السبت, 07 فبراير, 2015 06:40:00 مساءً

اليمني الجديد -خاص

علم "اليمني الجديد" عن مساعِ حوثية لتغيير قيادة المنطقة العسكرية الثالثة بمأرب واستبدالها بقيادات تابعة للجماعة. 

وكشفت مصادر غير مؤكدة عن تنسيق بين قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء ركن احمد سيف اليافعي وقيادات حوثية بشأن محافظة مأرب.

وتسعى جماعة الحوثيين لتعيين قيادات تابعة لها في المنطقة العسكرية الثالثة بمأرب بغرض التدرج في السيطرة على المحافظة وإسقاطها عسكرياً.

ونقل نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تسريبات وصفت بـ"الموثوقة" تؤكد وجود تنسيق بين قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء ركن احمد سيف اليافعي وقيادات حوثية وعرض مغري جداً لليافعي بتقديم استقالته وإحلال 8 قياديين حوثيين  لقيادة المنطقة وصحن الجن وكوفل وسوف يتم نقلهم الى مأرب عن طريق طائرة هيلوكبتر في مساء السبت.
 
وتكشف التسريبات بأن ترسانة من الأسلحة وآليات مكافحة الشغب التابعة لمعسكر الصباحة تم تسليمها لعدد كبير من أفراد المنطقة العسكرية الثالثة وكوفل وصحن الجن لكسب ولائهم والانضمام الى صفوف جماعة الحوثيين في حاله اتمام الصفقة مع قيادة المنطقة.

يأتي هذا بعد تعيين الحوثيين قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء اليافعي عضواً في اللجنة الأمنية التي تم تشكيلها عقب اعلانهم ما يسمى بـ"الاعلان الدستوري".

وقالت مصادر محلية ان طائرة مروحية مساء الجمعة نقلت قائد المنطقة العسكرية الثالثة بمأرب إلى صنعاء لحضور اجتماع اللجنة صباح اليوم.

وكانت قبائل مأرب(وسط اليمن) أعلنت رفضها ما سمي بـ"الاعلان الدستوري" الصادر عن جماعة الحوثيين، واعتبرته انقلاباً على الشرعية الدستورية في البلاد".

وذكرت مصادر اعلامية ان القبائل أكدت استعداداها لمواجهة أي خيارات قادمة ستحدث عقب اعلان الحوثيين، وما قد تتعرض لها محافظة مأرب.

وتشهد مأرب منذ اسابيع حالة استنفار للقبائل واستعداد قتالي لصد تحركات الحوثيين، ومحاولتهم السيطرة على المحافظة.

ويعتبر نشطاء محافظة مأرب نواة الكفاح الوطني لاستعادة الدولة والدفاع عن الجمهورية ومكتسبات الثورات سبتمبر وأكتوبر وفبراير.

 




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال