الأحد, 16 أغسطس, 2015 11:32:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص- فهد سلطان
قال مصدر في المقاومة الشعبية بتعز, أن الحالات التي جرت لبعض الأسرى الحوثيين تضل تصرف فردي لا علاقة للمقاومة الشعبية به, وأنها بصدد التحقيق في الحادثة.

وفي تصريح خاص مع " اليمني الجديد " قال بأن حالات الإعداد التي جرت لبعض الأسرى اليوم في مدينة تعز كانت بصورة فردية من أشخاص حتى اللحظة غالبية الظن أنهم مندسون على صفوف المقاومة.
وأشار الى أن المواطنين استطاعوا الإمساك بعدد من المسلحين الحوثيين وأعوان صالح وحصلت حالات فردية لا تزيد عن ثلاث حالات فقط حتى الأن.

حالتين في مدينة تعز , وهي التي دار حولها الجدل , وحالة واحدة سجلت في منطقة حدنان جبل صبر وهي تصفية عباس عبدالله محمد سعيد قائد جبهة الحوثيين في صبر والذي, سبق أن أعدم 6 من أسرى المقاومة بصورة شخصية وبسلاجه الشخصي, وكان يمنع إسعاف جرى شباب المقاومة, وتولى تفجير وهتك كثير من الأعراض, وقد تم قتله مباشرة قبل أن يصل كأسير الى قيادة المقاومة الشعبية.

والقيادي عباس سبق أن أطلق تهديدات منها بأنه سيدخل كل أفراد المقاومة ( الدواعش) حسب كلامه الى مقبرة ذي عنقب, وحين تم الإمساك به من قبل أفراد من المقاومة اليوم تم تصفيته سريعاً بعد أسره في أقل من عشر دقائق , خوفاً من أن يكون هناك وساطة تفرج عنه وهو الذي لم يترك بيت إلا وعمل فيها الأفاعيل.  

وأضاف بأن المقاومة أصدرت قراراً بالتحقيق في هذه الحالات, وحسم موضوع الأسرى سريعاً ونقلهم جميعاً في مكان تحت قيادة المقاومة الى أن يتم البت في أمرهم.

وأكد الى أن المقاومة أعطت تعليمات صارمة بأن أي شخص سوف يتصرف خارج المقاومة الشعبية سوف يتحمل مسؤولية قانونية وسيحال الى الجهات الخاصة مباشرة.

وقال بأنه سيكون هناك بيان بهذا الخصوص ومناشدات الى أسر الشهداء والجرحى بأن يكونوا بحجم تعز , وأن قوة المقاومة من قوة أخلاقها.

 




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال