ساحة التغير بصنعاء / السبت

الأحد, 25 يناير, 2015 01:39:00 صباحاً

اليمني الجديد - بكيل عفيف- خاص
كانت المدن اليمنية اليوم على موعد مع مسيرات لا تشبهها الا مسيرات حجاج كربلاء والمزارات الشيعية, مع فارق جميل هو ان لا لطم ولا تعذيب للنفس كل ما فعله المشاركون صباح اليوم, هو الهتاف ضد المليشيات والهتاف للاستعادة الشرعية المنتهكة من قبلها ابتدأ من الانطلاق من ساحة التغيير ومرورا بالجامعة القديمة ثم شارع الزبيرى ووصولا الى منزل الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي قبل ان تعود الى نقطة النهاية ساحة التغيير.
يا ترى لماذا يغفر اليمانيون لهادي مالم تغفره هي ذاتها للمخلوع صالح ويا ترى لماذا لم تخذل ولم تتخلى عن هادي, الذي يراه الكثير من السياسيين والقوى السياسية انه هو من خذلهم وتخلى عنهم منذ احداث عمران حتى احداث دار الرئاسة, هل تكمن المشكلة في هادي نفسه ام في اللعبة السياسية برمتها.
البداية من حيث اللا نهاية
لعل مشعلي ثورة 11 من فبراير شباط 2011 م من الشباب ادركوا الان تماماً بانهم لم ينجزو ثورتهم كما ينبغي, وانها قد تعرضت للإجهاض عبر الاتفاقات السياسية التي تم تداولها من تحت الطاولة في أحايين كثيرة , فقرروا هذه المرة ان يبادروا الى ثورة من جديد لاستعادة ثورتهم المسلوبة, من حيث لم تنتهي ثورتهم السابقة, فتندوا الى التجمع ودعوا للمشاركة في مسيرات في كل من صنعاء وتعز واب والحديدة وعدد من المدن اليمنية كإعلان لعودتهم للخيار الثوري, لاستعادة المكاسب التي سبق وان حققوها قبل ان تعمل الثورة المضادة التي قامت بها جماعة الحوثي مسنودة من بقايا النظام السابق على طمسها نهائياً ومحوها من ذاكرة الشعب اليمني.
العاصمة تستيقظ ولا تموت
يصح لنا القول بأن العاصمة صنعاء قد دخلت في حالة غيبوبة شبه كليه منذ 22 من اغسطس أب الماضي, وكان للأحداث المتسارعة التي شهدتها, وما ان كانت تحاول ان تستفيق من غيبوبتها حتى تبادر المليشيات بتوجيه صفعة اقوى من ذي قبل والتي كان اخرها اقتحام دار الرئاسة بتلك الثورة الهمجية والتي حسب تعبير البعض تشبه الافلام " الاكشن".
غير انها اليوم ومنذ الصباح الباكر فاقت من تلك الغيبوبة في محاولة لاستعادة ذلك الزخم  الثوري الهادر , فقد بدأت الحشود تتجمع في ساحة التغيير ذرفت الدموع شوقاً للأيام الجميلة, حيث تعانق الجميع وترحموا على الشهداء الذين سقطوا ابان ثورة 11 من فبراير شباط 2011م, نعم تعهد الجميع بإتمام المسيرة الثورية والقفز على كل الاتفاقات السياسية التي اهدرت تلك الدماء الطاهرة التي روت عطش الارض للحرية.
كانت الساعة تشير الى 9 والنصف صباحاً, هي اللحظة التي تدافعت الحشود من جل اتجاه, بدأ الاصوات ترتفع والهتافات تملأ المكاء , لأكن المتابع في حلم , كأنه في أواخر 2011م وليس في 2015م.
 تراص الصوت بهتاف واحد "قسماً قسماً يا شهيد عن دربك لن نحيد " متجهة صوب اول مزاراتها الا وهو موقع جمعة الكرامة , عند تلك الرحاب الطاهر الذي اظهر العالم مدى وحشية وبشاعة نظام المخلوع.
 ومع كل متر كانت تجتازه المسيرة كانت اعداد المشاركين تزداد بشكل طردي وتعلوا وتيرة الحماس والهتاف, واصلت المسيرة سيرها, هي الأن تمر بمحاذاة القاع والذي شهد بدوره مجزرة لا تقل دموية على سابقيها, بل تميزت عنهن بالفظاعة والتحريض, ودفع "البلاطجة" لاعتراض مسيرة السلمية ولكن هذه المرة لم يك هنالك تواجد "للبلاطجة" فهم مشغولون بمحاصرة دار الرئاسة وسكن بعض الوزراء حسب تعبير احد المشاركين.
وصل المشاركون الى جولة "كنتاكي" وهناك تحتفظ الذاكرة بقصص الكثير من الاحداث , ذلك المكان يعرف هؤلاء القادمون اليوم , تلك الجولة تسلم على جموع طال غيابهم , وتلك الاصوات سمعتها ذات نهار .
المسيرة تواصل  السير نحو منطقة – عصر-  مجتازين شارع الزبيري, ومن هذا الذي لا يستذكر هذا الشارع , تتأمل في وجه الجموع , الجميع يستعيد شريط الذكريات , ومازالت وتيرة الحماسة ترتفع اكثر واكثر.
 كانت الارض من تحتهم هي التي تسير, فلا تعب او كلل يصيبهم وما ان وصلوا جولة عصر, حتى توجهوا يميناً لينطوي شارع الستين تحت اقدامهم اجلالاً واحترام لهم ولقبلتهم المرتجاة انه المكان الذي تسكن فيه الشرعية التي ارتضوها كل اليمنيين وهي نفس الشرعية التي انقلبت عليها مليشيات الحوثي وحاصرتها, نعم القبلة اليوم هي  منزل الرئيس هادي.
كان الشباب واقفون والارض هي التي تسير , عند منزل بيت الرئيس , هناك تعالت الهتافات "يا شباب نادي نادي رئيسنا بن هادي" وتوقفت المسيرة ليسمع الرئيس المحاصر في منزلة هتافاتهم المؤيدة للشرعية, اكاد اجزم أنه حاول أن يهدأ من حوله , فهو الأن يسمع اصوات جديدة , يستذكر مثلها قبل سنوات.
 كان الحماس يتقد , صحيح بأن هادي قد خذلهم مسبقاً, ورفض الشباب لان يحكموا من غير الدولة وعبر مؤسساتها ومطالبتهم بإعادة هيبة الدولة والوقوف صفاً واحدا ضد المليشيات المسلحة مهام كان الامر وكأن لسان حالهم يقول لهادي اليوم نغفر لك ما سبق من تخاذلك فلا تخذلنا مستقبلا.
 
 المدينة التي لا تهدأ.
هي الثورة وهل كانت شرارة الحرية إلا من شوارعها , إنها تعز لم تستكين لبرهة رغم كل آلامها وجرحها الدامية والتي كان اخرها "الهلكوست" الذي شهدته مساء 29 مايو ايار 2011 م.
 ظلت تعز هي منهل الثورة وبوصلة الحرية, وهي القلعة الحصينة التي عجزت الانظمة على تركيعها,  اما كل الطغاة ومن ضمنهم المليشيات التي "تقهقهرت" على بوابتها الشمالية وعجزت ان تجد لها موضع قدماً على ارضها المعتقة بالحرية نعم ما شبه الحوثي ومليشياته وعجزه  عن ان يطأ مسلحيه تعز بعجز صاحب الفيل عن هدم الكعبة المشرفة.
منذ ليلة اعلان استقالة رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية وشوارع تعز وحراتها وازقتها تنضح بالتجمعات الرافضة للانقلاب والانقلابيين, هو الامر الذي دفعهم للتجمع في شارع الزعيم جمال عبدالناصر, تعز لا تحتاج الى أن يقدر الناس والمتابعين لأعداهم.
هي المدينة التي تظل اعداها مجاوز العدد المتوقع, نعم هم اليوم بعشرات الالف ومن ثم توجهت صوب المحافظة هاتفته "يا شلة الانقلاب أنتم أنتم الارهاب " "مطلبنا مطلب واحد : اعلان اقليم الجند
 "لتأكد تمسكه بخيار الفدرالية المنصوص عليها في مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل لعل السلطة المحلية تسمع ندائها وترضخ لمطالبها وتوصل اصواتهم للقيادة الموضوعة تحت الاقامة الجبرية في صنعاء من قبل جماعة الحوثي الانقلابية ومليشياتها.
مدينة السلام والغضب كانت حاضرة
لقد اخذت هذه المدينة حصتها من غبار الانقلابيين بعدما قامت مليشيات جماعة الحوثي والقوى المساندة لها باجتياح المدينة منتصف أكتوبر تشرين الثاني 2014 م, الا ان تهور الجماعة واقدامهم علي اسقاط مخرجات مؤتمر الحور الوطني الشامل كسر حاجز الصمت الذي التزمه ابناء مدينة أب الواقع ضمن اقليم الجند, ودفعهم للتعبير عن رفضهم للانقلاب.
 تجمعت الحشود صباح اليوم في خليج الحرية الذي كان مقر للاعتصام ثوار 11 فبراير 2011 م في المدينة ومن ثم توجهه الى الشارع العام ش تعز قبل ان تتجه الى امام بوابة المجلس المحلي  ثم واصلت تحركها الى شارع العدين عائدة الى نقطة الانطلاق وطالب الثوار في مسيرتهم بإعادة الشرعية المسلوبة واكدت تمسكها بمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وتمسكها بها كامل غير قابل للتجزئة والالتفاف على بعضها.
عروسة البحر على لا تخطئ الطريق
لم يتخلف ابناء اقليم تهامة أكثر ابناء اليمن سلماً وحباً للتعايش السلمي واكثرهم معانة من كافة الانظمة عن باقي اخوانهم اليمانيين, وأن التقوا في المجموع واختلفوا في التفاصيل.
 صباح اليوم نظم الحراك التهامي وشباب ثورة 11 من فبراير مسيرة جماهرية حاشد جابت شوارع مدينة الحديدة عروس البحر عصراً لتعلن حذوه حذو باقي المدن هاتفتً " من تهامة من تهامة لن ترجع الامامة " و " ومن تهامة الى عدن كلنا نفدي اليمن" لتعلن غياب شمس يوم الغفران بأنها لن تك اقل شئناً عن العاصمة أو تعز او أب وتبشر بشمس يوماً جديد ستخرج به كافة الجماهير اليمنية محتفلة باسترداد مكاسبه من أيادي الانقلابين ومليشياتهم.
الشعب يريد .. عود على بدأ
برغم الاختلاف الجغرافي المحلي الا ان توحد التاريخ ساهم بشكل كبير بتوحيد كل المطالب للثوار في مختلف المدن اليمنية التي شهدت المسيرات الرافضة للانقلاب اليوم فجميعها هتفت بسقوط الانقلاب وطالبت باستعادة الدولة لهيبتها وعبرت عن  رفضها التام لأي مسرحية قد تلتف على الشرعية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي ارتضاه اليمنيين.
فريدة اليريمي احد الثائرات التي عرفتها ساحة التغير بصنعاء على مدى شهور طويلة آبان ثورة 2011م هي اليوم في مقدمة الصفوف تصف خروجها اليوم "خرجنا ضد الانقلاب وضد استخدام العنف في اخذ الحقوق, نحن خرجنا في الثورة الشبابية الشعبية السلمية لنطالب بالدولة المدنية وليس من وسائل الدولة المدنية الانقلاب على الشرعية عسكرياً, وبالنسبة لي انا لم انتخب عبدربه منصور هادي, ولكن هناك ما يقارب من سبعة مليون يمني انتخبه ومن هذا المنطلق فمن واجبي ان احترم من انتخبوه واعترف بالشرعية التي اعطيت له واذا لم يعجبنا اسلوبه في ادارة البلاد "وهو مالم يعجبني" ان نسقطه بنفس الطريقة التي انتخب بها او ان نخرج الى الساحات واسقاطه منها وليس بالانقلاب العسكري".
عبداللطيف الظراب أحد الشباب المشاركين بمسيرة اليوم في مدينة اب يقول"خرجنا اليوم لنعبر عن رفضنا الانقلاب على الشرعية والارهاب الذي تمارسه  المليشيات المسلحة التابعة لجماعة الحوثي الانقلابية ومطالبين المجتمع الدولي مساعدة الشعب اليمني على  استعادة الدولة المختطفة كما نحب ان نؤكد لإخواننا في اقليم سبأ اننا نرفض الممارسات الرعنى التي تنتهجها مليشيات الحوثي ضد هذا الاقليم العزيز على قلوبنا".
فهد العميري من وسط مسيرة تعز يقول" ان المطالب الذي خرجنا من اجله هو  رفض انقلاب مليشيات الحوثي على العملية السياسية ومخرجات الحوار الوطني ومساندة لمسودة الدستور وللمطالبة من السلطات المحلية بسرعة إعلان اقليم الجند وفق الدستور الجديد ومخرجات مؤتمر الحوار".
مأرب البساطة والنضال
بالرغم من البعد الجغرافي بين مأرب عاصمة اقليم سبأ بحسب مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل الا انها كانت حاضرة بقوه في كافة الساحات فقد هتفوا جميعاً لمأرب وصمودها في وجه المليشيات الاجرامية وشددوا على ان من ينقلب ويقتل الابرياء هو الارهابي وليس من يدافع عن ارضه واستحقاقاته نافين تهمة الارهاب عن مأرب الثورة وابنائها وشادين على ازرهم معلنين وقوفهم بجانبهم جميعاً.
من "بلاطجة" صالح الى علوج الحوثي. 
لم تسلم عدد من المسيرات التي شهدتها بعض المدن اليمنية اليوم من الاعتداءات من قبل افراد المليشيات او بعض المحسوبين على الانقلابيين فقد قام عدد من افراد المليشيات بالاعتداء بالسلاح الابيض والهروات على المسيرة التي شهدتها العاصمة صنعاء اليوم اصيب عدد من الثوار بإصابة دامية اثناء وقوف المسيرة في جولة الكرامة لقرأت الفاتح على اروح شهداء مجزرة جمعة الكرام.
كما حاولت بعض تجمعات من افراد المليشيات تفريق المتظاهرين في مدينة اب منذ اللحظات الاولى لتجمعهم عبر الاعتداء عليهم بالهروات وتهديدهم بالأسلحة النارية الا ان الشباب واصلوا المسيرة ولم يثنيهم هذه الاعتداءات الخروج.
اما في مدينة القاعدة احدى مدن اقليم الجند فقد تمكنت مليشيات الحوثي من منع الشباب من الخروج بمسيرة رافضة للانقلاب عبر التهديد بالرشاشات واعتقل عدد من المتظاهرين واحتجازهم والتحقيق معهم عن علاقتهم بتنظيم "داعش" فقد افادة المصادر انه تم اعتقال الزميل الصحفي محمد المسعودي مراسل صحيفة الوحدوي وموقع اليمني الجديد وثلاثة اشخاص معه
لم تستحى المليشيات المسلحة من تلك الوجوه التي لا تجد البراءة والرحمة ملامح اكثر تعبيرا وصدقا منها نعم لم تستحي فقد باشرت اعتداءاتها علي المشاركين بالمسيرة بكل دناءة وقبح بكافة الوسائل المتاحة من رصاص حي وقنابل مسيلة للدموع مما ادى الى اصابة 7 من المتظاهرين بينهم امرأة.
 
 




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال