الأحد, 30 أغسطس, 2015 07:57:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
تحدث القيادي في المقاومة التهامية، قائد الثورة الشبابية السلمية في الحديدة، القيادي في الحراك التهامي، طارق سرور، عن آلية تحرير تهامة من مليشيات الحوثي وصالح، والتنسيق الجاري مع الحكومة الشرعية والتحالف العربي.
 
وأشار سرور في حديثه لـ"الخليج أونلاين" إلى "انهيار جماهيرية حزب المخلوع صالح في تهامة بعد أن كان يشكل الغالبية العظمى فيها"، كما أكد "حرص المقاومة التهامية على سلامة المدنيين في الحرب مع المليشيات".
 
نص الحوار
 
- تناول المهتمون خبر لقائكم بالرئيس هادي على أنه إعلان ضمني لانطلاق عملية السهم الذهبي في تهامة، هل تؤكد ذلك؟
لقاؤنا بالرئيس عبد ربه منصور هادي كان بهدف دعم المقاومة بإقليم تهامة بما يمكنها من تحرير الإقليم من مليشيات الحوثي والمخلوع صالح، بأسرع وقت وبأقل التكاليف الممكنة.
 
- هل تخطط الحكومة، ومعها المقاومة التهامية، لفتح جبهات جديدة لاستنزاف المليشيات أم هناك خطة شاملة لتحرير تهامة؟
هناك خطة شاملة لتحرير كافة أراضي إقليم تهامة من السهل إلى الجبل، وقد بدأت المقاومة التهامية بإنهاك قوى المليشيا العسكرية والبشرية للحوثي والمخلوع، بهدف التمهيد لمعركة تحرير الإقليم بالكامل وتأمينه من الانقلابيين.
 
- تعرف مدينة الحديدة بأنها دائرة مغلقة على مؤتمر المخلوع صالح، هل أخذت المقاومة في الحسبان تكافؤ العنصر البشري بينها وبين المليشيات تجنباً لخوض حرب مكلفة؟
منذ الثورة الشبابية الشعبية السلمية التي انطلقت في الربيع العربي مطلع العام 2011، لم تعد محافظة الحديدة خصوصاً، وإقليم تهامة عموماً، حكراً على حزب المخلوع صالح، وقلّت شعبية حزب المؤتمر الشعبي العام، بالنظر إلى الممارسات التي تبناها، وهذا يعمم على كل محافظات الجمهورية.
كما أن ثورة الشباب السلمية أفرزت قوى جديدة ممثلة بشباب الثورة والحراك التهامي، وهناك تنسيق جيد بين المقاومة وكثير من المشايخ المحسوبين سابقاً على المؤتمر والمخلوع صالح، والذين عادوا إلى الإرادة الشعبية وهم إلى جانب خط المقاومة.
 
- هل تتوقعون إنزالاً جوياً لدعم المقاومة التهامية؟
يمتلك إقليم تهامة العنصر البشري الهائل، والمقاومة التهامية لديها قاعدتها من الشباب الذين يحملون الإرادة والعقيدة لمواجهة قوى الانقلاب ودحرهم، ما ينقص المقاومة في هذا التوقيت هو التسليح والدعم اللوجستي لتحقق النصر بإذن الله.
 
- هل استعدت المقاومة من الناحية اللوجستية لمعرفة قواعدها وقوتها البشرية لمواجهة الخلايا النائمة في الحديدة؟
هناك ترتيب جيد ومقبول في العمل المعلوماتي والاستخباري من قبل المقاومة.
 
- كيف يمكن أن تستفيد المقاومة التهامية من عثرات مثيلاتها في عدن وتعز؟
فعلاً درسنا تجارب المقاومة في عدن وتعز وإب وكل جبهات المواجهة مع المليشيات، والمقاومة التهامية تحاول الآن الاستفادة من إلايجابيات وتلافي السلبيات في مسيرة مثيلاتها.
 
- هل تتوقع أن تكون تهامة منفذاً لتحرير الشمال؟
تهامة ستكون منفذاً لتحرير اليمن بفرضها الخناق على صنعاء وصعدة وعمران وبقية محافظات الشمال، انطلاقاً من كونها المنفذ الأخير الذي يتموّن منه الانقلابيون عسكرياً وغذائياً ودوائياً.
 
- هل تتوقعون انطلاق عملية السهم الذهبي في الحديدة بالتزامن مع إسناد من قوات التحالف، أم أن المقاومة التهامية مطالبة بالتقدم على الأرض مسبقاً؟
أتحفظ على الإجابة عن هذا السؤال.
 
- ماذا عن المدنيين؛ هل طرحت المقاومة في خططها تكلفة الحرب بالنسبة للمدنيين، خصوصاً أن الحرب تجري في مناطق سكنية والمليشيات تستخدم المدنيين، كما يجري في تعز حالياً، كيف ستتعاملون مع الأمر؟
كما ذكرت سابقاً؛ المقاومة التهامية- بإذن الله- ستحسم المعركة في وقت قصير، وسنحاول تجنب المدنيين قدر الإمكان، والتركيز على المقرات والمعسكرات وأماكن تجمع مليشيات الحوثي والمخلوع صالح، ومن هنا نناشد كل أبناء تهامة بعدم الاقتراب من المقرات والمناطق التي تسيطر عليها تلك المليشيات.
 
- هل تنسق المقاومة التهامية مع نظيراتها في إب وتعز لتأمين منافذ دخول تعزيزات للحوثيين؟
نعم هناك تنسيق بين المقاومة التهامية والمقاومة في إقليم الجند.
 
- المقاومة التهامية تواجه نقداً بأن لها ضجيجاً في الإعلام أكثر منه على الأرض، مع أن الحراك التهامي كان السباق دوماً في المواجهة، كيف ترد على ذلك؟
على العكس؛ أنا أرى أن المقاومة التهامية مهضومة إعلامياً؛ فهي تنفذ العديد من العمليات النوعية، ولا يتم تغطيتها بالشكل المطلوب، وهذا ما نعمل على تلافيه الآن.



أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال