احتجاجات السودان تدخل شهرها الثاني مع اندلاع مظاهرات في أم درمان     توقف إنتاج النفط الخام من حقل العقلة في شبوة     ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار خط أنابيب وسط المكسيك إلى 73 قتيلا     نهب منظم وأرباح مهولة.. الفساد يكبل محافظ البنك المركزي والدولار يرتفع بشكل مخيف     التحالف يدمر منشآت «درون» تابعة للحوثيين في صنعاء     فصول جديدة من الصراع على تركة علي عبدالله صالح     اتفاق السويد.. تأخير إعلان الفشل..!     طيران التحالف يقصف مواقع للحوثيين شمال صنعاء ويعلن عن عملية عسكرية نوعية     تصفية بنك المعلومات.. كتائب «أبو العباس» تغتال اثنين من أخطر المطلوبين أمنياً في تعز     واتساب يتيح إرسال رسالة نصية دون الحاجة لكتابتها     الحوثيون يعترفون بمقتل أكبر قائد في القوات الجوية     هولندا.. "السترات الصفراء" تتظاهر في 16 مدينة     هكذا تغذي إيران الحرب في اليمن؟     موازنة اليمن... اتجاه تقشفي وتركيز الإنفاق على الإعمار     إعراض تنتهك.. سجون سرية تفيض بمعاناة النساء اليمنيات    

الثلاثاء, 16 يونيو, 2015 10:58:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
أكد عبد الملك الحوثي زعيم الحوثيين رفضه وجماعته قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 الذي قضى بسرعة انسحاب الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من المدن التي يسيطرون عليها وتسليم الأسلحة الثقيلة "للسلطة الشرعية" المتمثلة في حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.
 
ووجه في كلمة متلفزة وجهها مساء اليوم، الثلاثاء، بعد تداول شائعات حول مقتله بغارة جوية، حيث وجه الحوثي اتهامات للسعودية وحلفائها بأنها عملت على تأجيل جنيف، وسعت إلى تحويله إلى اجتماع تشاوري، وحاولت استمالة الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن، اسماعيل ولد الشيخ، بالترهيب والترغيب.
 
واعتبر الحوثي أن الحرب أصبحت بلا أفق وأن الحل السياسي سيساهم في إخراج السعودية من "المأزق"، مضيفاً أنهم يسعون للخروج بما "يحفظ ماء الوجه"، وإذا كانوا يريدون الحفاظ على شيء من "ماء الوجه" فليس أمامهم سوى إيقاف ما أسماه بـ"العدوان".
 
واعتبر الزعيم الحوثي في خطاب بثته قناة العالم الإيرانية "المطالبة بتسليم المدن ومؤسسات الدولة بأنه محاولة لتسليم البلد للقاعدة بمسمياتها المختلفة الجديدة".
 
وهاجم الحوثي القوى السياسية واليمنيين المؤيدين للعمليات العسكرية التي ينفذها التحالف الذي تقوده السعودية، واتهمها بالعمالة للخارج.
 
واتهم عبدالملك الحوثي الحكومة التي يرأسها هادي بمحاولة فرض رؤيتها وآجندتها على مفاوضات السلام الجارية في جنيف, وقال "حاولوا فرض آجندتهم" متهما حكومة هادي باستخدام الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد "كأدوات."
 
ويعد هذا الخطاب الرابع منذ بدء عمليات التحالف العربي في اليمن، 26 مارس/آذار الماضي، وقد جاء بعد تداول شائعات الأيام الماضية بمقتله بغارة جوية للتحالف.
 
 




قضايا وآراء
أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
الحوار مع الحوثيين!؟