الجمعة, 30 يناير, 2015 08:50:00 مساءً

اليمني الجديد - صنعاء

 

انسحب ممثلو المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف من اجتماع عقدته المكونات السياسية لبحث حلول الأزمة بصنعاء.
 
وذكرت وكالة "خبر" التابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح :ان ممثلو المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني انسحبوا مساء الجمعة من اجتماع عقدته المكونات السياسية، بحضور المبعوث الأممي جمال بن عمر؛ لبحث حلول لأزمة ما بعد استقالة الرئيس هادي.
 
ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع في "موفنبيك"  ان انسحاب المؤتمر وأحزاب التحالف جاء تعبيراً عن رفض المؤتمر لأي خروج عن المسار الدستوري لحل الأزمة.
 
 وأشارت الى، أن ممثلي جماعة الحوثي وأحزاب المشترك مستمرون في الاجتماع.

من جهته كشف الناطق الرسمي للمؤتمر وأحزاب التحالف الوطني عبده الجندي، عن حقيقة انسحاب ممثلي حزبه المؤتمر والتحالف اليوم.

وقال الجندي للمصادر ذاتها "أن ممثلي المؤتمر لم ينسحبوا من الحوار، بل غادروا لإتاحة الفرصة للقوى السياسية الأخرى للاتفاق على رؤية معينة ليناقشوها معهم.

وأكد الجندي، على تمسك المؤتمر الشعبي وأحزاب التحالف برؤيتهم المتمثلة بأن يكون حل أزمة استقالة الرئيس عبر وفي إطار مجلس النواب؛ كونه المؤسسة الدستورية الوحيدة، بالإضافة إلى أن الرئيس هادي قدم استقالته للبرلمان ولم يقدمها لجهة أخرى.

وأشار إلى أن بقية القوى السياسية لم تتفق إلى الآن حول رؤية معينة تمكن المؤتمر الشعبي من مناقشتها معهم ومناقشة رؤيته، لذا خرج ممثلوه من الاجتماع بانتظار ما ستتفق عليه بقية القوى السياسية.
 
محللون اعتبروا انسحاب المؤتمر وأحزاب التحالف نوع من الابتزاز السياسي، وبهدف الى تعقيد الوضع وسد الطرق أمام أية حلول اخرى غير تلك التي تدعم خيارات المؤتمر وحلفائه.
 
وأشاروا الى أن هذا الموقف جاء نتيجة لاحتمال رفض المكونات السياسية بما فيها الحوثيون اعتماد خيار العودة إلى مجلس النواب لحسم استقالة الرئيس. وهو ما يريده المؤتمر وحلفائه
 
وجاء موقف المؤتمر بالتزامن مع تصريح لقيادي مؤتمري يرأس اللجنة الدستورية بمجلس النواب علي أبو حليقة قال فيه " ان أي خروج على البرلمان لن يمنح مخرجات اتفاق القوى السياسية أي شرعية دستورية.
 
وأشار في حديثه لوكالة "خبر" ان تشكيل مجلس رئاسي هو مخالفة للدستور، وعلى القوى أن تحيل ما تتفق عليه إلى البرلمان الذي سيجد لها مخرجاً دستورياً.
 
واعتبر ابو حليقة القوى التي تتحدث عن عدم شرعية البرلمان، قوى مأزومة.
 
لافتاً الى أن "القوى التي تسعى لأن تكون الشرعية الثورية هي البديل عن الشرعية الدستورية وشرعية البرلمان، ستغير نظرة العالم الخارجي إلى اليمن، وهذا الأمر لا يحبذه أي عاقل.
 




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال