الخميس, 01 مارس, 2018 11:48:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات
قال مساعد أمين مجلس الأمن الروسي لشؤون الأمن الدولي، ألكسندر فينيديكتوف، إن عودة الاستقرار والسلام إلى سوريا يعيقه التدخل الخارجي المستمر في الأزمة السورية، مشيرًا إلى إقامة الولايات المتحدة 20 قاعدة عسكرية في منطقة سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية.
 
 واعتبر فينيديكتوف أن الولايات المتحدة، من خلال تزويد الأكراد بأسلحة حديثة، دفعت تركيا إلى القيام بعملية عسكرية في منطقة عفرين السورية.
 
وأضاف أن “الأكراد يضربون حرفيًا بالأسلحة الحديثة التي تزودهم بها الولايات المتحدة، وهذه الأسلحة تشجع المشاعر الانفصالية في البيئة الكردية وهي التي استفزت العملية العسكرية التركية في شمال سوريا في منطقة عفرين”.
 
وحول “المنطقة الأمنية” للولايات المتحدة في التنف بسوريا، أوضح أن “المسلحين يتنقلون بحرية أمام أعين العسكريين الأمريكيين في منطقة التنف بسوريا، علمًا أن المنطقة مغلقة أمام قافلات مساعدات الأمم المتحدة”.
 
وقال فينيديكتوف: “الوضع محير أيضًا عندما تحتل عمليًا الولايات المتحدة، دون الاتفاق مع الحكومة السورية، منطقة على طول 55 كيلومترًا حول التنف على الحدود السورية الأردنية. في هذه المنطقة يوجد مخيم الركبان للاجئين، حيث يتنقل المسلحون أمام أعين القوات المسلحة الأمريكية“.
 
وأضاف: “وفي الوقت نفسه، بالنسبة للقوافل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، التي تحاول الدخول إلى المخيم من الأراضي السورية، المنطقة لا تزال مغلقة”.




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
إيران.. اتفاق ستوكهولم!