الخميس, 30 نوفمبر, 2017 11:44:00 صباحاً

اليمني الجديد - خاص
اعلنت وزارة الداخلية الخاضعة لسيطرة الحوثيين عن مصادرة مركبة متطورة تستخدم لتأمين الرئيس السابق صالح , بعد  اقتحامهم جامع الصالح .
 
نشرت وزارة الداخلية الحوثية بيانا عبر موقعهم في الانترنت ان عناصرهم صادرت عربة كبيرة فحص إكس راي متنقل , وهي عربة تستخدم لتعطيل الاتصالات اللاسلكية وكشف التحركات في محيط المنطقة .
 
واضافت ان عناصرهم استولت على عدد من الأطقم المدرعة والأطقم العادية وكذلك عدد من صواريخ لو الأمريكية وقواذف الآر بي جي ومعدلات نوع شيكي.
 
في  البيان الذي صدر رغما عن وزير الداخلية فضل القوسي الموالي لصالح . قالت مليشيا الحوثي أن ما حدث  في جامع الصالح يأتي في إطار ما اسمته الواجب الوطني في حفظ الأمن والاستقرار وتأمين الاحتفاليات والفعاليات الشعبية.
 
وذكر بيان الحوثيين " أن حراسة مسجد الصالح رفضت تسليم المسجد بغرض ما أسمته تأمين الفعالية والأماكن المحيطة به خصوصا وأن قيادات في الانقلاب ستحضر الفعالية، وظلت تماطل أكثر من مرة. حسب قولها.
 
واتهم بيان المليشيا، حراسة المسجد بمباشرة إطلاق النار مما استوجب الرد عليهم وسقط جراء الاشتباكات عددا من الجرحى من أفراد الأجهزة الأمنية، وفق البيان.
 
وقال البيان ، إنه تم العثور داخل جامع الصالح على عدد من الربيترات الخاصة بأجهزة الاتصالات اللاسلكية التي لا تستخدمها سوى الدول وأجهزتها الأمنية والعسكرية، بالإضافة إلى عدد من الأطقم المدرعة ناهيك عن الأطقم العادية مع عربة كبيرة فحص إكس راي متنقل، وكذلك عدد من صواريخ لو الأمريكية وقواذف الآر بي جي ومعدلات نوع شيكي.
 
وقالت بأنها لا تزال تجري التحقيقات حول ذلك، وستطلع الرأي العام عليها بالتفصيل، مؤكدة أنها لن تسمح لأي عابث أي كان بأن ينال من أمن المواطنين وخاصة أمن العاصمة.
 
وكان حزب المؤتمر وصف مهاجمة الحوثيين على جامع الصالح بالانقلاب، مشيرا إلى أنهم قاموا باقتحام المسجد، وكذا محاصرة عدد من المنازل التابعة لصالح وأقاربه، ومقار لحزب المؤتمر في جنوب العاصمة، مشيرا إلى أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل وإصابة 10 أشخاص.




أسعار العملات
العملة شراء بيع
دولار امريكي 250 250.5
جنيه استرليني 318.78 319.41
يورو 234.47 234.51
ريال سعودي 66.66 66.79
دينار كويتي 823.32 824.96
درهم اماراتي 68.07 68.2
جنيه مصري 13.81 13.84
آخر تحديث: المركزي اليمني لتاريخ : 20 يونيو, 2017
اليمن في ظل دعوات الانفصال