الجمعة, 19 يونيو, 2015 10:12:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
أعلن المجلس العسكري في محافظة تعز, وسط اليمن, بأن الجيش المنضم للشرعية في المدينة يعدّ نواة لجيش وطني لحماية الوطن والمواطن وليس لحماية أفراد أو جماعات .
 
وأكد في مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة أهمية وجود كيان عسكري متكامل لقيادة معركة الدفاع عن تعز, التي يشترك فيها المواطنون كأفراد لهم أهميتهم في المعركة.
 
وقال الناطق الرسمي باسم المجلس العميد سمير الحاج إن قيادات المجلس العسكري هي قيادات في الميدان, وليست في فنادق أو في أماكن خاصة، كما تحدث عن المقاومة في الجبهات وعن التقدم والانتصارات خاصة في جبهة الضباب .
 
وأكد العميد الحاج أن تعز تتعرض لحرب إبادة حيث تقوم مليشيا الحوثي بالقصف العشوائي غير مفرقة بين المقاوم في المتارس والمدني الذي يحتمي في بيته .
 
وعن حوارات جنيف ، قال إن أي اتفاق أو تفاهمات, لا يمكن لنا قبوله سواء من المجلس العسكري أو أفراد المقاومة، لأن الهدف الأساسي من المقاومة والمجلس العسكري هو حماية ذلك المواطن .
 
وعن أسباب الانسحاب من بعض المواقع التي يتم السيطرة عليها وعدم المكوث فيها، أوضح  الحاج ان الفعل هو فعل " مقاومة " وليس فعل جيش منظم، وفعل المقاومة يقتضي الانسحاب.
 
وتحدث عن ترتيب أوضاع الأفراد العسكريين المنضمين للشرعية، وأنه تم عمل كشوفات لهم وكذلك تجنيد مجموعات جديدة تحت قيادة الحكومة الشرعية .
 




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال