الصحة العالمية تعترف باستخدام الحوثيين سياراتها لأغراض عسكرية     تحذير من مكتب شؤون حجاج اليمن     رسميا .. عملة نقدية جديدة من فئة 200 ريال     نائب الرئيس: المرحلة تقتضي تعزيز نشاط حزب المؤتمر واستعادة دوره الرائدٍ في العمل السياسي     الرئيس هادي يدعو قيادات وأعضاء حزب المؤتمر الى رص الصفوف ونبذ الخلافات     الجيش يعلن استكمال عملية تمشيط الدريهمي جنوبي الحديدة     محافظ صعدة يتهم الأمم المتحدة بالتواطؤ مع ميليشيات الحوثي     الميسري يشيد بانتصارات الجيش والمقاومة في الساحل الغربي     صحيفة تكشف أهداف زيارة الرئيس هادي الى القاهرة     عشرات القتلى و الجرحى لمليشيا الحوثي بصرواح     ناطق التحالف يزور مركز تأهيل الأطفال المجندين في مأرب     السيسي: أمن واستقرار اليمن يمثل أهمية قصوى لأمن واستقرار المنطقة     بن دغر: مشروع الحوثي يشبه الانفصال     السعودية تعترض رابع صاروخ باليستي خلال 3 أيام     توقيع مذكرة تفاهم بين الحكومة اليمنية والسعودية بخصوص المنحة النفطية    

الجمعة, 12 يونيو, 2015 09:31:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص -عمار زعبل
 
"قال شهود عيان إن صاروخاً سقط في حي سكني وسط مدينة صنعاء التاريخية, صباح اليوم الجمعة, ولم ينفجر، ما أدى إلى مقتل ستة أشخاص على الأقل جراء انهيار وتشقق ثلاثة منازل في المدينة الطينية المدرجة في لائحة التراث العالمي، ذات الطراز المعماري التقليدي الفريد"..
 
هكذا بدأ الخبر وتلقاه الناس, مع صور لبعض المنازل المهدمة.. قد يبدو عادياً مع كمية الأخبار اليومية التي تنقل المأساة من اليمن, بلد الثمانية آلاف سنة حضارة, فكان الخبر صادماً وغير متوقع للكثير, وموجع لهم فهي جريمة ترتكب بحق الإنسان وتراثه في هذا البلدة, الظالم أهلُها ممن جعلوا كل شيء فيه معرضاً للخطر والموت والخراب..
 
والأمر الملفت كما تداول ناشطون بأن صاروخاً سقط ولم ينفجر, وأحدث هذا الدمار بحق مكان يعد من التراث العالمي.. كونه تحفة قلّ أن يجود الزمان بمثلها.. فطالبوا بالنزول إلى الشارع للاحتجاج, محاولة لمنع استخدام مناطق التراث والهوية المادية اليمنية من التدمير, من أي طرف كان..
 
"اليونسكو" منظمة التراث العالمي التابعة للأمم المتحدة, خرجت عن صمتها وأصدرت بياناً تدين الحادثة, على الرغم من استهداف أماكن أثرية أخرى من قبل في اليمن, كما هو في "قلعة القاهرة" في تعز, التي حولها الحوثيون وقوات صالح إلى ثكنة عسكرية يستهدف منها المدنيين.. وهو الأمر مع "عرش بلقيس" الذي طالته قذائف الحوثي, كما قالت مصادر, غير آبهة بأربعة آلاف تاريخاً وحضارة..
 
تحدثت "اليونسكو" على لسان ممثلها في اليمن الدكتور أحمد المعمري في صفحته على "الفيسبوك" بأن الاثنين القادم سيعقد اجتماع عالي المستوى في باريس للحديث عن وضع التراث المادي اليمني في ظل الأحداث الجارية والتطورات المستمرة..
 
أن تتعرض مثل هذه الأماكن التي تحولت إلى ملك للتراث العالمي, للخطر والتدمير والنهب والسرقة, تكون الحرب قد استنفدت كل أخلاقياتها, ولم تتقيد بأي قانون أو عرف دولي..
 
فعلى الرغم أن تدمير قلعة القاهرة في تعز لم تثر اهتماماً كبيراً, إلا أن حادثة صنعاء القديمة "باب اليمن" جعلت الناس والمتابعين في صفين, فهناك من استنكر الحادثة وأن التحالف فقد بوصلته, لكن الحوثيين وصالح يتحملون السبب الأكبر, فهذا عامر السعيدي قال: حتى وإن قام الحوثي بتخزين كل سلاح العالم داخل صنعاء القديمة فلا مبرر لقصفها, وبإمكان التحالف استهداف الأسلحة أو الأشخاص خارجها فور مغادرة المستهدفين أو إخراج السلاح منها.
 
الناشطة والكاتبة بشرى المقطري علقت على الحادثة بسكوت الحكومة التي لم تدن قصف صنعاء القديمة, حتى وإن كان خطأ من جملة الأخطاء المتكررة, التي يرتكبها التحالف..
 
الدكتورة ألفت الدبعي هي الأخرى أعدت ضرب صنعاء القديمة دليلاً على العقلية المتخلفة, وأن ضرب مثل هذه الأماكن لا مبرر لها, لأنها لا تؤدي إلا إلى الخراب فقط..
 
وفي الجانب القانوني يقول المحامي هائل سلام: صنعاء القديمة تراث إنساني مشترك وقصفها جريمة ضد الإنسانية, وأول ما يجب عمله، في الجرائم عموماً، هو تحريز أدة الجريمة, فالمتوجب، بالضرورة، تحريز الصاروخ, الذي قصفت به صنعاء القديمة، ولم ينفجر حسبما أعلن..
 
يفهم من كلام سلام بأن "التحريز" قانوناً, لا بد من التحقيق بالأمر ومعرفة نوع الصاروخ وغير ذلك, في ظل نفي لقوات التحالف, بأنها لم تستهدف صنعاء القديمة, ويبقى الطرف الآخر متهماً بأنه هو من عمل على قصف المنازل الثلاثة, محدثاً هذه الضجة, إضافة إلى أنه قد ارتكب بحق أماكن أخرى جرائم بحق المكان الإنسان والحجر.. لكن يبقى من المسؤول عن قصف صنعاء القديمة..؟
 
 
 
 




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال