المخابرات العراقية تعتقل 13 فرنسيا ينتمون لـ"داعش" في عملية داخل سوريا     «فورين بوليسي»: طبول الحرب تدق.. أجواء غزو العراق تحوم فوق إيران     اتصالات أممية لبدء تنفيذ اتفاق الحديدة.. هل يستطيع غريفيث ولوليسغارد إقناع الحكومة ؟     محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية     المعارك تشتعل في حجور.. القبائل تستميت وتصد هجوماً للحوثيين والجيش يدشن هجومة بـ "مستبأ"     من خلف حجاب.. قيادات حوثية تلتقي مسؤولين في البرلمان الأوروبي     مقترح لوليسغارد لـ"الحُديدة" اليمنية.. تفاؤل وترحيب واشتراط (تقرير)     الخبيرة في القانون الدولي "فاطمة رضا" في قراءة - خاصة - لشكل الدولة لدى الحوثي من منظور قانوني     الحوثيون وعلاقتهم الوطيدة بإسرائيل ( حقائق وأسرار )     "واتس اب" يمنح مديري المجموعات ميزة جديدة.. تعرف عليها     ضمانات أممية لانسحاب المتمردين.. الحكومة توافق على خطة إعادة الانتشار     الجيش ينتفض.. بدء عملية عسكرية كبيرة ضد المتمردين في "حجور"     بعجز يصل إلى 30%.. الحكومة تقر الموازنة العامة لعام 2019م     السعودية تعلن انضمامها لتحالف الطاقة الشمسية     اجتماع يناقش الخطة السنوية لإدارة نشاطات المرأة الرياضية في عدن    

الخميس, 10 يناير, 2019 11:26:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

الاختراق في العالم التقني هو قدرة الوصول إلى هدف تكنولوجي بطريقة غير مشروعة؛ عن طريق ثغرات في نظام الحماية الخاص بالهدف، يعمل المخترق "Hacker" من خلالها بالتجسس فقط، ومن ثم سرقة المعلومات ونشرها للعامة، أو استملاك الهدف من خلال إزالة المسؤول المباشر، كما يحصل في بعض مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية.
 
وإذا توفرت الإمكانات الفنية مع سرعة الإنترنت، فقد يعمد المخترِق إلى تعطيل النظام لدى المختَرق، أو حرف مسار عمله؛ من خلال حذف أحد الملفات، أو استبدالها بملف آخر، وعندها سيتحول وصف المخترق إلى مخرب "cracker hacker".
 
وفي حين تركز الاهتمام على الحرب العسكرية في اليمن والتي تزداد حدها، هناك جبهة حرب جانبية وصراعاً آخر في الفضاء الالكتروني للسيطرة على الانترنت في البلاد.
 
فقد أقدمت عصابة من "الهكر" اليمنيين على اختراق حسابات تطبيق التواصل الاجتماعي "الوتس اب"، عن طريق فيروسات خبيثة تصيب الهواتف الذكية، لنصب الأموال من بعض الشخصيات اليمنية بطريقة احترافية غير مسبوقة في العاصمة صنعاء شمال اليمن.
 


( اسماء اعضاء (الهكرز) التي تم القبض عليها بتهمت السطو المالي على بعض مستخدمين تطبيق الوتس  اب )


واستهدفت العصابة في عملية التهكير على شخصيات تجارية في صنعاء تمتلك نسخ غير أصليه من تطبيق الوتس اب العالمي، كـ "واتس الذهبي"، و "واتس اب عمر" وهي نسخ غير أصلية، يسهل اختراقها.
 
وكان تطبيق المحادثة الشهير “واتس آب” قد حذر المستخدمين من الارتقاء إلى النسخة الذهبية ، او النسخ غير الأصلية من واتس آب، وعدم الوقوع في فخ أي رابط يتم إرساله يدعو إلى تنزيل “واتس آب الذهبي”، فهي حيلة للإيقاع بمستخدمين أبرياء لإصابة هواتفهم الذكية بفيروسات ضارة وبرامج خبيثة واختراقها.
 
وتمكنت العصابة من السطو على بعض الأموال من الأشخاص المجني عليهم، عن طريق انتحال شخصية صاحب الحساب المهكر وطلب تحويل الأموال إلى حساباتهم الشخصية.
 
وحصل موقع اليمني الجديد على وثائق تثبت تورط بعض إفراد العصابة، في عملية السطو ومن ضمنهم امرأة، تحمل رتبة جندي فني في وزارة الداخلية التابعة لسلطات جماعة الحوثي الانقلابية، ما سهل عمل العصابة بالحصول على أرقام وبيانات المشتركين في التطبيق.
 
وأثارت هذه العمليات من السطو المالي ومن قبل إفراد يعملون في السلك الأمني مخاوف كثير من شرائح المجتمع اليمني، مع تشكيك آخرين بوجود علاقة بين هذه العصابة مع شركات الاتصالات اليمني التابع للجماعة الانقلابية في صنعاء بتسريب مثل هذه البيانات السرية للمشتركين، محذرين في الوقت نفسه من مغبة الوقوع في شباك مثل هذه العصابات.
 
إخضاع منصات التواصل للمراقبة 
 
إلى ذلك كشفت مجلة فورين بوليسي الأمريكية في وقت سابق، تفاصيل خاصة ومهمة تتعلق بالتحكم المتمردين الحوثيين في الوصول إلى الانترنت وإخضاع منصات التواصل للمراقبة والتهكير.
 
وتقول المجلة الأمريكية إنه للتحكم بالوصول إلى الانترنت لجأ الحوثيون إلى شركة كندية تبيع تكنولوجيا خاصة للرقابة على صفحات الويب وحظرها. وامتلكوا القدرة على اعتراض حركة المرور الالكترونية والتطفل على العديد من مستخدمي الانترنت.
 
وفي حين تركز الاهتمام على الحرب العسكريةـ بحسب فورين بوليسي- فإن هناك جبهة حرب جانبية وصراعاً آخر في الخلفية للسيطرة على الانترنت في البلاد.

ويذكر مركز الأمن السيبراني (المعلوماتي) أن الحوثيين لجأوا عشية اغتيال الرئيس السابق علي عبدالله صالح في ديسمبر 2017 لقطع خدمة الانترنت لمدة نصف ساعة عن كامل اليمن.
 
وتؤكد المعلومات أن الحوثيين لجأوا إلى تشديد الحرب الإلكترونية بالاستفادة من تقنيات وبرامج تحصلوا عليها.
 
في المقابل اتهمت الحكومة اليمنية المتمردين الحوثيين بارتكاب جرما خطير بالتجسس على اتصالات اليمنيين من خلال شركات الاتصالات في العاصمة صنعاء. 
 
 وقال وزير الإعلام في الحكومة اليمنية،  الإرياني في سلسلة تغريدات على تويتر" أن المتمردين الحوثيين في صنعاء تجبر شركات الاتصالات على تقديم التسهيلات اللازمة للتجسس على مكالمات ورسائل مشتركيها.
 
وأضاف الإرياني " إن عملية التجسس التي يفرضها الحوثيين، تأتي "بهدف انتهاك الخصوصيات، وتنفيذ حملات قمع واعتقال وقرصنة بريد وصفحات الناشطين على
مواقع التواصل الالكتروني".
 
مشيراً إلى شكاوي عدد من المشتركين في شركات الاتصالات، خلال الفترة الأخيرة، من تعرض رسائلهم وصفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، للقرصنة والتهكير، من قبل الحوثيين، "بعد إجبار الشركات قطع ما يسمى بطائق "توأمة" لعدد من الأرقام التابعة لعدد من المشتركين، في انتهاك للقوانين اليمنية المنظمة لعمل تلك الشركات".
 
وأوضح الإرياني " إن انصياع شركات الاتصالات في اليمن، لإملاءات المليشيات الحوثية، في التجسس على مشتركيها، يعرضها للمسائلة القانونية من المتضررين
الذين قام عدد منهم بمقاضاتها، اضافة الى الدعم الذي لا زالت تقدمه تلك الشركات تحت مسميات (ضرائب، جمارك) وبخلاف التوجيهات الواضحة للحكومة الشرعية
 
نصائح تقنية
 وبحسب تقارير سابقة فأن الحيلة تتم عن طريق إرسال رابط ودعوة حصرية تحفز المستخدم لتثبيت “طبعة محدودة” من النسخة الذهبية من واتس آب، مع ذكر مزايا هذه النسخة الخارقة بأنها توفر القدرة على إجراء محادثات فيديو مجانية وإرسال 100 صورة في وقت واحد وإمكانية حذف الرسائل عقب إرسالها، بالإشارة إلى أنها تم اختبارها من قبل المشاهير وحازت على إعجابهم.
 
إلى ذلك ووقع العديد من المستخدمين ضحايا لهذه الرسالة “الخادعة”، وأصبحت هواتفهم مصابة بفيروسات وبرامج تجسس على المعلومات والبيانات الخاصة، حيث وصلتهم رسالة تقول “وأخيراً تم تسريب النسخة الذهبية من واتس آب، وهذه النسخة استخدمت فقط من قبل المشاهير، والآن بإمكانك أنت أيضاً تحميلها والاستمتاع بمزاياها”، بحسب صحيفة مترو البريطانية.
 
وأكد واتس آب بأن التحديث الحصري للنسخة الذهبية من تطبيقها غير موجود بالفعل لا للمشاهير ولا غيرهم، مؤكداً أنها حيلة بعض المحتالين والقراصنة للإيقاع بفرائسهم وجعل هواتفهم عرضة للاختراق.
 
ونصح واتس آب المستخدمين الذين انخدعوا في هذه الرسالة وقاموا بتحميل النسخة الذهبية بتنزيل برنامج مضاد للفيروسات، وعدم تحميل أية تطبيقات في المستقبل سوى من متجر “جوجل بلاي” الرسمي، كما نصح المستخدمين الذين يتلقون رسالة تدعو لتحميل النسخة الذهبية بحذفها على الفور.
 
 




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
حمامة السلام اليمني