اليمن: صراع التسريبات هل تربك المتحاورين في السويد؟     هادي يغادر الولايات المتحدة إلى الرياض     صعدة.. الجيش الوطني يحرر مركز مديرية باقم في صعدة     بريطانيا تعلن تأجيل التصويت على اتفاق "بريكست"     قائمة آبل وغوغل.. هذه أفضل تطبيقات وألعاب 2018     السلام الملغوم.. قراءة في أساليب الحوثيين في إفشال الحوارات السياسية!     الحكومة اليمنية تحذر أي دور منفرد للأمم المتحدة في مدينة الحديدة     10 آلاف قتيل حصيلة حرب اليمن     ماهي ابرز بنود مبادرتَي الحديدة وتعز الذي قدمها المبعوث الأممي؟     ملامح فشل مشاورات السويد.. "مارتن غريفيث" يهدد باللجوء لمجلس الأمن     خيارات صعبة أمام اليمنيين الباحثين عن الرزق وسط الحرب     وفد فني سعودي يزور موقع بناء محطة الكهرباء في المهرة     اليمن.. صراع التسريبات هل تربك المتحاورين في السويد؟     أمير الكويت يدعو لوقف الحملات الإعلامية لتهيئة احتواء الخلاف الخليجي     الحكومة اليمنية ووفد الانقلابيين وجها لوجهة في أول لقاء مباشر بالسويد    

الاربعاء, 20 مايو, 2015 02:10:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات خاصة
تعتزم الأمم المتحدة عقد مؤتمر للسلام بين الأطراف اليمنية بجنيف في 28 أيار مايو الجاري.
 
يأتي هذا بعد انتهاء مؤتمر الرياض بين الأطراف اليمنية ما عدا طرفي الحوثي وصالح، والذي خرج بوثيقة ختامية، أتهم فيها إيران بزعزعة الاستقرار في اليمن بدعمها  لانقلاب  ميليشيا الحوثي وصالح.
 
وتضيف الوثيقة إلى نزع سلاح الحوثي وصالح ودعم الشرعية المتمثلة بالرئيس عبده ربه منصور هادي وحكومته، بالإضافة إلى دعم المقاومة الشعبية في التصدي للانقلاب على مؤسسة الدولة.
 
في سياق متصل قال وزير الخارجية اليمني اليوم الأربعاء إن الحكومة اليمنية في الخارج قد لا تشارك في محادثات السلام التي تعتزم الأمم المتحدة عقدها في جنيف في 28 أيار (مايو) الجاري، لأنها لم تخطر بها رسمياً وتريد مزيداً من الوقت للتحضير.
 
وأوضح وزير الخارجية اليمني أن "الحكومة لم تتلق دعوة رسمية وإذا تلقت دعوة فإن المحادثات لا يجب أن تكون في 28 أيار"، مضيفاً أن "أي محادثات يشارك فيها الحوثيون ستتوقف على التزامهم قرار الأمم المتحدة الذي يطلب منهم ترك السلاح".
 
إلى ذلك أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "إن المنظمة الدولية سترعى محادثات سياسية يمنية في جنيف في 28 أيار الجاري.
 
وأضاف في بيان له اليوم الأربعاء "إن الأمين العام أعلن انطلاق مشاورات شاملة بداية من 28 أيار في جنيف لإعادة الزخم تجاه عملية انتقال سياسي بقيادة يمنية".
 
 
في وقت سابق قال نائب الرئيس اليمني خالد بحاح "إن الحكومة اليمنية لن تجري أي مباحثات مع جماعة الحوثيين المسلحة, مالم تلتزم بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216.
 
وأضاف بحاح في تصريح للصحفيين في هامش أعمال مؤتمر الرياض, إنه يعتقد أن الحكومة ستجلس في نهاية الأمر مع الحوثيين ولكنها لن تجلس معهم دون أن ينفذوا قرار مجلس الأمن الدولي.
 
وطالب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216,من جماعة الحوثيين المسلحة التي تشن معارك في عدة جبهات ميداني منذ أواخر مارس المنصرم والمسنودة بقوات جيش موالية لصالح, بالانسحاب من المدن وتسليم الأسلحة التي استولوا عليها.
 
 



أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
الحوثيون والمفاوضات