رسالة تُدمِّر ذاتها وآلية تنظيف سريعة.. 10 أشياء تستطيع فعلها على Gmail لم تكن تعلم بها     فرنسا.. ارتفاع حدة الاشتباكات بين محتجي "السترات الصفراء" والشرطة في تظاهرات "السبت الأسود"     النيابة العامة تحقق مع البشير بتهمتي غسيل الأموال وحيازة مبالغ ضخمة     المنظمات الإنسانية العاملة في اليمن.. الثقب الأسود..!     مصر تجري استفتاء قد يمدد حكم السيسي إلى 2030     توتر أمني غير مسبوق في تعز عقب اغتيال مسؤول أمني رفيع في إدارة شرطة المحافظة     اليمن تحث الأمم المتحدة بالإسراع في تنفيذ المشروعات الحيوية     اغتيال مسؤول أمني رفيع في إدارة شرطة تعز     ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﻮﻥ والأمم المتحدة.. تاريخ أسود     نهاية سنوات الهدوء في إب: عمليات عسكرية تربك الحوثيين     التحالف يشن غارات على "كهف" قرب قصر الرئاسة بصنعاء     195 ألف حالة يشتبه بإصابتها بالكوليرا في اليمن خلال 2019     الامم المتحدة تدعو الأطراف المتحاربة باليمن للانسحاب من الحديدة     جريفيث يتوقع بدء انسحاب طرفي الحرب في اليمن من الحديدة خلال أسابيع     الجيش الوطني تسيطر على وادي حبل الساحلي بحجة    

الأحد, 14 أبريل, 2019 06:05:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات خاصة

قدم أكثر من 90 عازفاً وراقصاً من أبناء حضرموت، أمس السبت، في العاصمة لماليزية كوالالمبور، مجموعة من مقطوعات الأوركسترا الحضرمية، في العاصمة لماليزية كوالالمبور، بقيادة الموسيقي اليمني الشاب محمد القحوم.
 
وحمل مهرجان الأوركسترا الحضرمية في ماليزيا 2019 عنون " أملٌ من عمق الألم".
 
وضمّ الفريق المشارك في هذا العمل، أكثر من 90 عازفاً أوركسترالياً وراقصاً من أبناء حضرموت، بينهم فنانون من جنسيات آسيوية كماليزيا واليابان، وبعض الدول الأخرى. فيما وصل العدد الإجمالي للفريق الذي شارك بالتجهيز لهذا الحفل إلى أكثر من 300 شخص.
 
ويهدف الحفل إلى إثبات أن الموسيقى الحضرمية، والتي كانت ولا تزال حية ومرنة وتستطيع أن تنافس الموسيقى العالمية بمختلف ألوانها، في أكبر المحافل الموسيقية الدولية. 
وتم تقديم ست مقطوعات موسيقية خلال الحفل، جميعها مستوحاة من الموروث الموسيقي الحضرمي. واستطاع المؤلف القحوم أن يقوم بتأليفها، ويعيد إنتاجها في قالب الاوركسترا  العالمية. 
 
ووسط تفاعل الحاضرين من اليمنيين ومئات الماليزيين، الذين سارعوا لشراء أكثر من 1400 تذكرة من أجل الحضور، بدأ الحفل بعزف مقطوعة "مدروف الأصالة"، المستوحاة من لون الغناء الزربادي التراثي، الذي يعدّ من أقدم الفنون التقليدية التي تشتهر بها مناطق وادي حضرموت.
ثم قامت الفرقة الموسيقية بعزف مزمار "الهبيش"، وهي مقطوعة مستوحاة أيضاً من رقصة الهبيش التقليدية، التي تُؤدّى في المدن والأرياف الساحلية من حضرموت.
 
وتابعت الفرقة تقديم المقطوعة الثالثة، التي تحاكي الحرب والسلام واسمها "العُدَّة"، وهي لوحة شعبية راقصة مكونة من رقصتين: تتميز الأولى منهما بطابعها الحربي، في حين تتصف الأخرى بالطابع السلمي. وهي من الرقصات الأكثر شعبية، وتمارس في معظم المناطق الحضرمية أيضاً.
 
وحملَت المقطوعة الرابعة اسم "الوداع المُفرح"، وهي وصلة غنائية تؤدى في مواسم الأفراح النسوية بحضرموت. ويطلق عليها البعض اسم "صوت الحناء"، فيما حملت المقطوعة الخامسة اسم "الحيرة"، وتُعبر عن حالة الحيرة والضياع، والصراع بين الأمل واليأس الذي يغمر الناس في البلدان التي تعيش أوضاعاً سيئة أو حروباً كالوضع الراهن في اليمن. 
 
أما المقطوعة الأخيرة والسادسة، فكانت "صَبُّوحة"، وهي أكثر ما آثار تفاعل الجماهير الحاضرة، إذْ تُعدُّ في الواقع اسماً لأغنية شهيرة من التراث اليمني. وتؤدى في الرقصات ذات الطابع الفرائحي. وقد أخذ المؤلف القحوم هذه الجمل اللحنية للأغنية، وقام بوضعها في قالبٍ موسيقي أوركسترالي.
 


- فيديو :




قضايا وآراء
أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
طاول الحوار الأممية!؟