شركة "فيسبوك" تطلق ميزة جديدة مرتبطة بحذف الرسائل     الصين.. مباحثات التجارة مع أمريكا تحقق تقدماً مهماً     باكستان تستعد لاستقبال ولي العهد السعودي... رسمياً وشعبياً     «الجارديان»: يوصف بها ترامب وبولسنارو.. دليلك لتعريف الشعبوية وتاريخها     الضالع تشتغل من جديد.. معارك ضارية بين قوات الجيش والمتمردين الحوثيين في دمت     في حرب لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ.. لماذا تتعمد الشرعية تهميش قبائل حجور؟     ما حقيقة انسحاب حزب الإصلاح من حكومة الرئيس هادي؟     مقتل وإصابة 15 عسكريًا والقضاء على 7 مسلحين في سيناء     حجور .. وهج الجمهورية في خطر     تباين أداء البورصات العربية في نهاية جلسات الأسبوع     5 محركات بحث قد تجد فيها ما لا تجده في غوغل     انفجار بحري يودي بحياة ثمانية صيادين في الحديدة.. من المسؤول؟     موسكو تحذر من قافلة المساعدات الأمريكية وتتهم واشنطن بمحاولة زعزعة الاستقرار في فنزويلا     كيف تتأمر الشعوب ضد نفسها..؟!     ثورة فبراير اليمنية.. الذكرى الثامنة في ذروة المواجهة مع الثورة المضادة    

الاربعاء, 05 أغسطس, 2015 09:44:00 مساءً

اليمني الجديد -وكالات
وصف الرئيس الأميركي، باراك أوباما، النظام الإيراني بـ"الخطير والقمعي"، مشيراً إلى أن "بعض الأرصدة الإيرانية غير المجمدة، ستستخدم في تمويل أنشطة إرهابية".
 
وأكّد خلال خطاب تلاه في الجامعة الأميركية في واشنطن، أنّ "القدرة على محاسبة إيران متاحة، إذا مارست الخداع في الملف النووي"، لافتاً إلى أن "إسرائيل هي الدولة الوحيدة المعارضة للاتفاق النووي مع إيران".
 
إلى ذلك، اعتبر أن "رفض الاتفاق النووي الإيراني سيقود إلى خيار واحد، هو حرب أخرى في الشرق الأوسط".
 
وفي هذا السياق، كانت مصادر خاصة، قد أكدت لـ"العربي الجديد"، أنّ وزير الخارجية الأميركية جون كيري أعاد التأكيد خلال لقاءاته في الدوحة أمس، أنّ الولايات المتحدة "نجحت أخيراً، في تطوير نظام صاروخي، وسلاح يمكنها من ضرب مفاعل آراك الإيراني تحت الأرض، في حال استدعت الضرورة ذلك، وبما يضمن ردعاً حقيقياً لأي تفكير أو محاولة إيرانية، لاستخدام السلاح النووي".
 



أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
الحصانة لـ