأضافت المصادر "أن الحوثيين، وزعوا على أعيان أحياء صنعاء، ما بين سبعة إلى عشرة بنادق من نوع كلاشنيكوف لكل واحد، وطلبوا منهم تجنيد ما لا يقل عن عشرة أشخاص من كل حي وتسجيلهم ضمن لجان شعبية تكون تحت إشرافهم".
 
في الوقت الذي تنفذ مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية غارات مكثفة على مواقع وتجمعات المسلحين الحوثيين وقوات صالح وسط ومحيط العاصمة صنعاء، وخصوصا الجهة الشرقية الرابطة مع حدود محافظة مأرب شرقي البلاد، في مناطق خولان وعمران.
 
والتي اعتبرها مراقبون خطوات تمهيدية لمعركة الحسم في صنعاء، بعد تحرير مأرب، البوابة الأولى والرئيسة للخلاص وتحرير بقية المحافظات اليمنية كافة.
 
يأتي ذلك مع حديث متداول في وسائل إعلام محلية عن فرض ميلشيا الحوثي الإقامة الجبرية على بعض قياداتها السياسية والميداني، ضمن إجراءات التحسب لمعركة صنعاء، والتي اعتبرها مراقبون خطوة استباقية لأي تنصل من هذه القيادات في حال ولحقت الحرب بالعاصمة.
 




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال