ناطق الجيش: لدينا قوات خاصة لاقتحام الحديدة     السعدي يدعو المنظمات الى اغاثة النازحين شرق صنعاء     الجيش الوطني يبدأ عملية عسكرية غرب محافظة صعدة     أبو الغيط يؤكد استمرار دعم الجامعة العربية للشرعية في اليمن     طالب يمني يبدأ اعتصاما مفتوحا أمام سفارة بلاده في المغرب     فريق تقييم الحوادث باليمن يفند ادعاءات تقدمت بها جهات ومنظمات دولية     يونيسف: 16 مليون يمني يفتقرون للمياه الصالحة للشرب     بن دغر يعلق عن اقتحام الحوثيين لمنزله في صنعاء     حقوق الإنسان تدين استهداف الميليشيا لتجمع النازحين بمدينة الحزم في الجوف     قوات الجيش تستعيد مواقع استراتيجية في الحديدة     الجيش يقطع خطوط امداد الحوثيين بين محافظتي صعده وحجة     الرئيس هادي: المؤسسة العسكرية ستشهد مرحلة حاسمة لتطهيرها من الفساد     الجيش الوطني يحرر أولى قرى مديرية حيران بمحافظة حجة     الرئيس الأريتري: نسجل تاريخًا جديدًا من العلاقات مع إثيوبيا     الجيش يحرر مواقع جديدة بالقرب من مركز مديرية باقم    

الاربعاء, 08 أبريل, 2015 07:03:00 مساءً

اليمني الجديد - وكالات
أعلنت واشنطن وقوفها بحزم ضد التدخلات الايرانية في المنطقة العربية. جاء ذلك على لسان نائب وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن، الأربعاء، إن الاتفاق النووي مع إيران لا يعني أن تسعى الأخيرة لزعزعة الاستقرار في المنطقة العربية، مؤكدا وقوف واشنطن ضد افعالها وأجندتها.

وأوضح بلينكن في لقاء خاص مع سكاي نيوز عربية أن واشنطن كانت واضحة مع الإيرانيين بأنها لن تسمح بأي أنشطة من شأنها زعزعة الاستقرار في دول الجوار.

وقال :"إننا نتشارك مع أصدقائنا في الخليج والمنطقة القلق بشأن الأنشطة الإيرانية في سوريا واليمن والعراق ولبنان"، مضيفا:" سنقف ضد ذلك حتما".

ولفت المسؤول الأميركي إلى أن الرئيس باراك أوباما دعا زعماء الخليج إلى منتجع كامب ديفيد، من أجل التشاور وبحث كافة التحديات التي تواجهها المنطقة ومن بينها تلك التي تمثلها إيران.

من جهة أخرى، أكد بلينكن على دعم بلاده لعملية عاصفة الحزم ضد الحوثيين في اليمن، وقال إن السعودية وشركائها في التحالف بعثوا برسالة قوية للحوثيين ومن يدعمهم بأنه لن يسمح لهم بالسيطرة على اليمن بالقوة وتجاوز مخرجات الحوار السياسي في البلاد.

و قال إن واشنطن ستواصل إمداد التحالف بالمساعدة العسكرية واللوجستية والاستخباراتية من أجل إنجازه مهمته.

وفيما يتعلق بالعقوبات الغربية المفروضة على طهران، أوضح بلينكن أن ما سيحدث هو تعليق للعقوبات وليس رفعها وذلك من أجل تقييم مدى التزام إيران بالاتفاق الذي نعمل على صياغته بحلول يونيو المقبل.
وقال إنه العقوبات ستستأنف إذا أخلت إيران بأي بند من الاتفاق.

ومن المقرر أن يصوت مجلس الأمن خلال الساعات الجارية على مشروع قرار قدمته دول الخليج بشأن اليمن.

 وتمارس دول الخليج ضغوطا من أجل فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات على زعيم الحوثيين في اليمن وابن الرئيس السابق علي عبدالله صالح. لكن من المتوقع أن تقف روسيا ضد التصويت على المشروع بحسب مراقبين.

وينص مشروع القرار الذي اعدته دول الخليج على مجموعة من المطالب والشروط من بينها انسحاب الحوثيين من صنعاء وجميع المناطق التي استولوا عليها منذ عام 2013، وفرض حظر على توريد الأسلحة للحوثيين وحلفائهم.

وانتقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الضربات الجوية للحلفاء، وقال إنهم لجأوا إلى مجلس الأمن طلبا للموافقة بعد أن نفذوا ضرباتهم.
وقال إن روسيا لا تستطيع أن تقف إلى جانب أحد الأطراف في النزاع وتعتبر الطرف الآخر غير شرعي.

وكان مجلس الأمن قد فرض عقوبات في شهر نوفمبر/تشرين ثاني الماضي على الرئيس السابق واثنين من قادة الحوثيين، هما عبدالخالق الحوثي وعبدالله يحيى الحكيم.




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال