الحوثيون يستهدفون مصانع ومخازن مواد إغاثية في الحديدة     معركة الحديدة تتجمد.. واليمن يتأرجح بين نصف حرب وآمال سلام (تقرير)     إقامة أول صلاة للغائب على "خاشقجي" في المسجد النبوي ومدن العالم     تهدئة الحديدة أمام الاختبار: حراك أممي يحدد مسار الصراع     قضية تعز.. كيف أصبحت نقطة استنزاف للشرعية..!؟     مكتب تنسيق المساعدات الإغاثية الخليجية يناقش الوضع الانساني اليمن     "الرباعية الدولية".. تجدد التزامها بدفع مرتبات الموظفين في اليمن وفقا لكشوفات 2014     النائب العام السعودي يطالب بإعدام خمسة من المتهمين في قضية خاشقجي     5 خطوات سهلة لحل معظم المشكلات التقنية في حاسوبك دون الاستعانة بأحد     ما علاقة الانشقاقات الحوثية بتفكيك جبهة الانقلاب؟     البيضاء.. تسعة قتلى في هجوم فاشل للحوثيين بجبهة الملاجم     ضغوط دولية توقف معركة الحديدة     أبعاد زيارة رئيس حزب الإصلاح اليمني وأمينه العام للإمارات     طعام الفقراء... الأزمة الاقتصادية تدفع يمنيين لأكل أوراق الشجر وتقليص الوجبات     أفضل 4 تطبيقات لتشغيل الفيديو في هواتف أندرويد    

الجمعة, 22 مايو, 2015 09:56:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تعيش مدينة ذمار, جنوب العاصمة اليمنية صنعاء, وضعاً استثنائياً ومختلفاً للغاية, بعد استخدام جماعة الحوثي أسلوباً جديداً في التنكيل بمعارضيها من الشباب والناشطين السياسيين, إذ سعت لأن تجعلهم هدفاً لغارات التحالف, بعد أن وضعتهم في سجون ومعتقلات داخل مبانٍ حكومية, تقع قريباً من جبل هران العسكري, والذي يقع فيه أيضاً مركز الرصد الزلزالي.
 
ومنع الحوثيون صباح اليوم الجمعة أهالي الضحايا من الوصول إلى أماكن الأنقاض والبحث عن جثث أبنائهم والتعرف عليها بطريقة تكشف الوحشية التي تتصف بها هذه الجماعة التي تحاول تغييب كل معاني الإنسانية, أو تترك الباب مفتوحاً للتعايش معها في الأيام القادمة.
 
وذكر مصدر موثوق لـ "اليمني الجديد" بأن أسر الضحايا تعيش وضعاً نفسياً صعباً, فهم في صدمة واضحة لم تخطر على بالهم بأن روح الانتقام تصل إلى هذه الدرجة.
 
وقال بأن بعض الناجين خرجوا من تحت الأنقاض وهم في حال يرثى لها غير مستوعبين الأمر, رافضين الإدلاء بأي حديث.
 
وحصل الموقع على معلومات من المستشفى التي وصلت إليه بعض الجثث بأن أكثر من 20 جثة متفحمة ويصعب التعرف عليها, وهناك أكثر من 25 من الجرحى في حالة حرجة..
 
أما عن عدد أفراد الأسرة التي استهدفها الطيران, والتي تقطن بالقرب من جبل هران والتي قتل منها ستة أفراد وأصيب ثلاثة آخرون.
 
من جهة أخرى يقول شاهد عيان بأن الأشلاء تملأ أحد المباني, الذي سقط سقفه على ساكنيه, ومازالت جثثهم في ظل منع ميليشيات الحوثي من انتشالهم.
 
وفي بلاغ لأسرتي الصحفيين يوسف العيزي وعبدالله قابل مراسلي قناتي سهيل ويمن شباب بمحافظتي ذمار بأن ولديهما اختطفا مع آخرين من قبل عناصر مسلحة تتبع جماعة الحوثي, وتم اقتيادهم إلى مركز الرصد الزلزالي بجبل هران بعد تغطيتهما مهرجان قبيلة الحدأ في اليوم نفسه.
 
 وتخشى أسرتا الزميلين بأن يكونا قد تعرضا لمكروه خصوصاً مع تعرض المكان للقصف, ومنعهم من معرفة أية معلومات عنهما.
 
 




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
الحديدة!