قضية تعز.. كيف أصبحت نقطة استنزاف للشرعية..!؟     مكتب تنسيق المساعدات الإغاثية الخليجية يناقش الوضع الانساني اليمن     "الرباعية الدولية".. تجدد التزامها بدفع مرتبات الموظفين في اليمن وفقا لكشوفات 2014     النائب العام السعودي يطالب بإعدام خمسة من المتهمين في قضية خاشقجي     5 خطوات سهلة لحل معظم المشكلات التقنية في حاسوبك دون الاستعانة بأحد     ما علاقة الانشقاقات الحوثية بتفكيك جبهة الانقلاب؟     البيضاء.. تسعة قتلى في هجوم فاشل للحوثيين بجبهة الملاجم     ضغوط دولية توقف معركة الحديدة     أبعاد زيارة رئيس حزب الإصلاح اليمني وأمينه العام للإمارات     طعام الفقراء... الأزمة الاقتصادية تدفع يمنيين لأكل أوراق الشجر وتقليص الوجبات     أفضل 4 تطبيقات لتشغيل الفيديو في هواتف أندرويد     البرلمان الأوروبي: صادرات الأسلحة تؤجج الصراع في اليمن     "الصحة العالمية": نصف مليون مريض بالسكري في اليمن     “ليبراسيون”: هل هي بداية نهاية الحرب اليمنية ؟     جهودها لندن في اليمن.. محاولة لإحياء المسار السياسي أم لإنقاذ مليشيا تنهار؟    

الأحد, 29 مارس, 2015 01:29:00 صباحاً

اليمني الجديد - القدس العربي
تتصاعد وتيرة المخاوف في اليمن من انهيار عشرات المؤسسات الإعلامية وازدياد أعمال القمع والملاحقة التي يقوم بها الحوثيون ضد الصحافيين، في أعقاب بدء العملية العسكرية التي يشنها تحالف مكون من 10 دول ويهدف لإنهاء سيطرة الحوثيين على اليمن وإعادة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى الحكم في البلاد.

وأصدرت وزارة الإعلام التي يسيطر عليها الحوثيون بياناً قبل يومين على بدء عملية «عاصفة الحزم» توعدت فيه وسائل الإعلام الخارجة عن طوعها، وهددت بإتخاذ إجراءات رادعة ضد القنوات ووسائل الإعلام التي تنشر «الفتنة».

وأكدت الوزارة في البيان أنها ستتخذ «الإجراءات القانونية الرادعة والصارمة» ضد وسائل إعلام مقروءة ومسموعة تقوم بنشر الفتن والقلاقل في البلاد.

وحسب وكالة «سبأ» الرسمية التي يسيطر عليها الحوثيون أيضاً فإن وزارة الإعلام ستتخذ إجراءات «قانونية ورادعة وصارمة» ضد وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة والتي قد تصل إلى حد الإغلاق لأي وسيلة إعلامية إذا تبين أنها «تعمل على إثارة الفتن والقلاقل».

وأضاف البيان «إن هذه الإجراءات القانونية التي سيتم إتخاذها تأتي نظراً لحساسية المرحلة التي تمر بها البلاد ودرءا للفتنة ولما تقوم به تلك الوسائل الإعلامية من إثارة للنعرات الطائفية والمناطقية والتحريض الذي يهدف إلى تمزيق النسيج الاجتماعي ووحدته الوطنية من خلال نشر الأخبار الكاذبة وقلب الحقائق وبث الشائعات المغرضة والتعرض بالقدح والسب لثورة شعبنا الأبي» حسب ما جاء في البيان. في غضون ذلك، اتهمت منظمة «هيومن رايتس ووتش» جماعة الحوثي بإرتكاب سلسلة من الهجمات والإنتهاكات بحق صحافيين ووسائل إعلام في اليمن.

وقال جو ستورك نائب مدير «هيومن رايتس ووتش» لمكتب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «إنهيار الأمن في اليمن يضع وسائل الإعلام في البلاد في خطر».

وأشارت المنظمة إلى أنه خلال الأسابيع الماضية «كانت هناك زيادة في عمليات الاعتقال التعسفية وأعمال العنف ضد صحافيين وموظفين آخرين في وسائل الإعلام من قبل أنصار الله» الذين يسيطرون على العاصمة اليمنية صنعاء وعلى مؤسسات الدولة بشكل شبه كامل.

وذكرت «هيومن رايتس ووتش» في بيان لها أن الحوثيين اقتحموا مقار ثلاث هيئات صحافية منذ شهر كانون ثاني/ يناير الماضي، مشددة على أن هناك جماعات أخرى على الرغم من ذلك متورطة في شن هجمات.

واستشهدت المنظمة بالصحافي عبد الكريم الخيواني الذي تم اغتياله في الثامن عشر من آذار/مارس في صنعاء، وكان معروفًا بأنه قريب من حركة «أنصار الله» وأعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن مقتله.

ولم تكن «هيومن رايتس ووتش» المنظمة غير الحكومية الوحيدة التي تشير إلى الانتهاكات والاعتداءات بحق الصحافيين، ففي الحادي عشر من آذار/مارس ذكرت منظمة «مراسلون بلا حدود» أنه بعد أكثر من ثمانية أشهر من دخول الحوثيين إلى مدينة صنعاء أصبحت وسائل الإعلام والصحف اليمنية «أهدافهم المفضلة» وسجلت نقابة الصحافيين اليمنيين وقوع نحو 67 هجوماً على الصحافيين.





أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
الحديدة!