اشتعال النيران بباص مسافرين قادم إلى اليمن (صور حصرية)     رحيل صامت لصاحب كتاب "الطاغية"     تجمع المهنيين السودانيين يطالب تسليم الحكم لسلطة مدنية     حزب الإصلاح يهدد بمقاضاة عناصر في كتائب ابي العباس المنحلة     حملة أمنية بتعز تلقي القبض على "قاتل" بعد ارتكابه للجريمة بساعات     وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي     الرئيس اليمني يغادر الرياض باتجاه واشنطن     كمين عسكري محكم للجيش الوطني بالمنطقة العسكرية الخامسة     ندوة في "الكونجرس" حول ألغام الحوثيين في اليمن     استهداف ناقلتي نفط بخليج عُمان يرفع أسعار البترول عالمياً     محور تعز.. يستكمل دمج أفراد المقاومة في الجيش الوطني     رحيل الدكتور "فضل الجبلي" رجل الإحسان الخير بتعز     إصابات جديدة بتعز إثر سقوط قذيفة وسط حي سكاني     تفاصيل جديدة لـ حادثة مسجد مثعد بالضالع واليمني الجديد ينفرد بنشر (أسماء الضحايا والجرحى والمختطفين)     القنصل اليمني "يحي غوبر" يلتقي المفوض العام بمدينة بونا الهندية    

الخميس, 10 يناير, 2019 03:50:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

كشفت مصادر مقربة من الحكومة الشرعية، عن أصيب رئيس أركان الجيش اليمني ونائبه ومحافظ لحج، إلى جانب قادة عسكريين بارزين، اليوم الخميس، في تفجير بطائرة حوثية مسيرة، استهدف عرضًا عسكريًا، جنوبي اليمن.
 
وبحسب المصادر فأن رئيس الأركان تعرض لإصابات وُصفت بالخفيفة، إلى جانب محافظ لحج، أحمد عبدالله التركي، ورئيس هيئة الاستخبارات العسكرية، محمد صالح طماح، والقائد في الجيش، اللواء ثابت مثنى جواس، وقيادات أخرى، جراء قصف للحوثيين بطائرة مسيرة من دون طيار. 
 
ووفقاً للمصادر، فقد انفجرت الطائرة المسيرة التي تقول المعلومات الأولية إنها مفخخة بحجم طائرة تصوير، مستهدفة القيادات العسكرية التي حضرت إلى القاعدة لتدشين العام التدريبي الجديد، وسط أنباء عن أن إصابة البعض من المسؤولين خطيرة. 
 
ولقي 4 جنود، على الأقل، مصرعهم، وإصيب 20 آخرين، فيما نقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر طبي تأكيده مقتل ستة جنود يمنيين في الهجوم.ي تفجير الطائرة التي استهدفت العرضًا العسكري في قاعدة العند، بمحافظة لحج.
 
وفي وقت سابق قال مصدر عسكري، إن طائرة بدون طيار انفجرت بالقرب من المنصة العسكرية للاحتفال بتدشين العام التدريبي في قاعدة العند.
 
وفي الوقت الذي لم يصدر فيه الجيش اليمني أي بيان فوري حول الهجوم، أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عنه.
 
إلى ذلك حثّ وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني الهجوم "المجتمع الدولي على الوقوف إلى جانب الحكومة الشرعية وإجبار المليشيات على التخلي عن أسلحتها والانسحاب من المدن"، قائلاً إن الحكومة صادرت شحنات أسلحة قادمة من إيران، وأن هذه الطائرة هي "دليل آخر على استمرار الإيرانيين في تسليح الحوثيين وزعزعة استقرار اليمن". وأضاف أن الهجوم يؤكد عدم جدية الحوثيين في السلام.
 
ويعد الهجوم الأول من نوعه، الذي يستهدف القاعدة العسكرية الأكبر في اليمن، والواقعة شمال عدن، ويمثل اختراقاً غير مسبوق للحوثيين، الذين سبق وتبنوا هجمات بطائرات مسيرة، في المناطق الحدودية مع السعودية وجبهات المواجهات مع قوات الجيش اليمني. 
 
وقالت قناة المسرة التابعة للحوثيين، إن "سلاح الجو المسير بالجيش واللجان الشعبية شنوا هجوما على تجمعات الغزاة والمرتزقة (قوات الجيش) في قاعدة العند بمحافظة لحج".
 
وأضافت، نقلًا عن مصدر عسكري حوثي، أن الهجوم الجوي تم بعد عملية رصد دقيق لتجمعات وتحركات "قوى العدوان والمرتزقة" داخل قاعدة العند.
 
وكان الحوثيون أعلنوا في نوفمبر الماضي وقف هجمات الطائرات المسيرة والصواريخ على السعودية والإمارات وحلفائهما في اليمن، لكن التوتر تزايد في الآونة الأخيرة بشأن كيفية تنفيذ اتفاق السلام الذي أبرم برعاية الأمم المتحدة.
 




قضايا وآراء
أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
الأمم المتحدة تشرف على المعاناة في اليمن