صورة بعد السيطرة على جبهة السد

الإثنين, 28 سبتمبر, 2015 05:50:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تكبدت ميلشيا الحوثي وصالح خلال اليومين الماضيين خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، جراء تلقيها ضربات موجعة من قوات الجيش الوطني وقوات التحالف العربي بقيادة السعودية في محافظة مأرب شرقي البلاد.
 
وجاءت هذه الخسائر بعد وصول كتائب خاصة مزودة بكافة أنواع الأسلحة الحديثة والمتطورة من قوات التحالف العربي، والتحاقها بالمعركة، والتي غيرت موازين المعارك.
 
وتشدد المواجهات العنيفة بين قوات الجيش المدعومة بقوات التحالف العربي من جهة وميلشيا الحوثي من جهة أخرى منذ الساعات المتأخرة لمساء أمس وحتى الأثناء، حيث تمكنت قوات الجيش من السيطرة على جبل "البلق الأوسط" المطل على سد مأرب التاريخي الواقع في الجبهة الغربية ويمتد حتى حدود مناطق الأشراف".
 
كما سيطرت على "مربط الدم" الواصل بين مدينة مأرب والسد من الجهة الشرقية، واستمرار تمشيط المناطق المحيطة بالسد والخطوط المؤدية منه وإليه، بحسب المصادر.
 
ووفقا للمصادر فأن قوات الجيش تمكنت من السيطرة على غالب السلسلة الجبلية المحيطة بتبة المصارية وخصوصا من الجهة الشمالية الغربية، بحيث يساعدها ذلك في الوصول إلى منطقتي الأشراف والفاو خصوصا بعد تمكنها من السيطرة على "مربط الدم" في الجهة الشرقية".
 
وأشارت المصادر " أن قوات الجيش على مقربة من تبة المصاريه الإستراتيجية، ومن المتوقع أن تسقط في الساعات القادمة، أيضا كونها في الأثناء تحت خطوط النار الثقيل، ودخول المواجهات الفردية، دون استخدام الأسلحة الثقيلة".
 
وتعاني قوات الميلشيا من انهيارات واسعة، جراء ضربات التحالف وقوات الجيش، وخصوصا بعد مقتل القيادي الميداني الأول المدعو "أبو مالك الخولاني" وحدوث حالة تقهقر في صفوف الميلشيا ومحاولة إيجاد طريقة للهروب بحسب مصادر في مأرب.
 
 
 
 
 
وأ




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال